من أجل اطلاق حملة تضامنية وطنية ودولية لحماية المثقف العراقي من بلطجة القوى الظلامية…

نداء إلى مثقفينا ومبدعينا العراقيين في المهجر .. نداء إلى كل المنظمات الثقافية

من أجل اطلاق حملة تضامنية وطنية ودولية لحماية المثقف العراقي من بلطجة القوى الظلامية…

تتوارد الأنباء من وطن الحضارة وتراث الإنسانية المعرفي يوميا باستشراس الحملة المسعورة لقوى الظلام والإرهاب واشتداد اعتداءاتها الوحشية وجرائمها بحق ثقافتنا الوطنية بتنوعاتها وأطيافها، وبحق مبدعينا ومثقفينا وكوادرنا العلمية والأكاديمية.. وقد تواصلت النداءات الواردة لرابطة بابل للكتّاب والفنانين الديموقراطيين العراقيين بهولندا من داخل الوطن وكان آخرها ما وصلنا من المكتب التنفيذي للاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق – بغداد ومن فرع الاتحاد في البصرة وهما النداءان اللذان يدعوان مثقفينا والمنظمات الصديقة للتضامن ضد الاعتداء الذي تعرض له رئيس فرع اتحاد الأدباء العراقيين في البصرة الأستاذ مجيد جاسم العلي…

ونحن هنا نشدِّد على شجبنا واستنكارنا لتلك الأعمال الرعناء المعادية للإنسان وإبداعه الثقافي والجمالي والأدبي، الساعية لوقف دور الثقافة والمثقفين في إعادة إعمار الروح العراقي المبدع الخلاق؛ كما ندعو المنظمات الثقافية والأدبية وكل القوى النصيرة للإنسان وحقوقه ومنها الثقافية للتضامن مع مثقفينا العراقيين الذين يتعرضون مع أبناء شعبنا لأوسع استباحة وأبشع اعتداءات همجية.. متطلعين إلى إعلان بيانات التضامن واتخاذ الإجراءات الكفيلة بوقف ذاك المسلسل الإجرامي بحق أهلنا وبحق مثقفينا وثقافتنا الوطنية ذات الروح الإنساني التنويري والطبيعة التعددية وغنى التنوع وخدمته لحياة العراقي وأمانيه وتطلعاته، وهذا ما يفضح أهداف الهجمات و الاعتداءات البلطجية والتهديدات بقصد إرهاب المبدعين وثنيهم عن التقدم بنا إلى عالم السلم والحرية وعالم الأمان والعمار والجمال…

نهيب بكم أيها النبلاء الذين حملتم معكم إلى حيث المهاجر القصية وبين الجوانح أحلامكم وقيم الإبداع أن تواصلوا الدعم والتضامن وأن تضيفوا للعزيمة أنشطة وأعمالا يمكنها أن تكون فعلا حقيقيا لإزاحة كوابيس الظلام والعتمة التي تحاول مدَّ سطوتها على حياتنا العراقية الجديدة..

نهيب بكم أيها النبلاء من كل مثقفي العالم ومنظماته الأدبية والثقافية أن تشددوا التواصل مع مبدعينا ومثقفينا الديموقراطيين بكل أطيافهم وتنوعاتهم.. وأن تدينوا كل جريمة واعتداء بحق أدبائنا ومنها الاعتداء الآثم على مقر اتحاد الأدباء العراقيين في البصرة ورئيس الفرع..

ورابطة بابل للكتّاب والفنانين الديموقراطيين العراقيين تستقبل امضاءاتكم وبياناتكم التضامنية مع عميق تقديرنا للجميع..

عفيفة لعيبي                                   الدكتور تيسير الآلوسي               بلقيس حميد حسن          

رابطة بابل للكتّاب والفنانين الديموقراطيين العراقيين في هولندا\ البرلمان الثقافي العراقي في المهجر\المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الإنسان في هولندا

لإرسال تضامنكم: info@babil-nl.org

ت الاسم العنوان التعليق
1 أ. د. تيسير الآلوسي هولندا لتتعانق الأصوات من أجل وقف العنف والاعتداءات الإجرامية ومن أجل حماية ثقافتنا الوطنية ومثقفينا ومبدعينا…
2 عفيفة لعيبي هولندا  
3 بلقيس حميد حسن هولندا  
4 جاسم المطير – كاتب عراقي مقيم في هولندا هولندا  
5 أحمد رجب –     كاتب وصحفي       

 

السويد  
6 أ. د. كاظم حبيب   كاتب وسياسي عراقي ألمانيا  
7 خسرو بوتاني / ستراسبورغ فرنسا  
8 الدكتورة كاترين ميخائيل أمريكا  
9 د. احمد النعمان       فنان تشكيلي وكاتب     المملكة المتحدة اتضامن معكم ومع كل مثقفي العراق لوقف زحف القوى الظلامية لاقامة دكتاتورية الدولة الدينية.

 

10 د.عبدالخالق حسين إنكلترا  
11 اتحاد الجمعيات العراقية في هولندا (البلاتفورم العراقي) IPN  
12 ابتسام هادي –  كاتبة قصصية هولندا  
13 ماجد فيادي/مهندس .. ناشط في مجال الطلبة والشبيبة

 

المانيا الاتحادية

 

نتضامن مع الفكر والثقافة والفن ضد كل انواع الارهاب الذي يمارسه القتلة على ارضوطني وفي كل مكان في العالم …
14 صلاح الحمداني     شاعر وفنان مسرحي

 

فرنسا  
15 ماجد عزيزة –      كاتب وصحفي

 

كندا

 

اعلن تضامني مع جميع إخوتي المثقفين العراقيين ، واستنكر تعرضهم لعسف البعض ، ومحاولة تحويل العراق إلى دولة يتسلط عليها أدعياء الدين .
16 عدنان حسين –     كاتب وصحفي المحرر السياسي المسؤول في جريدة الشرق الأوسط

 

لندن الاخوات والاخوة الاعزاء

أتضامن بكل المحبة مع الضحايا من مبدعي العراق الميامين واندد بكل قوة بهذه الحملة المسعورة وبمرتكبيها من البعثيين القدامى والجدد.

17 عـــــــــدنان الكلي ـ   كاتب وفنان  السويد

 

الاخوة في اتحاد أدباء بابل المحترمين

أضم صوتي اليكم والى كل الشرفاء في بلدي الحبيب العراق من كوردستانها الى جنوبها وكتابها وفنانيها العظام الذين تحملوا ويتحملون الكثير من الصعاب من اجل ايصال كلمة الحق ضد النظام المقبور ومن اجل اعلاء كلمة ام الحضارات العراق ، هذا ودمتم لخير الكلمة النظيفة..  اخوكم

18 سعدي ميران الدانمارك  
19 رشا الطيار

 

  مرحبا،  انا رشا الطيار اعلامية عراقية اعلن تضامني مع كل ما من شانه ان يوقف نزيف دم الغيارى من العراقيين في وطني الحبيب … تحياتي ..  رشا الطيار
20 حامد الحمداني ـ كاتب ومؤرخ السويد أضم صوتي إلى أصوات كل المثقفين الأخيار الذين استنكروا الحملة الظالمة ضد المثقفين والمبدعين العراقيين داخل الوطن على أيدي قوى الظلام والتخلف ,وأعلن استنكاري وشجبي لهذه الحملة ..  حامد الحمداني ـ كاتب ومؤرخ ـ السويد
21 سراب عبدالجبار الدانمارك  
22 إيفان تيسير – طالب من الشبيبة الديموقراطية العراقية هولندا  
23 دانا جلال / كاتب وصحفي السويد اضم صوتي مع اصواتكم ضد كل اشكال القمع والارهاب ..  دانا جلال / كاتب وصحفي / السويد
24 نوري العلي…   كاتب واعلامي  ميونخ / المانية  
25 هند سعدي الدانمارك  
26 المحامي جريس الهامس – الأستاذة والكاتبة مريم نجمة  هولندا نحن معكم ضد القوى الظلامية الدينية التى تريد دوما بناء نظام شمولى ديكتاتوري متستر بالدين  بديلا للنظام الشمولي الديكتاتوري الصدامي الذي لفظه الشعب الغراقي الطامح  لبناء

نظام وطني ديمقراطي علماني لجميع المواطنين . التاريخ لن يعود إلى الوراء نحن معكم

المحامي جريس الهامس     – الأستاذة والكاتبة مريم نجمة  –  لاهاي  هولندة24- 10

27 علي عبد العال ـ كاتب عراقي مقيم في السويد السويد تحية للجميع… أضع توقيعي وتضامني معكم.. مع التحيات

 

28 الدكتور رياض الامير –  مهندس معماري

 

النمسا  
29 حكمت السليم   نقف معكم في شجب الارهاب الموجه لخنق الكلمه الحره التقدمية

الموت للارهابين المجرمين

30 فرات المحسن –  كاتب السويد  
31 قاسم حسن         فنــان وصحافي   هولنـــدا نتضامن وبكل قوة
32 د.يوسف شيت

 

 
 

أعبر عن تضامني مع كافة مثقفي العراق الوطنيين الديموقراطيين من كتاب وشعراءوفنانين حاملي حضارة وادي الرافدين العظيمة وأستنكر الحملات الظالمة التي يتعرضونلها من قبل القوى السوداء القديمة والجديدة

د.يوسف شيت yousifslaiwa2000@yahoo.se

 

33 علي بداي      مع العلي، ومع ان يصدح صوت الموسيقى، والشعر عاليا لرفع آخر الاسمال التي تستر بشاعة الظلاميين واالفاشيين، نحتاج لفعل يكنس هؤلاء المتخلفين كنسا مع القمامة والنفايات فهل نحن بملاييننا في موقع الهجوم ام الدفاع؟؟  شئ غريب ان يقف صدام في القفص، وتطارد اميركا والوية الذئب والعقرب والسعلوة الزرقاوي   فيما يهاجم ايتامه الطلقاء ثقافتنا وينثرون اوساخهم انى شاءوا؟ اليس غريبا ذلك الذي نسمعه؟ ..   علي بداي
34 د. رجاء يوسف محمد   نؤيدكم
35 أمل بورتر    
36 جان شورت    
37 فراس يوسف    
38 جوسنا كانوم    
39 ذياب الطائي   كاتب وروائي   الاعتداءات المنظمة التي تستهدف رموز الثقافة والفكر العراقي والتي آخرها الأعتداء الهمجي على رئيس اتحاد الأدباء العراقيين فرع البصرة إنما هي في الحقيقة محاولة لتغليب ألأفكار الظلامية وخنق وابعاد الفكر الحر والشريف

اقترح عقد ندوات في الداخل والخارج للكشف عن أبعاد هذه المحاولات الجبانة والضغط على كل من وزارة الثقافة ووزارة الداخلية للإسراع باتخاذ الخطوات الكفيلة بإيقاف المعتدين والكشف عن الحهات التي تقف وراءهم .. ذياب الطائي   كاتب وروائي

40 د.هاشم نعمة هولندا أعلن عن تضامني المطلق مع الاستاذ مجيد جاسم العلي رئيس اتحاد الادباء والكتاب في البصرة جراء الاعتداء الغاشم والجبان الذي تعرض له من قبل قوى الجهل والظلام

د.هاشم نعمة

41 صادق رحيم..    صحفي العراق اتضامن مع كل القوى التي تسعى لوقف نزيف الدم  في العراق اتضامن مع كل شخص يؤمن بحرية الفرد في التعبير  وابداء الراي  اتضامن مع كل شخص يسعى لحماية ويرفض القتل والذبح التتري ..اتضامن مع كل شاعر وكاتب ومثقف يصدح الى عراق حر ومستقر وامن … ارفض كل اساليب القهر والاضطهاد والاستبداد والتخويف . وبهذه المناسبة اهديكم  مقاطع لقصيدة لشاعرنا الكبير الجواهري: اي طرطرا تطرطري وهللي  وكبريوطبلي لكل  ما يخزي  الفتى  وزمري وسبحي  بحمد مأفون وشكر ابتر واغتصبي لضفدع سمات ليث قسوروعطري قاذورة  وبالمديح بخريوصيري  من جعل  حديقة  من زهر وشبهي  الظلام ظلما  بالصباح  المسفروالبسي الغبي  والاحمق  ثوب عبقروافرغي  على المخانيث  دروع عنتر ووطوفي على الاعراب من باد ومحتضر والتمسي  منهم جدودا جددا  وزوري تزيدي  وتزبدي تعنزي  تشمري تقلبي تقلب  الدهر بشتى  العبر تصرفي كما تشائين  ولاتعتذري اي طرطرا ان كان شعب جاع او خلق عري او اجمع  الست ملايين  على التذمر او حكم النساء  حكم  الغاصب  المقتدر او صاح  نهبا بالبلاد  بائع ومشتري او نفذ  المرسوم  في محابر واسطراو اخذ البريء باالمجرم اخذ طرطر مع التقدير صادق…. صحفي من العراق الجريح
42 جمعية أكاديميي الكورد الفيليين   http://www.afka.org/articles-filer/articles_htm/v103.htm%5b1%5d جمعية أكاديميي الكورد الفيليين تتضامن مع النداءwww.afka.orginfo@afka.org
43 الدكتور صباح السودانيDr Sabah Al sudani بريطانيا  
44 Qassim Alsaedy        Artist-painter    
45 مظفر محمد     -کاتب وصحفي السويد  
46 عصام الصفار     سكرتير البيت العراقي الكندي

 

  في الوقت الذي يشجب البيت العراقي الكندي الأعمال الأجرامية للقوى الظلامية، يعبر عن تضامنه التام مع  رئيس فرع اتحاد الأدباء العراقيين في البصرة الأستاذ مجيد جاسم العلي

عصام الصفار

سكرتير البيت العراقي الكندي

24/10/05

47 Abdulkarim Naum Murad…Engineer-California. San Diego  
48 عبد الباقي فرج  ..    شــــاعر الدنمارك  
49 الدكتور حسـين الركابي ألمانيـــا إننا ندعو الشرفاء كافة  للوقوف بوجه هذه الاعتداءات  وندعو ايضا الجهات الرسمية والأمنية في البصرة لملاحقة المعتدين وتقديمهم للمحاكمة .
50 د. زهير عبد الملك إيطاليا على السياسي العراقي أن يعي تجربة العراق مع النظام الديكتاتوري الدموي ، ويتيقن من أن أي نوع من التسلط هم الوجه المشوه للنظام السياسي في وطن متعدد القوميات والثقافات ومناف لروح العصر.
51 نزار جاف  ..     کاتب و صحفي   أضم صوتي لکل الاصوات الخيرة التي تعمل من أجل بناء المجتمع المدني في العراق و تسعى لمنع قوى الشر و التخلف و الجهل من إستلام زمام المبادرة

نزار جاف

52 حميد الخاقاني / شاعر و أكاديمي

 

المانيا حميد الخاقاني / شاعر و أكاديمي ، المانيا

أكتب استجابة لندائكم في التضامن مع مثقفينا الذين يتربص بهم الظلاميون ممن أدمنوا الإقامة في الماضي ، و لكنني أرى أن لا يقتصر الجهـد على شـجب أعمال العـدوان التي تطال مثقيفينا فحسبُ و إنما توسيعها لتشمل ما يُخطَّطُ للثقافة العراقية و للعقل العراقي على السـواء ، حيث ينبغي لثقافة التقلـيد و الإتباع أن تكون هي السائدة ، و هي ثقافة لا تنتج غير رُعاع يركضون وراء كل ناعق ، كما أنها ثقافة لا ترى للعقل من دور غيرَ الدَوَران حول الماضي و كهنتِهِ الباسطين سطوتهم على كلِّ شيئ في العراق تقريباً .

مع خالص تحياتي

53 البروفيسور الدكتور عبدالإله الصائغ  أستاذ جامعي وأديب وناقد ومفكر عراقي أمريكا  
54 أحمد الياسري

 

أستراليا سدني الى السادة الكتاب جميعا والى سيدي الالوسي صاحب الشهامة العراقية والغيور على ادبه وادبائه الف تحية محبة

سادتي اعلن امامكم ان متضامن مع اي حملة يقودها اي تجمع ثقافي لنصرة المثقف والثقافة العراقية وكنت قد تنبئت قبل فترة بهذه الامور حين هددت مجموعة ارهابية الكاتب والاعلامي معد الشمري وقبلها حاولت مجموعة ظلاميه بالنيل من الكاتب الكبير وداد فاخر وقلت بالحرف الواحد والكل يتذكر نحن السابقون وانتم الموقعون ,لذا اتمنى ان نتكاتف مع اي حملة تدعو لنصرة الثقافة والمثقف العراقي ولا نسمح لاشباه الكتاب وانصاف الرجول ان يطعنوا بشرعية هذه الامور ونبقى نبحث عن الحجج نحن نناصر الثقافة العراقية وكل من يحترمها وضد من يتجاوز عليها وعلى روادها وتتذكرون حملة التكذيب الكاذبة التي قادتها مجموعة في استرالية اتصل بي للان اثنان من الموقعين وحلفوا انهم لا يعلمون اي شي عن الموضوع وان شخص اسمه حسين خوشنا و هو من وضع اسمائهم وتستطيعون الاتصال بالقاص حسن الفروطوسي وتتاكدوا وسعد الموسويالرسام التشكيلي الذي وضع اسمه بالتوقيع زورا واعترف هو للشرطة بعد ان اتصلت بهعموما سادتي انا مع الالوسي انا معكم انا معكم تحياتي للجميع .. اخوكم الياسري

 

55 زينب البكري – صحفية    العراق اتضامن معكم لايقاف زحف الموت الذي يجتاح كل مثقفينا واحرارنا في عراقنا البلد الجريح
56 مازن صاحب  ..     صحفي  وكاتب  سياسي

 

بغداد  العراق بسم  الله  الرحمن  الرحيم

الاخوة الاعزاء

السلام عليكم  ورحمة الله  وبركاته

 

قرات  نداءكم  الكريم ، ولا اعتقد بان  التضامن  وحده

بكاف  في  هذه المرحلة  ،  المطلوب  ان يطلق  المثقفون

العراقيون  كلمتهم  الحرة  ، بعد  ان طويت  صفحة  النظام

السابق  ،لبدء  صفحة  بناء  العراق  الجديد  ،وهي

مسؤولية  الجميع ،  وليس  مسؤولية  الاحزاب  المتربعة

على  كرس السلطة  ، وكاننا  استبدلنا  الاستبداد  السابق

بقيم  استعباد  جديدة .

مطلوب  اليوم  ان  يقول المثقف  العراقي  كلمته  ويمضي

،  اما  الذين  يسعون لتطبيق  معاييرهم  البائدة  على

عراق ديمقراطي  تعددي  ، فانها  لابد  ان تواجه بقوة

الدستور ، ودون ذلك  سيكون  هناك الكثير  من  نداءات

التضامن  مع هذا  الزميل  او ذاك  لاسيما  وان اغتيال

الزميل  محمد  هارون  في  الامس  القريب  يعلل  “صمت

الخراف”  للمثقفيين في  سلطة  الاستعباد  وانتم في

الغربة  ،  عليكم  ان تعرفوا بان  اصدقاؤكم  وزملائكم في

عراق  اليوم  ، في  هدف  “اللعبة الجديدة ” مثلما

كانوا في  امسهم  فقي سياق  لعبة النظام  البائد ، فهل

ستواصلون  اصواتكم التي لا تسمع من رجال الحكم ، ام ان

عليكم اللجوء  الى حضن  الوطن  لتقولوا كلمتكم

مع تحياتي  للجميع

 

مازن صاحب

صحفي  وكاتب  سياسي

بغداد 24-10-2005

57 د.   حسن حلبوص طبيب اختصاص 

 

ألمانيا أعلن  تضامني  مع  جميع  المثقفين  العراقيين

Hassan@dr-halboos.de

58 عبدالكريم كاصد   الأعزاء في رابطة بابل

أعلن تضامني معكم في شجب الاعتداء الخسيس على مقرّ اتحاد الأدباء العراقيين في البصرة ورئيسه القاص مجيد جاسم العلي ومطالبة الجهات المسؤولة ، حكومية أوثقافية ، ولاسيما محافظة البصرة باتخاذ الخطوات الملموسة للحد من هذه المهازل المتكررة التي لايمكن أن تحدث إن لم يكن هناك من يشجعها ويدعهما أو  يتساهل معها في داخل المؤسسات الرسمية نفسها لقد سبقتها نشاطات وبيانات حاقدة ضد الثقافة محرضة علىالقتل ، أثناء انعقاد المربد الأخير ، دون أن تثير أي ردود فعل لدى السلطات الرسمية أو الثقافية إن التغاضي عن مثل هذه السلوكات المشينة هو تواطؤ مفضوح ستكون له أسوأ العواقب على ثقافتنا الوطنية ومستقبلها

 

أحييكم مرة أخرى

عبدالكريم

59 كوردة أمين – كاتبة وحقوقية السويد  
60  كريم         karim@uni-svishtov.bg    
61 القاص محمد رشيد

 

العراق اتضامن مع الحق ومع لغة الحوار التي كنا نحلم بها منذ زمن بعيد وادعواليوم مخلصا الى ثقافة التسامح وبذر (المحبة) في ارض العراق لان الحب يفتح كل الابواب المغلقة

القاص محمد رشيد

رئيس دار القصة العراقية 

رئيس مهرجان العنقاء الذهبية الدولي الرحال

 

62 حيدر جواد الغرب الاسترالي ليس هناك من طريق لتحدي الأ رهاب الأ سود وأدواته الأجرامية الا الوقوف صفا واحدا أنه الدرس البسيط والمعقد في آن لتشل الأيددي التي أمتدت لتنال من حياة الاخ الاستاذ مجيد جاسم العلي  لتدم البصرة لنا جميعا   حيدر جواد\ الغرب الاسترالي
63 م.  حمزة الجواهري

 

دولة الإمارات العربية المتحدة الأحبة عفيفة لعيبي وبلقيس حميد حسن والأخ تيسير الآلوسي

أضم صوتي إليكم بلا تحفظ

الاسم حمزة الجواهري\ دولة الإمارات العربية المتحدة

محبتي واحترامي

64 فالح حسون الدراجي أمريكا الأخوة القائمين على الحملة النبيلة

تحية طيبة

أعلن شجبي وأستنكاري الشديدين للعمل الأرهابي والبعثي البلطجي الذي تعرض لهالزميل العزيز الأستاذ مجيد جاسم العلي ، على يد مجموعة من الشقاوات ، والحثالاتالأجتماعية والسياسية التي رفضها المجتمع البصري عموماً ، والمثقفين البصريينخصوصاً ، أكرر أستنكاري ورفضي لهذا العمل ، ولكل الأعمال التي تهدد حياة المثقفينالعراقيين،، وأعلن عن تأييدي لكل ماتقومون به ، أو ما تجدونه مناسباً لحماية المبدعين العراقيين الشرفاء ، من كل أشكال القمع والقتل والأرهاب، تقبلوا محبتي وأمتناني ، ودمتم لعراقنا الحر ، وسلمتم لثقافتنا الوطنية والتقدمية

أخوكم

فالح حسون الدراجي

كالفورنيا

 

65 روميو بهنام  فرنسا اتضامن لكي يكون احترام الاخر لغة عراق الحاضر والمستقبل ونابع عن احترام الانسان لذاته قبل كل شيء

روميو بهنام

فرنسا

66 Abdulilah Alnasir  artist  

 

Sweden  
67 محسن جوامير

 

  اخوتي الاعزائي في بابل

استلمت نداءكم… اضم صوتي بادانة كل عمل اجرامي للتعدي علي القلم الشريف الذي يدافع عى شرف وكرامة الكلمة الحقة… واخص بالذكر اقلام البصرة الشامخة التي احببتها وانا صغير وسيظل قلبي معهم طالما لم يجف القلم بين اصبعي …

عاشت البصرة وكردستان

اخوكم

محسن جوامير

68 مالك حسن  –  مدرس ومترجم السويد كل التضامن مع مشاعل النور  في صد هجمات الظلاميين والبعثيين المتلبسين بلباسالدين
مالك حسن  – السويد – مدرس ومترجم
69 حسن على البقال             مهندس 

 

كندا  
70 زهير كاظم عبود – كاتب وقاضي عراقي سابق السويد أتضامن معكم
71 فارس عدنان  عضو إتحاد الكتاب والصحفيين العراقيين في المهجر

 

  الأصدقاء والصديقات في إتحاد أدباء البصرة

الأصدقاء والصديقات من مثقفي العراق في كل مكان

الصديق الرائع جمال الهاشمي

أتضامن مع جهودكم الرائعة وأرجو نشر بيانكم في المواقع الأكثر شهرة على الأنترنيت.  أرفض وبشدة كل أنواع التجاوز على استقلالية الثقافة العراقية من قبل القوى المتخلفة التي تحاول إلحاق الثقافة العراقية بالإقطاعيات الحزبية المنتشرة في الوطن وأرفض بشدة تهميش المثقف والثقافة في عراق اليوم.  محبتي

فارس عدنان

عضو إتحاد الكتاب والصحفيين العراقيين في المهجر

72 بهاء الدين البطاح  شاعر وكاتب عراقي   

محرر الموقع الثقافي المنوّع “أنكيدو”

   
73 باسم فرات ..       هيروشيما – اليابان اليابان أصدقائي الاعزاء

تحية عراقية عراقية عراقية ،

لا بعثية وطائفية ولا قومية ولا عنصرية ولا ظلامية

تحية العراق الذي حلمنا ومازلنا به

عراق الجميع وليس عراق فئة دون أخرى

وليس عراق العرب وباقي الأقليات ، بل عراق العراقيين جميعا

وليس عراق العرب والاكراد وباقي الاقليات ، وانما عراق العراقيين جميعا

عراق العراقيين أولا وآخرا، وليس عراق القوميين والشموليين والطائفيين والصداميين الاوباش

عراق فيه للأرمني مثلما للعربي ، وللمندائي مثلما للمسلم

عراق ليس فيه أكثرية واقليات ، بل الكل يتمتعون بروح المواطنة ، روح المحبة والآخاء والتسامح ، والتعايش السلمي

عراق ليس فيه للمحاصصة ….. مكان

عراق ليس فيه للأحزاب التي لم يتضمن نظامها الداخلي وفي المقدمة ” ان لوحدة التراب العراقي قدسية تضاهي قدسية الكتب السماوية عند أكثر الناس إيماناً والتزاماًبها”…………. مكان

عراق ليس فيه للأحزاب التي لا يقوم منهجها وعقيدتها وسياستها على ” ان العراق كل العراق بتاريخه وجغرافيته وحضاراته ومنجزه وثرواته جميعاً ما أكتشف منها وما لميكتشف بعد، ما ظهر منها وما بطن هي ملك العراقيين جميعاً “………….. مكان.

عراق ليس فيه للأحزاب التي لا تربي أعضاءها على ان العراق قوس قزح ، وان العراق حديقة غناء، فيها النخيل والجوز واللوز والبرتقال والقصب والنارنج والليمون الحلو والرمان والتين ، مثلما فيها الحنطة ورز العنبر ، وفيها الجبال مثلما فيها الاهوار والسهول والوديان والصحارى التي من واجبنا ومن سيايسة حزبنا ان يحولها الى جنة ،…………………. مكان .

أرفقوا توقيعي في كل ما هو خدمة للعراق والعراقيين

ارفقوا توقيعي في كل ما هو ضد العنف والظلاميين والفاشست والعنصريين والطائفيين والصداميين قبل كل شيئ .

 

ملاحظة : الحوار المرفق ، والذي أجراه معي الصديق الشاعر عبد الرزاق الربيعي ،يسعدني ان يجد طريقه للنشر في موقعكم ، راجياً اعلامي في حالتي الايجاب والسلب.

ودمتم ودام العراق هدفنا الاسمى

أخوكم

باسم فرات

هيروشيما – اليابان

74 مصطفى محمد غريب .. شاعر وكاتب

 

  أعلن شجبي واستنكاري لما لحق بالاستاذ مجيد جاسم العلي من اعتداء في زمن كان المفروض به ان يكون افضل من زمن البرابرة الا ان سوسة الظلمة ما زالت تعشش في عقول الذين يرون ان العقل البشري يجب ان يبقى في ظلام الى الأبد.

مصطفى محمد غريب .. شاعر وكاتب

75 عدنان عباس ..   فنان سينمائي

 

ألمانيا أتضامن معكم ومع كل المثقفين والفنانين العراقيين

عدنان عباس

فنان سينمائي

مقيم في المانيا

76 زعيم الطائي   – قاص    الولايات المتحدة  
77 الدكتور مقداد رحيم خضر    
78 آزاد اسكندر \ شاعر   كل التضامن و التأييد لحملة الاقلام بانية العراق في

وقوفها بوجه الاجرام الظلامي

آزاد اسكندر \ شاعر

79 قاسم علي خضر – أعلامي عراقي مقيم في اوكرانيا أوكرانيا  
80 حميد الهاشمي، أكاديمي عراقي    هولندا Dear Dr. Tayseer,

Please include my name to your list as protester against the terror of Iraqi

intelegents.

Hamied Al Hashimi

Iraqi academician, Holland

81 موسى الخميسي   كاتب وفنان تشكيلي

 

ايطاليا

 

 
82 قاسم طلاع كاتب/مترجم

 

النمسا تحية طيبه نؤيد ما جاء في ندائم ونرفض أي شكل من أشكال العنف.
83 عوني الداووي ـ كاتب ـ السويد  
84 رشاد الشلاه السويد  
85 ثائر صالح    كاتب وصحفي بودابست / المجر أضم صوتي إلى أصواتكم لتهدر بوجه الجريمة
http://thaier.jeeran.com
86 Teery Botros  Wiesbaden Deutschland  
87 Soham Botros Wiesbaden Deutschland  
88 صلاح حسن السيلاوي       شاعر وصحفي

 

 

العراق كلنا اسى لما حدث من اعتداء على المثقف العراقي في كل مكان من الارض …اذ انه مازال يعاني من عدم وجود الحماية الكافية لنفسه وابداعه ..فهانحن في كل يوم نسمع عن مقتل قاص او شاعر او استاذ جامعي حيث كانت القائمة في هذا المجال موجعة فمن قاسم عبد الامير عجام الذي كنت في يوم من الايام اشاهد دموع احمد ادم تتسلسل في حوارها الملائكي عنه وعن طيبته بعد رحيله ونحن في جريدة المؤتمر حيث كنت احاول كفكفة دموعه الادمية الاحمدية الكبيرة المقدسة  ثم نفجع باحمد ادم ذاته وهو في طريقه الى كربلاء بعد عودته من العاصمة  التي لم تعصمه عن ذلك الرحيل المؤلم والمستعجل في ان واحد وقبله كان الناقد والاستاذ الجامعي الحاصل على جائزة الصدى الاولى في النقد ..والان وفي كل يوم نسمع عن تجاوز على اديب او شاعر او مثقف ما في جهة من جهات العراق المعذبة والمتلفةة بحثا عن الامن …اننا نسجل تضامننا مع مثقفي وطننا العزيز وخصوصا رئيس اتحاد البصرة ومثقفي البصرة الاعزاء ونستنكر ما حصل من اعتداء ونطالب الحكومة ان توفرالحماية الكاملة ونحملها كافة التبعات في ذلك …

صلاح حسن السيلاوي

شاعر وصحفي      العراق alseelawi@yahoo.com

89 سعيد الوائلي ..    شاعر ومسرحي واعلامي الولايات المتحدة نشجب ونستنكر معكم كل انواع الاضطهاد الفكري والثقافي..   سعيد الوائلي
شاعر ومسرحي واعلامي
مؤسسة الهدف الثقافي..   ديترويت
90  أحمد مهدي الياسري  …  كاتب  عراقي

 

 المانيا  قد يستطيع الغادر ان يقتل منا الكثير , وقد ينجح الخسيس بازهاق الروح البريئة , وقد تنتعش سادية الاوغاد بدم الابرياء, وقد يكون الموت سريعا ,ولكن الحياة لن تتوقف مادام هناك طفل عراقي فهو الجذر الذي سينمو وسيورق لنا ملايين الاعلام وملايين الشموع وملايين الاقلام البديعة , فلن يقتل الارهاب قلوب العراقيين الشرفاء وان اوقف نبضها فلن يوقف دفق عطائها المتواصل , وستبقى كلمات الشهداء دروسا نتعلم منها معنى التضحية والفداء , وعهدا منا لهم اننا سنواصل دربهم وكانهم الاحياء والاوغاد في حضيض الحضيض.

الكاتب …احمد مهدي الياسري    المانيا

91  sjfarhan@hotmail.com  Dr.  Sjfarhan    
92  جميل  روفائيـل   كاتب  وصحافي  مراسل في منطقة البلقـان

 

 سـكوبيا ـ مقـدونيا  

الأخوة الأعـزاء  في  الحملة  التضامنية  لحماية  المثقف  العـراقي

تحية  طيبة  . . مع  الرجاء بإضافة  توقـيعـي  ولكم  جزيل  الشكر

جميل  روفائيـل

كاتب  وصحافي  مراسل في منطقة البلقـان   سـكوبيا ـ مقـدونيا

 

التعليـق

لقـد  إسـتـغـل  غـلاة  الطائفـيـين  وأيتـام  النظام  المبـاد الأوضـاع  الصعـبة  التي  يمـر بهـا  عـراقنا  الحبـيب  ،  فتـمادوا  في  غيـهم وواصلوا  ممارسـة  سـلوكهم  البشـع بعـدما  وجدوا  أن في  إمكانهم  بــث  سـمومهم نتيجة  خـلو مناطق   في الساحة العـراقيـة   من  الرادع  الحاسـم في  المرحلة  الراهنـة  . . وإزاء  هـذا  الإثـم  المتواصـل ، لا بـدّ  من  تكاتـف  كل  الجهـود  الخيـرة  لوضـع  حـد  لجرائـم  هـؤلاء  الأشـرار وإنهـاء  عصـاباتهم الظلاميـة   الحاقـدة  في  المؤسـسـات  الحكومية والديـنيـة والمجالات  العـامة  . . ومن دون  ذلـك  لايمكـن  إحـلال  الأمـن  وإسـتـتباب  الكلمـة  الحـرة  وإنطـلاق  المثـقـف  العـراقي  فـي  إبداعـاتـه  التـي  لـم  يتخـل  عـنها  حتـى  في  أقسـى  الظـروف  وأصـعـب  المحـن…

93  سلام الشيخ          Salam Khedher    اضيف صوتي الى الاصوات التي تستنكر الاعتداء الجبان على الكوادر المثقفه العراقيه ،، ان اعتداء من هذا النوع يعكس بكل وضوح الانحطاط الذي سقط به ممثلي قوى الظلام والفاشيه        سلام الشيخ
94  Wafa Abdo Toma-engineer
Yako Ballo-Human Rights Propagandist
 y.jajjo@home.nl  
95  عــدنان الكلي ـ كاتب وفنان  السويد  بتضامن كل الخيرين واتحاد المثقفين والشعوب العراقية الغيارة نتغلب على كل الاعداء ، والنصر اكيد للقوى المحبة لخير امتها ، نتضامن معكم الى الابد

اخوكم

عــدنان الكلي ـ كاتب وفنان ـ السويد

96  اسماعيل محمد اسماعيل    ماكان لأيادي الإثم أن تمتد باعتدائها الآثم لو لم يكن لظلام ثقافـــــــــــة المحاصصـــة الطائفيــة العنصريــة من انتشار موحش على أرض الحضارة العريقة أسفا , وأني لأوقن بأن يد العدالة سوف لن تنال من المجرمين ما دام الحكم منعما بثقافـــــة المحاصصة البغيضة وجهاز دولته الفاسد . ا

قلوبنا وعقولنا وأقلام المحبة والنور تصطحبكم , لكم المحبة والأمل ,ا اسماعيل محمد اسماعيل

97  دينا محسن    فنانة تشكيلية      دانمارك  الاعزاء في الحملة التضامنية لحماية المثقف العراقي

تحية طيبة

اتضامن معكم ومع كل مثقفي العراق لوقف زحف القوى الظلامية  …    دينا محسن   فنانة تشكيلية    دانمارك

2005-11-06

 

98  زعيم الطائي   – قاص وكاتب

 

 الولايات المتحدة

 

 
99  شه مال عادل سليم   كاتب و فنان تشكيلي

 

الدانمارك  الاعزاء في الحملة التضامنية لحماية المثقف العراقي …..

تحية طيبة

اتضامن معكم ومع كل مثقفي العراق الجريح ….. لوقف زحف القوى الارهابية و الضلامية … اضم صوتي مع اصواتكم ضد كل اشكال القمع و الارهاب و اتضامن معكم بكل قوة…

شه مال عادل سليم   كاتب و فنان تشكيلي   الدانمارك

2005-11-06

 

 100  صباح سعيد الزبيدي / شاعر وكاتب  صربيا والجبل الاسود

 

 

 

 101  ادورد ميرزا      استاذ جامعي مستقل

 

 

   أعبر عن تضامني مع كافة مثقفي العراق الوطنيين الديموقراطيين منكتاب وشعراء وفنانين حاملي حضارة وادي الرافدين العظيمة وأستنكر الحملات الظالمة التي يتعرضون لها من قبل القوى السوداء القديمة والجديدة

 

ادورد ميرزا

استاذ جامعي مستقل

 

   الفنان فلاح صبار

 

   تحية عطرة اعلن تضامني اللامحدود  معكم ..نأمل بتعزيز  وتمتين الوسائل المتاحة لنا للوقوف بوجه قوى الظلام

الفنان فلاح صبار

       
       
       
       
       
       
       
       
       

 نداء إلى المثقفين كافة .. نداء إلى السلطات المسؤولة

ليطلع كل الخيرين من أبناء شعبنا العراقي على هذه الاعمال الدنيئة والخسيسة والاجرامية لبقايا البعث من ( فدائيي  صدام ) و( جيش القدس ) ومن يرعاهم ويتستر عليهم  باسم أية جهة كانت . . هذا العمل الذي يشير إلى ان هناك من يحن الى محاربة كل وطني شريف في الوطن يحاول ان يرمم ويندفع للحفاظ على الهوية الوطنية للثقافة والانسان العراقي . ادناه  بيان المكتب التنفيذي للاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق حول الاعتداء الاثم على رئيس فرع الاتحاد في البصرة ، بصرة الفراهيدي والزنج وبدر شاكر السياب ومحمود البريكان وطالب غالي وفؤاد سالم وفيصل لعيبي وعبد الكريم كاصد وعفيفة لعيبي والشهيد أسعد لعيبي والشهيد هندال والشهيد جليل المياح ليعلم ابناء شعبنا ماتقترفه بقايا وايتام النظام الصدامي  …

جمال الهاشمي

نداء إلى المثقفين كافة .. نداء إلى السلطات المسؤولة


تلقى اتحادنا ببالغ الغضب والأسى الحادث الإجرامي والاعتداء الوحشي الذي تعرض له رئيس فرع اتحادنا في البصرة الأستاذ مجيد جاسم العلي من قبل زمرة حاقدة فقدت صوابها وأمجادها الزائفة ولم تجد وسيلة لاسترجاع هيبتها الضائعة الا باستخدام العصي والسكاكين للانتقام من رموز الثقافة التقدمية والإنسانية ومن الأقلام الشريفة التي تصدت للإرهاب البعثي وأساليبه القذرة في التعامل مع الكتاب والأدباء والمفكرين الذين حملوا راية الحرية شعاراً لمسيرتهم وأعلنوها كلمات مضيئة تدين الإرهاب والقتلة والمصابين بالذعر من انطلاق الفكر الإنساني وإدانة القتلة واللصوص وكل من يقف إلى جانبهم ويؤيد جرائمهم المستهجنة .

ان مثل هذه الأعمال لا تشكل انتصاراً لهذه الزمرة المرفوضة اجتماعياً وسياسيا وأخلاقيا وانما تؤكد ما يعتمل في صدورهم من حقد وتوجهات مريبة وهي استعادة للاساليب والممارسات الدنيئة التي اعتادوا عليها أيام كان لهم سطوة ونفوذ ويد تمتد لتقطف كل الثمار الخيرة .

اننا ندعو الشرفاء كافة من المثقفين والمتنورين لإدانة هذه الأعمال الإجرامية بفضح هذه الزمر وأساليبها وندعو أيضا السلطة الوطنية للوقوف بوجه هذه الاعتداءات التي تخل بأمن الإنسان وتحد من انتصاره للقيم النبيلة والثقافة التقدمية الحرة والأفكار الإنسانية ونؤكد ان الغرض من كل ذلك هو ترويع المجتمع والرموز الثقافية البارزة في محاولة لإجهاض التيارات الوطنية في عراقنا الجديد وندعو ايضا الجهات الرسمية والأمنية في البصرة لملاحقة المعتدين وتقديمهم للمحاكمة لينالوا جزاءهم العادل .
ان الأقلام الحرة الشريفة مدعوة للدفاع عن كيانها وتأكيد وجودها على الساحة واستعدادها لمواجهة الجرائم التي ترتكبها الزمر العدوانية التي تتطلع لاستعادة أمجادها الفارغة بأساليب فاشية رفضها المجتمع ويرفضها كل من نهل من فيض الإنسانية في حقول الثقافة والانفتاح الديمقراطي .


تحية لأدباء البصرة ومثقفيها المخلصين وليعلم الجميع اننا لن نسكت عن هذه الجريمة ولا عن المجرمين وان الفكر التقدمي سينتصر وستبقى الأبواب مشرعة للشرفاء من المثقفين .

المكتب التنفيذي  للاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق بغداد


نداء مثقفي البصرة وأدبائها بخصوص الاعتداء على رئيس اتحاد الأدباء والكتاب فيها

 


أصدرت الهيئة العامة لاتحاد الأدباء والكتاب في البصرة نداءا إلى الأحزاب والحركات السياسية والمنظمات الإنسانية والمؤسسات الثقافية والاجتماعية وممثلي الحكومة بينت فيه ملابسات قيام مجموعة مسلحة يقودها المدعو سعدون البهادلي باقتحام مقر الاتحاد في البصرة صباح الخميس الموافق 13/10/2005 والاعتداء على رئيسه الأستاذ مجيد جاسم العلي بصورة وحشية رافقها وعيد بإعادة الاتحاد إلى إدارة بعثية.


وفيما يلي نص النداء:

نداء من مثقفي وأدباء البصرة …

إلى / كافة الأحزاب والحركات السياسية والمنظمات الإنسانية والمؤسسات الثقافية والاجتماعية وممثلي الحكومة.


م / اعتداء مسلح على رئيس اتحاد الأدباء والكتاب في البصرة


بحقد بغيض على الثقافة العراقية التي تحررت من قبضة أعتى الأنظمة الديكتاتورية وبغية عرقلة مشروعها الإنساني الكبير في بناء ثقافة حرة أصيلة، اقتحم سبعة مسلحين يقودهم احد البعثيين المدعو (سعدون باني البهادلي) الذي كان عضواً في حزب البعث المنقرض، وأحد منتسبي جيش القدس سيئ الصيت، والذي مجّد الطاغية في أكثر من محفل ثقافي، وقاموا بالاعتداء، ضرباً بالعصي والآلات الجارحة، على رئيس اتحاد الأدباء والكتاب في البصرة الأستاذ مجيد جاسم العلي، الذي يعد من الوجوه الثقافية البصرية والعراقية البارزة، وأحد المسؤولين في لجنة حقوق الشهداء في محافظة البصرة، بعد أن ألقوه أرضاً وكسروا نظارته الطبية، وأصابوه بجروح في الوجه ورضوض في الصدر.

حدث هذا صباح يوم الخميس 13/10/2005 ولولا تدخل بعض الأدباء الذين كانوا حاضرين صدفة، لربما تعرض إلى القتل، وفقدنا بذلك أديباً مخلصاً، نذر حياته من اجل الثقافة والأدب، علماً بأن المسلحين وجهوا الشتائم لكل الأدباء وتوعدوا بإعادة الاتحاد لإدارة بعثية، متجاهلين بذلك إدارات المؤسسات الثقافية بكونها منظمات إنسانية مستقلة تأتي عن طريق الانتخابات الحرة النزيهة بإشراف قاض ممثل عن المحكمة.

ونظراً لكوننا منظمة إنسانية تعنى بالثقافة والأدب والهم الإنساني ، نوجه نداءنا إلى الحكومة العراقية وكافة الأحزاب والحركات السياسية والمنظمات الإنسانية، باتخاذ رد سريع وحازم ضد هذه الزمرة البعثية المتخلفة للحيلولة دون تكرار مثل هذه الممارسات الجبانة، التي أودت بحياة الكثير من الصحفيين والمثقفين البارزين، أمثال المفكر والسياسي عز الدين سليم والأستاذ قاسم عبد الأمير عجام والأستاذ عبد الحسين خزعل وغيرهم من أساتذة الفكر والعلم، ممن طالتهم يد الغدر وأودت بحياتهم على هذا النحو السافر الجبان.

 ولا يفوتنا أن نذكر أخيراً بدور المثقفين والأدباء في هذا الظرف العصيب لما يمثلونه من نخبة وطنية تسعى بإخلاص في بناء المجتمع الديمقراطي الحر المستقل، من خلال الكلمة الحرة الشريفة، ويشهد على ذلك دورهم الإنساني على مرّ العصور.

 


الهيئة العامة لاتحاد الأدباء والكتاب العراقيين في البصرة

...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *