أيام المدى الثقافية.. أيام لعودة الروح الثقافي العراقي الأصيل

تنعقد في الأيام القليلة المقبلة أيام ثقافية على مدى أسبوع من الجلسات البحثية والمناقشات الثقافية المعمقة في مختلف مناحي الآداب والفنون واشكال الإبداع إلى جانب دراسة الشأن الثقافي والأوضاع المدنية الحضارية التي تدنت لأسباب تكاثرت عراقيا وتعقدت، لتأتي تلك القراءات من مثقفي العراق فتكون نقاط إضاءة جدية مسؤولة لإنارة الطريق ولفتح فسحة حقيقية لعودة الروح العراقي الأصيل في ثقافته التنويرية المتمدنة..

إن لقاء الثقافة بين مئات من مبدعي الكلمة \ الرؤية وفاتحي نوافذ البصيرة الحضارية في ربوع كوردستان العراق لهو لقاء التفعيل لحيوية الإبداع وحركاته الغنية المتنوعة ولهو الدفق الذي سيكون طوفانا يزيح السدود والعراقيل ويمحو دياجير الظلام والعتمة ويدفع بحق لإنعاش الروح الثقافي وإعادته لحيوية مؤملة عبر مثل هذه التجمعات الكبرى..

وينبغي الالتفات إلى أهمية جهة التنظيم من حيث دقة التحضيرات وحجم الاستعدادات والخطط المشرّفة التي تضمنت هضم جهود الثقافة مذ جذورها المتحضرة ومرورا بإبداعاتها الزاهرة وحتى يومنا وهي تكافح لكنس أشكال الظلمة ودواعبها… فمؤسسة المدى الثقافية صارت تمتلك الخبرات والأهلية النوعية لاحتضان مثل هكذا ملتقى استراتيجي في قراءاته وفي تضمين دراساته وبحوثه وما يتجمع في ثنايا أنشطته من غنى وتنوع…

ونحن جمهور باسم جمهور الثقافة ومبدعيها في المهجر نتمنى للمدى وللمسؤولين فيها النجاح في مهامهم الكبرى ولمثقفي العراق وهم يلتقون أن يرتقوا لمستوى المسؤوليات المناطة بهم والاستجابة للآمال المتطلع إليها في ملتقاهم هذا بخاصة هذا العام…

ولعل هذه الخصوصية تتأتى من كون هذا الملتقى ينتظر فيه ومنه:

  1. دراسة الوضع الثقافي العام في الوطن وآليات الحراك الجدي المسؤول..
  2. معالجة مشكلات المثقف العراقي والعراقيل والمخاطر التي تتهدده والعمل على توفير رؤى الانتهاء من تصاعد تلك التهديدات التي تحيق به..
  3. التوكيد على أوضاع العلماء والأساتذة العراقيين وظروفهم وظروف البحث العلمي الأكاديمي المحبطة وما يحيط بالمؤسسة الجامعية العراقية..
  4. التوكيد على ما يحيط بالأكاديميين عامة ومنهم المهندسين والأطباء وما ينجم عن ذلك من تراجعات تخترق الشأن الثقافي..
  5. تناول الشأن الإعلامي والصحفي العراقي والحريات والحقوق بخاصة ظاهرة الاغتيالات والمطاردات والتهديدات والمحاصرة والمصادرات…
  6. معالجة ظواهر الارتزاق والتطفل على الجهد الثقافي عامة وعلى مفاصله الرئيسة في شؤون الإبداع والدراسات وفي شؤون الإعلام والصحافة وغيرها وما يشيع من شراء الذمم عبر ظاهرة التطفل والمتطفلين واختراق الجسد الثقافي العراقي مرضيا..
  7. العمل على توكيد إعلان أربيل في مجالات:

أ. ميثاق شرف لحماية العمل الصحفي والإعلامي..

ب. إعلان توكيد وتجديد للثقة بالمنظمات الثقافية العراقية المبنية على أسس الديموقراطية والوطنية ورفض قيم مفروضة قسرا من مثل الطائفية والمحاصصة ونتائجهما…

ج. إعلان دعم مسيرة المثقفين من أجل تنظيم أنفسهم في برلمان ثقافي عراقي يلم شتاتهم ويوحّد جهودهم بخاصة إعلان لاهاي بشأن البرلمان الثقافي العراقي في المهجر…

د. التفكير الجدي بدعم مشروعات جوائز التكريم لإبداعات المثقف العراقي الوطنية الكبرى مثل مشروع “جائزة سومر للعلوم والآداب والفنون ” والشروع بها على صعيد هذا المهرجان السنوي المميز…

  1. دعم مشروعات الثقافة العراقية التنظيمية منها والإبداعية ومحاولة بناء المؤسسات المناسبة لاحتضان الجهد العراقي ثقافيا ومعاضدة الجهود الوطنية الديموقراطية حيثما كانت…

وبعامة سيكون الملتقى جهدا يُبنى على منطلقاته كونه الجهد الأبرز في الحراك الثقافي الوطني الديموقراطي العراقي الراهن… فتحية إلى الملتقى ولتسطع شمسه سنويا بألوان الطيف الثقافي العراقي الجميل…

أ.د. تيسير الآلوسي

عن رابطة الكتاب والفنانين الديموقراطيين العراقيين في هولندا

البرلمان الثقافي العراقي في المهجر

...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *