اليوم نلتقي جميع العراقيات والعراقيين لتأكيد خيارنا ((ديموقراطية وسلام))

اليوم نلتقي لنؤكد خيارنا هذا من أجل وجودنا في دولة مدنية تحتضن الجميع على أساس مواطنة تحيا في ظل العدل والمساواة في ظل التسامح والاعتراف بالآخر
اليوم نلتقي من أجل حقوقنا وحرياتنا ومن أجل انطلاق فعلي حاسم لمسيرة البناء والتقدم عبر تمسكنا بخيارنا الثابت ((ديموقراطية وسلام))

لن يمضي العراق في دروب النماء والتقدم من دون استعادة خيار ((ديموقراطية وسلام)) حيوية وجوده
لن نستطيع فعل شيء، وسنخسر آخر ما نملك من دون خيار السلام
كما سنخسر وجودنا كاملا بسلبيتنا وابتعادنا عن إعلاء صوتنا وتوكيد خيارنا وتمسكنا به
هبوا معا وسويا لتوكيد خيار ديموقرطية وسلام
وتحية لكل عراقية ولكل عراقي يحمل غصن الزيتون حمامة سلام في هذا اليوم
لا تنتظروا ضحايا أخرى كيما تهتز الضمائر فالمشهد يغص بأنهار دماء وإذا ما تلفـَّت كل منا فسيجد أنه فَقَدَ عزيزا
وإذا ما تطلع كل منا أبعد قليلا مما تطأه قدماه فإنه سيرى حجم الخراب والدمار
لقد حوصرنا بالجريمة من كل نوع
لقد حوصرنا بجرائم الطائفية المقيتة التي قسَّمتنا وجعلتنا نتشظى ونتعادى رغم أنوفنا
وباتت جرائم الفساد تزكم الأنوف أما جرائم الإرهاب فصارت جرائم إبادة شاملة
لقد سطا حلف الطائفية الفساسد الإرهاب على وجودنا
فماذا ننتظر أكثر لم يبقَ سوى تصفية وجودنا المستسلم المهزوم: ونحن لن نرضخ مستسلمين ولن نرضى بهزيمة وبمنح وجودنا وحيواتنا هدية رخيصة على طبق من ذهب للمجرمين القتلة.. أما رفضنا، فبالتأكيد يبدأ من إعلان خيارنا
فلنعلن معا وسويا خيار
ديموقراطية وسلام
وكفى سلبية، فقد وصلت الجريمة بيوتنا المتهدمة التي تبقت وسط الخراب والدمار
لا تنسوا اليوم أن نحمل معا وسويا شعارا للسلام
يعني أننا غدا سنحتشد معا وسويا من أجل عهدنا هذا
الضمير العراقي يستصرخكم ، فلا تترددوا اليوم في ممارسة إعلان خيار السلام طريقا لمسيرة البناء والتقدم في بلادنا
وسلام

...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *