إدانة جريمة الاعتداء الإرهابي على ندوة الفن وحرية التعبير في كوبنهاغن

ارتكبت القوى الإرهابية جريمة جديدة في الميدان الأوروبي بالاعتداء الدموي المسلح الذي تم تنفيذه ضد ندوة ثقافية سلمية أرادت التحدث عن الفن وحرية التعبير وحقوق المبدعات والمبدعين في تجسيد رؤى الناس ومعالجاتهم لمختلف القضايا. وأسفرت الجريمة عن مقتل أحد حراس الأمن وجرح عدد من الساهرين على نشر الأمان والثقة والاستقرار من أفراد الشرطة الدنماركية.

إننا إفي المنتدى العراقي لحركة حقوق الإنسان \ لجنة تنسيق الخارج ندين بشدة تلك الجريمة الإرهابية. ونستنكر الطابع العنفي الدموي المسلح لخطاب قوى الإرهاب المستند لمنطق التعصب والتشدد والكراهية ومن ثمَّ الفتك بالآخر والتعرض للحقوق والحريات بهمجية ووحشية.

ونحن ندعو للتكاتف وتفعيل التحالفات الأممية للتصدي لظاهرة الإرهاب والأسباب التي تقف وراءها حيث يقتضي برنامج مكافحة الإرهاب إنهاء ثقافة العنف والتعصب والكراهية. كما يتطلب العمل على دمج الجاليات المقيمة في كنف المجتمع الأوروبي وإشراكها في مجمل أنشطة التمدن ونشر قيم التنوير والحرية والسلام.. وسيتطلب الأمر قطع الطريق على خطاب التأسلم السياسي المستغل للدين من أجل مىربه التضليلية الظلامية..

ومن الطبيعي بهذا الخصوص أن تتجلى أهمية تعديل استراتيجيات العمل بالانفتاح على قوى التحرر والتنوير وعقد التحالفات بينها بغاية اختصار الطريق للحسم في هذه القضية ذات الأولوية. ولعل من أولى مهام التحالفات التي تتصدى للإرهاب أن تتصدى لأمراض العنصرية ولحالات الاستقطاب التي دفعت وتدفع باتجاهات خطيرة غير محمودة العواقب.

يجدد المنتدى العراقي لحركة حقوق الإنسان موقفه الثابت في الدفاع عن حقوق الإنسان في العيش الآمن بعيدا عن منطق الكراهية والعنف والجريمة كما يجدد إدانة الجريمة الإرهابية البشعة ويشاطر الشعب الدنماركي حزنه على الضحايا.. ونحن نؤكد عميق التضامن مع قوى الحرية والسلام من أجل الانتصار لقيم الحرية وحقوق الإنسان ولتنتصر إرادة الشعوب لمصلحة الأمن والاستقرار والانشغال بقضايا التنمية والتقدم بدل ما يحاول الإرهابيون فرضه من منطق التخلف الظلامي وجرائمه.

المنتدى العراقي لحركة حقوق الإنسان

لجنة تنسيق الخارج

لاهاي هولندا 15\02\15

...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *