تفاعل مع تصريح السيد موفق الربيعي لقناة البغدادية بشأن الوضع في العراق اليوم

كتبتُ هذا التفاعل في تكرار السيد الربيعي تصريحاته ونشرها على أنها انتصار أفحم به إعلاميا ولخصت في التفاعل واقعا عراقيا مريرا وكأنه رد هذا الواقع على تلك التصريحات.. وفي حقيقة الأمر ليس لي أي (رد) شخصي لا على السيد الربيعي ولا على زملائه في السلطة  ولكنني وجدتُ واجبا أن يعلو صوت الناس المكلومين المعذبين بنيران واقع خلقه ثالوث الطائفية الفساد الإرهاب ومن يمثل هذا الثالوث يعرفه الشعب جيدا:

 

 

عزيزي السيد موفق الربيعي تحياتي راجيا رحابة الصدر
أما ذريعة صدام فيلوكها من سطا على العراق فحوَّله الى غنيمة. والوطنية والانتماء للوطن لم يفتقدها عراقي ليستعيدها نظام طائفي كليبتوقراطي.. والحرية كما تعرف جيدا مستباحة اليوم والديموقراطية لا تقوم بظل سلطة ميليشياوية حطمت سلطة القانون وداست على أمن المواطن وأمانه… التغيير يقال عنه إنه إيجابي إذا جاء بالأحسن ولكنه سيكون تراجعا عندما يكون على الطراز الذي جاء نظام الطائفية به..

العراق اليوم بكل المؤشرات الدولية الحيادية الموضوعية هو في أسوأ حالاته
فالعراق اليوم هو الدولة الأكثر فسادا.. فقد تم صناعة طبقة كريبتوقراط بل تم التحول به إلى حيث صناعة نظام كليبتوقراطي\ نظام فساد
والعراق هو الأكثر تعاسة بمؤشر السعادة
العراق الأكثر خطرا حيث الجريمة والإرهاب بأشكاله
العراق الأكثر فشلا
العراق الأكثر هشاشة
لقد وضعه الطائفيون على طريق التفكك الى كانتونات وحتى هذه لن تستقر لأنها تدار مافيويا للمشاغلة بصراعات عنفية هي الأبشع في التاربخ البشري وتاريخ العراق

تتحدث عن البديل!!؟
البديل أن يستعيد العراقي عراقيته كي يدافع عن بيته العراق ضد ثالوث طائفية فساد إرهاب
أما الحرية والديموقراطية
فهي
استعادة كرامة العراقي
أمنه وسلامته
استعادة جوهر دولة ووحدة وطنية
استعادة ترليونات الثروة المنهوبة
إعادة المياه لنهري دجلة والفرات وعودة شط العرب واستعادة الزراعة
استعادة الصناعة المعطلة واداره عجلة الإنتاج

العراقي اليوم لا يمشي مرفوع الرأس كما تقول
إنه يمشي مكسور الظهر
هناك 4 مليون نازح
هناك 6 مليون محتاج لسلة طعامه اليومي
هناك 8 مليون طفل يتعرض للانتهاك
هناك ملايين المهجرين والاف يدفنون في الغربة
هناك آلاف من العلماء تمت تصفيتهم
هناك مئات من الصحفيين والإعلاميين صفيتموهم
تم ارتكاب جرائم إبادة جماعية
بحق
المندائيين
المسيحيين
الأيزيديين
النخبة والصفوة العراقية
وإبادة جماعية وتطهير عرقي وعزل طائفي في كل البلاد
إبادة جماعية لملايين نخيل العراق وغاباته
تصحر الوطن بكل المقاييس
توقف وشلل تام لكل مناحي الحياة
والعراقي
فقير ونسبة الفقر في ريف السماوة 89% من بقي يملك صحن طعامه هناك
الاختطاف الاغتصاب الانتهاكات ليست حالات عابرة بل تجري برعاية المعلن الرسمي

كل هذا وتتحدث عن قوة الرد على إعلامي!
كل هذا وما زالت ماكنة إعادة إنتاج خطاب صدام التضليلي بلا حياء … صدام ولى إلى غير رجعة ولكن الطائفيون أنتجوا نسخة مكرورة منه هي الأسوأ في تاربخ العراق منذ هولاكو وهمجيته والعصمللي وظلاميته بل ما يجري هو النسخة الأولى من نظام الطائفية الكليبتوقراطي

بديل الشعب العراقي
دولته المدنية دولة المواطنة التي يكون فيها العراقي
محفوظ الكرامة يمتلك أمنه وأمانه وحريته وسلامته

وتلك أمور يأتي بها الشعب بنضالات تفرض السلام والديموقراطية والتحرر

من يمتلك برنامجا يستعيد به العراقيون عراقهم أنا معه
ولن أكون مع المماحكات الإعلامية لأي كان بخاصة التضليلية التي تحاول الضحك على العراقيين أو تتجاوز على المجريات بقصد حرف الحقائق…
ومن باب الملاحظة: ليس في كلامي إشارات شخصية بقدر ما فيه أسئلة تريد إجابة منك ومن كل مسؤول منذ 2003 حتى اليوم لأن ما قبل 2003 أدَنَّاه و نُدينُهُ ولا نريد عودته ولكننا لا نقبل إعادة إنتاجه بأي شكل

كما جرى ويجري اليوم

...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *