أسئلة تنتظر تفاعلاتكم الإيجابية المتنوعة بمفرداتها واستنطاق قضايا أشمل وراء تلك الأسئلة

ما مستوى إيجابيتنا وانخراطنا في العمل العام؟ ما درجة وعينا بموضوعات الشأن العام؟ وهل لدينا قدرات ربط الموضوعات العامة بشؤوننا الخاصة وبخياراتنا أن نحيا بعالم جديد ينتمي للعصر؟ هذه أسئلة تقع في درجة تفاعل الجمهور مع كرنفال اليوم الوطني للنخلة العراقية انطلاقا من تفهّم الجمهور لأركان أو عناصر ومحاور فهم القضية نوعيا جوهريا…

 

فهي قضية بيئة وهي قضية اقتصادية تدخل بمناحي عديدة وهي قضية مجتمعية شاملة فيما يخص العراقيين ونريد لكم أنتم أن تشيروا إلى تلك العناصر التي ترونها بأمل توسيع الدعوة لهذا الكرنفال الذي يريد تفعيل خيارات حياة مدنية متحضرة يعيشها إنساننا العراقي بديلا عن خديعة التدين السياسي المقصود منه تخدير الناس بأطر تأسرهم في ثالوث طائفية فساد إرهاب وهي ميادين تمثل سوقا للاتجار بالناس وبمصالحهم لا يحظون فيها إلا على وعود في جنة في آخرة ليس لمن يعد بها أي دور في تحديد من يدخلها ومن يرسلونه إلى جحيمها!!؟

فلماذا يغمض بعض الناس بل جلهم أعينهم ويمضون خلف قشمريات التضليل السياسي لا الديني هل من استسلام لإحباط ويأس وهل من وضع حيواتهم بأيدي آخرين للاشيء سوى الخضوع لعجز.. هذا الكرنفال وغيره يكشف عدا عن أهدافه السامية النبيلة عن إيجابيتنا ومشاركتنا في صنع حيواتنا أم تخلينا عن واجباتنا تجاه أنفسنا واستسلامنا وخنوعنا لمن يدير حيواتنا لاستعباد يعيد عصر الرق!!

أفيقوا وقولوا كلماتكم وادخلوا بفعل إيجابي فيما يبني مفردات حيواتكم.. القضية ليست مكافأة مادية تحصلون عليها برشى أو مكافآت أو مبالغ مالية تدفعون بها حاجة يوم بل هي في أن تحيوا إنسانيتكم لا تنسوا أنسنة وجودكم… أنتم هنا أعلى وأكرم وأسمى من كل تلك العناصر المرضية التي تتحكم بالمشهد بنظام فساد طائفي يمكنكم تغييره وليس غيركم من يغيره فلا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.. ولكم أن تكونوا مع الإيجاب وبناء حيواتكم إنسانية سليمة صحية صحيحة أم تتركوا الأمر لأقزام جهلة يعبثون بمصائركم والأجيال التي تعقبكم
والرباط عند من يكسر استسلاما ويدحر عبارة وآني شعلية…….. أنتم تكتبون الباقي

https://www.facebook.com/events/883091818386763/
كرنفال النخلة العراقية 2015

‏14 أغسطس‏، الساعة ‏09:05 صباحاً‏

Iraq+ The Netherlands, Barneveldينوي ‏54‏ شخصًا الحضور

...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *