في جمعة الإنذار الأخير، شبعنا خطباً وحان أوان التحول لحراك يحقق التغيير

نداء من أجل أكبر مشاركة في تظاهرات عراق مدني حر
الجمعة 28 آب السادسة مساء
دولة مدنية.. عدالة اجتماعية
نقاط التجمع ساحات النصر والطيران والخلاني في الخامسة مساء
لا عودة عن كامل مطالبنا في التغيير الشامل وإنهاء الفساد والطائفية
لن نتوقف في منتصف الطريق بخديعة تحاول تضليلنا لتغتال انتفاضتنا
معاً وسوياً شيباً وشبيبةً، نساءً ورجالاً في ساحة التحرير
أصواتكم أيها الأحرار أعلى وأبقى من مناورات الفاسدين

تنبيه
لا تنسوا هناك نشر الإشاعات وهناك نشر أخبار تخديرية ومحاولات لشطر الجموع والتفرقة في ضوء انظمام جموع جديدة.. لكن ساحة التحرير وشعارها عالي الصوت في مطلب دولة مدنية خالية من الفساد والمفسدين يحتضن الجميع بلا استثناء.
وكل مواطنة ومواطن يحضر تحت هذا الشعار مرحبا به إنه صوت الحرية والانعتاق من زمن الضيم وظلاميات الطائفية..
موعدنا ثابت لن يتزحزح حتى استكمال مشوار الانعتاق وتظاهراتنا سلمية راياتها بيضاء نقية كقلوب كل من يشارك فيها وكضمائر المتظاهرات والمتظاهرين النقية الزكية..

1111111333333337777777

من أجل قضاءٍ خالٍ من التشوهات وأشكالِ الفساد كافة

نحن معا وسويا في الموعد ودمتم للحرية والسلام ولحق شعبنا في العدالة الاجتماعية وبدولة مدنية تلبي كامل الحقوق وتحمي كل الحريات.. ومثلما نجحتم بالأمس سيعلو الصوت هذه المرة أكثر رداً على كل محاولة عنفية ضد متظاهري الوطن في البصرة وكربلاء والنجف والكوت والديوانية والنارصية والسماوة وبجميع تراب وطننا الطاهر المقدس
جددوا النشر والوصول إلى جمهور جديد وسلمتم لتناقل نبأ تظاهراتنا المستمرة حتى الاستجابة الحقة وليس المناورة والوعود المضللة

إن المشاركة دفاعاً عن مطالب الشعب العراقي ينبغي أن تتضمن

تركيزاً على ميادين الفساد والمفسدين كافة وعلى رأسها وبأولوية المطالب إصلاح القضاء وتطهيره من الفساد بكل أشكاله ومن التشوّهات المرضية التي اخترقته بفعل تاثيرات جرحت استقلاليته ومبادئه

وأن تتضمن التظاهرات المطلبية الحقوقية:
إدانة جرائم القمع المتسترة التي يظهرونها وكانها حالات فردية فيما هي نهج ثابت بعضه يفتضح ويطل برأسه ولكن أغلبه يتستر ويتخفى الأمر الذي يتطلب فضح الجريمة برمتها
وينبغي أن يتضمن فضحا للتدخلات والضغوط بالتهديدات وبالشراء بالخدبعة وبغيرها وفضحا لمعاني ظهور مسؤولين في ميادبن التظاهر ودفع بعض القوى لبلطجيتها وطباليها الى الميدان بمحاولة لركوب الموجة والأنكى لسرقتها ودفنها تمهيدا للمجزرة الأبشع والأوسع بحق الشعب وقادة تظاهراته والمشاركين فيها

التضامن الحقيقي يتطلب نصرة التظاهرات ودفعها لكل الاساليب السلمية السليمة لفرض مطالبها في التغيير الجذري الجوهري وعدم تضييعها بين حانة ومانة دهاليز التآمر والخدبعة

احذروا فكل خطوة إلى أمام ستكشف اندفاع المجرمين نحو خطوات قمعية اكثر تعقيدا لإفشال الثورة

ينبغي الانتهاء من مرحلة العفوية قطعا وإعلان برنامج الثورة ومطالبها في التغيير الشامل ومتابعة تلك المطالب بحراك أعمق فعلا وبقيادة أوضح خطابا وأساليب نضالية

...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *