نداء للمساهمة في حملة تضامن مع كتّاب تونس ومثقفيها

كل التضامن مع خطاب الثقافة والمثقف التونسي التنويري
إنّ سجل المنجز الثقافي التونسي في المنطقة والعالم يظل نبراسا وعنوانا لسمو القيم الإبداعية وحجمها النوعي المميز.. وسيكون من بوابة الظلم والمصادرة أن يتم إهمال المبدع التونسي كاتبا أستاذا مثقفا تنويريا ومن الخطورة بمكان القبول باستمرار هذا التهميش لأن ذلك هو مدخل باتجاه التجهيل وإشاعة ظلاميات التخلف في عصر العقل العلمي..

نحن في جامعة ابن رشد بكامل جهازها العلمي وبدائرة الشؤون الثقافية فيها، نتضامن مع أصدقائنا وزميلاتنا وزملائنا في تونس المنجز التنويري الذي ساهم ببناء تونس الحداثة والتقدم، تونس القيم السامية النبيلة والانتماء لعصر العقل العلمي.. ونحن هنا نعرب عن تضامننا العميق ونشد على ايادي كتاب تونس ومبدعيه في نضالهم الذي لمسناه بمنجزهم ونثق بانتصاره للمثقف والثقافة قريبا بفضل وعي المثقف التونسي وبفضل قوة التضامن وسعته في المنطقة والعالم.. ذياك التضامن مع تونس التنوير والتقدم ورفض الماضوية التي تعنيها حالات إهمال المثقف وحالات عدائها مع مسيرة التنمية..
سنكون معكم في وقفتكم النضالية مطلع أكتوبر القابل، ونواصل شد الأزر حتى تحقيق كامل مطالبكم العادلة. 

تبقى الثقافة التنويرية الأرضية الرئيسة لقطع الطريق على قوى الظلام وجرائمها الإرهابية التي تستغل ميادين الجهل والتخلف.. وتبقى الثقافة حلا جوهريا واستراتيجيا نوعيا لمختلف المشكلات التي تجابه المجتمع مستغلة أحوال التجهيل..
دمتم ايها المثقفون بمسيرة منجزكم بمختلف الصعد والمستويات ونحن معكم… 


الأستاذ الدكتور تيسير عبدالجبار الآلوسي
رئيس جامعة ابن رشد في هولندا

...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *