التظاهرات تتنامى حجماً ونوعاً.. العراقيون يتلهفون ليومهم بجمعة الغضب

واجب المشاركة بالتظاهرات بات مضاعفا ويتطلب تفعيل التنادي لجذب حشود جديدة

جمعة الغضب من من المناورة والمماطلة والتسويف هي جمعة الردّ والانتصار للتحدي الشعبي المدني

Iflag333777111

يمنون النفس بكسر التظاهرات مع امتدادها الزمني!
يمنون النفس بكسر التظاهرات عبر إعلام مثير للإحباط!
يمنون النفس بكسر التظاهرات عبر الإشاعات المرضية!
يمنون النفس بكسر التظاهرات عبر إصلاحات مزيفة!
يمنون النفس بكسر التظاهرات عبر الابتزاز والبلطجة!
يمنون النفس بكسر التظاهرات عبر محولات شراء الذمم!
لكن قوى الفساد والظلام تتوهم
لأن كل مواطن خرج متظاهرا لن يتخلى عن صموده وتحديه ولن يبيع نفسه وضنيره للنخاسين المفسدين ولن ترهبه تهويشات زعران الشوارع
لقد فقد هذا المتظاهر كل شيء بعد أن نهب المفسدون كل ما فوقه وما تحته ولم يعد لديه من شيء يخسره!
إن كل مواطن اليوم بات يدرك بوعي عال واجبه للمشاركة الفعلية المباشرة في التظاهرات بل أدرك ويدرك واجبه في جذب جمهور جديد للمشاركة
لقد باتت ساحة التحرير محجا لجميع المواطنين المبتلين بركام الجرائم وليس لديهم سوى هبة جماهيرية حين تصل حجمها الأشمل والأوسع ستنتصر وتطهر وجودها من أدران وباء المفسدين

هذه الجمعة سيرى المفسدون
أنه لا مناوراتهم ولا بلطجتهم ومحاولات شراء الذمم سينفع في كسر شوكة التظاهرات والمتظاهرين

هذه الجمعة سيثبت المتظاهرون بخاصة النساء والشبيبة أنهم خرجوا ولن يعودوا حتى تتحقق كامل مطالبهم
هذه الجمعة هي الرد على كل التخرصات بانحسار التظاهر
هذه الجمعة هي الرد على كل الألاعيب والجرائم
هذه الجمعة
هي جمعة الانتصار للتحدي وللبرهنة على قدرات الشعب على المطاولة
لا يمكن لزعران الفساد أن يكسروا شعب هب جماهيريا ولن يتراجع عن هبته إلا منتصرا

أيتها الشبيبة الحرة الأبية أنتم الأمل وأنتم العهد في انتصارنا القادم بالتأكيد

sahetaltahreer

redkart123

...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *