يريدون الالتفاف علينا ولكننا انتفضنا ونقولها لهم: ردوها علينا إن استطعتم أيها الجبناء الطائفيون

يريدون الالتفاف علينا ولكننا انتفضنا ونقولها لهم: ردوها علينا إن استطعتم أيها الجبناء الطائفيون من عناصر الفساد والجريمة

أيتها العراقيات ايها العراقيون
كل الأخبار تعيد تأكيد محاولات المفسدين من قاذورات الطائفية استعادة التحكم بنا ونهبنا واغتصاب حقوقنا وكرامتنا وشرفنا
فكم من تلك الجرائم تكفي لنثور!؟؟

كم يكفينا من الدروس لننتفض على المجرمين مرةً وإلى الأبد!؟
كم تكفينا من الإهانات وتمريغ الكرامة لنزيحهم مرةً وإلى الأبد!؟
كم تكفي من الجرائم التي ارتكبوها بحقنا لنقول لا لهم جميعاً بلا استثناء!؟
كم تكفي من المظالم والعذابات لنصرخ بوجوههم ارحلوا!؟
كم تريدون من اغتصاب الشرف وانتهاك وجودكم لكي تثوروا بغضب!؟
كم تريدون أكثر مما يجري من حرمان ومصادرة واستلاب وإهانة كرامة واغتصاب شرف لكي تنتفضوا لإنسانيتكم وتردوا انتهاك العرض والكرامة والشرف!؟؟؟

كم وكم وكم من الجرائم التي اُبتلينا بها، ومازال بعضنا يهوّن ويهدّئ ويطالب بالتروي والتدبر والتعقل!!!!؟

إنكم محكومون اليوم من نظام طائفي كليبتوقراطي جوهره الفساد والمتاجرة بكم واستعبادكم وانتهاك كل محرّم فيكم.. فأي أمر تنتظرون!!!!؟ وماذا ستفقدون إن انتفضتم وثرتم!!!؟

الاجتماعات التي عقدها الفاسدون تدعم تثبيت عناصر الفساد في القضاء!! وتبحث في آليات الإبقاء على سداسي النواب وإعادتهم ولم يُطبّق من وعود ومن إصلاحات أي شيء!!!؟

ماذا تنتظرون؟

بالأمس شرعوا بتصفيات وليس من أحد يتحدث عن القادة الأبطال الذين تم تصفيتهم
بالأمس شرعوا بشراء الذمم من رمم تمتلك أموال السحت الحرام
بالأمس جرجروا متظاهرات ومتظاهرين إلى معتقلاتهم وفعلوا ما فعلوا ولا أحد تحدث عن الأمر لا بغضب ولا بغير غضب!!!؟

أما أن تتحولوا بالهبة الشعبية إلى ثورة تكنس المجرمين وأما أن القضية معرضة للبيع في سوق النخاسة المنعقد منذ 2003 حتى يومنا وبتعاظم لأرباحه !!!

كفوا عن العبث .. كفوا عن التنظير .. كفوا عن التهدئة وضيط النفس

لتكن الجمعة غضبا وزلازل على المجرمين وإلا فإنكم لن تكسبوا حتى فتات الخبز
فلن يتصدقوا عليكم بالخبز بل سيعودوا ليرمونه في الزبالة

فأما أن تتمسكوا بساحات الانتفاضة وتنتصروا أو كما يراد لكم أن تذهبوا لجمع قوتكم من الزبالة!!
وأنتم شعب الكرامة.. أنتم شعب الانتفاضات والثورات.. أنتم شعب الأوفباء.. أنتم شعب الثورات المجيدة.. أنتم الأقوى وأنتم الأبقى.. الميادين لكم، لا تستكينوا زلزلوها على الطغاة الأوباش هم وعصاباتهم ومافياتهم

لقد أرعبتموهم ففروا بما وجدوا من أموال ولكن تراخيكم وتهدئتكم ستمنحهم فرص العودة من جديد لمقاصل بحق أبنائكم وبناتكم

لا تستكينوا لا تتراجعوا لا تقبلوا بأقل من التغيير الشامل وإن تطلَّب زمناً و خطوات

أخوتكم على الضفة الأخرى من الوطن يحيون بلا سلاح ثاروا بصدور عارية ضد داعش ولكنهم لم يحظوا بأضعف دعم مسلح لطرد الدواعش
أخوتكم  في المخافظات يوجهون إليهم خراطيم المياه الساخنة والرصاص الحي ويكسّرون أرجلهم واذرعهم بل يقتلونهم كما بالبصرة والناصرية وبابل

ماذا تنتظرون
هبوا مرة وانعتقوا من أوباش الزمن الجبناء

لن يقووا على مجابهتكم

لا تستمعوا للتهدئات المرضية المخطئة ولا للحلول الجزئية المضيعة للوقت وللطاقات

القرار قراركم

هذه الجمعة إنذار أخير وبعده يوميا بملايين الثوار ينزلون في الشوارع ليكنسوا المنطقة الصفراء التي بثت السم والأوبئة في بلادنا وفي أجسادنا

أرواحنا مازالت طاهرة ..   ضمائرنا حية

فلنكن قدر مهمة الانعتاق والتحرر

قولوا لن نسمح باجتماعاتكم تخططون لهزيمتنا
قولوا كفى
وكفى

اليوم بدأت سلطة الشعب وانتهت سلطة الأوباش العواهر

...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *