نداء من أجل انتفاضة الربيع سقفاً زمنياً نهائيا لإنذار الشعب الموجه إلى حكومة الطائفية والفساد

أيتها المتظاهرات .. ايها المتظاهرون
تحية إلى عظمة وجودكم في ساحة التحرير ببغداد وبميادين الحرية بكل محافظات الوطن
اليوم حصحص الحق، أعلنوها صرخة ثورية وإنذارا بسقف محدد.. في الربيع القادم الجمعة 29 والسبت 30 نيسان ستتظاهرون ويوم الأول من آيار مايس تعبرون إلى الخضراء

ستعبرون

بملايين الفقراء والعاطلين عن العمل وشغيلة اليد والفكر ومعكم الأرامل والثكالى والأيتام والنازحون والمهجرون من بيوتهم قسرا، لتكنسوا كل من أبى واستكبر وتمترس خلف حمايات فساده
لا تعطيل ولا توقف عن تظاهرتنا بل نقولها، مستمرون بكل الأشكال النضالية

 ولكن الموعد الذي يمنحه الشعب لحكومة الطائفية والفساد هو لقاء الربيع الآتي وفي الأول من آيار سنعبر ولا تردد .. وتلك ورقة المدى وسقفه الزمني..

نحن لا نلعب ،  فتلك حيوات أبنائنا وشرف نسائنا وبناتنا،   كرامتنا وكرامة الشعب والوطن وهي ليست للمساومة والمتاجرة التي تحيون بها وبقشمريات ألاعيبكم وعبثكم بها..
ماطلوا ماشئتم وناوروا ما أردتم
أما نحن
فموعدنا الربيع الآتي، إن كنتم تصرون وتتمترسون فنحن عابرون
لا مجال للعبث
قدمنا أوراق التغيير والإصلاح الاقتصادية والسياسية الحقوقية والأمنية واسقفها

إلى حكومة الطائفية والفساد

ذلكم هو تشريع الشعب وصوت الشعب له السمو الدسنوري الأعلى والشعب برلمان نفسه عندما يصل الفساد ممثليه وسلطات دولته الثلاث.. فنفذوا إرادة الشعب ومطالبه بل وصاياه وأوامره

ولا يلومن أحد منكم إلا نفسه إن تلكأ أو سوَّف وناور وماطل


حراكنا سلمي مدني لكنه ليس استسلاميا ولا خنوعا
إنه قوي العزيمة وقادر على كنسكم
فارضخوا لإرادة الشعب أو ستدفعون الثمن باهضا

هذا إنذار الشعب وسيوجزونه  ويحملونه مجددا وباستمرار طوال السقف الزمني ومدته فلن نتوقف ونحن نتابع خطوة فأخرى

لا مجال لإضاعة الوقت.. اشرعوا الآن بلا تأخير مضاف أكثر مما ماطلتم

موعدنا الربيع الآتي .. إن الربيع ليس ببعيد

...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *