إدانة جرائم الإرهابيين في باريس وشجبها واستنكار لصقها بالدين

ألواح سومرية معاصرة تنشر بيان إدانة للجريمة الإرهابية في باريس صادرة عن عدد من المنظمات الحقوقية والثقافية العراقية

إدانة جرائم الإرهابيين في باريس وشجبها واستنكار لصقها بالدين

تعبر منظمات المجتمع المدني الحقوقية والثقافية المنبثقة من وسط جالياتنا وشعوبنا، عن شديد إدانتها لتلك الجريمة الإرهابية النكراء.. ونحن إذ نشجب تلك الهمجية والوحشية التي اتسمت بها الجريمة كدأب الإرهابيين فيما يرتكبون من جرائم وفظاعات فإننا نستنكر لصقها بالدين.. مؤكدين أنّ جميع الأديان من تلك البشاعات المقيتة براء، وأنّ ثقافة أبناء الجاليات المتعايشة في أوروبا ستبقى دوماً، بيقين راسخ، قائمة على الروح الإنساني المكين، وعلى احترام مبادئ السلم الأهلي والتعايش بروح الإخاء والمساواة، وعلى تقاسم الحقوق والواجبات وسبل العيش الكريم معاً وسوياً.

إنّ منظماتنا تعبر عن دعمها الثابت وبقوة وبكل الأشكال التي تتيحها القوانين للتصدي المشترك للإرهاب وأفكاره وجرائمه.. فما يُرتكب لا يقع على أوروبا وشعوبها بل يقع على العالم وشعوبه كافة وعلى الإنسانية وقيمها السامية، ولعل ما وقع في بيروت وبغداد دليل دامغ على أهمية العمل الدولي المشترك للتصدي للظاهرة الإرهابية المعادية للإنسانية وللشعوب وتطلعاتها في السلام..

وأوروبيا فإن علينا واجب متابعة جهود مكافحة الإرهاب، عبر نشر ثقافة التنوير وسط جالياتنا وقطع سبل تشويه القيم والصلات بين الجاليات والمجتمعات والشعوب الأوروبية المضيّفة.. وعبر المساهمة الفاعلة والمبادِرة في تعزيز بيانات وأنشطة لا تقف عند حدود إدانة جرائم الإرهاب، بل تتابع مطاردتهم وإنهاء وجودهم على وفق ما تراه الخطط الشاملة التي تضعها دول الاتحاد الأوروبي والعالم معا وسوياً وبشكل مشترك. ونلفت النظر لأهمية معالجة أسباب الظاهرة وإزالة المآسي التي تتسبب في ضخ زخم للإرهاب ولعل اجتماع فيينا بشأن الأزمة السورية فرصة من بين تلك الفرص للمعالجة الجوهرية الشاملة.

إنّ ما ارتكبه فجر اليوم المجرمون الإرهابيون في عاصمة النور والحرية باريس يجسد اعتداء خطيراً على كل الجاليات ومنها الجاليات المنحدرة من هويات قومية ودينية شرق أوسطية وغيرها مثلما هو تهديد للأمن والسلم الدوليين وللاستقرار والأمان في قارة التحضر والتمدن والسلام.

ونحن  بجميع منظماتنا الحقوقية الناشطة، ندعو في بياننا الموحد هذا إلى اتخاذ الإجراءات التي تكبح جماح الإرهابيين وتلجمهم كما ندعو للحذر من احتمال انطلاق ظواهر التمييز العنصري بأسسه القومية والدينية والتي يمكن أن تكون أرضية لتعقيدات ومعضلات خطيرة..

ونوجه النداء للوقوف صفاً واحداً وبكل الأنشطة المنتظرة ضد الإرهاب وأرضيته التي يمكن أن ينمو وسطها. ونؤازر بالخصوص الإجراءات الكفيلة بمنع تلك العناصر الشريرة من ارتكاب اي فعل يمكنه أن يهدد الأمن وحيوات المواطنين..

عاش نضال شعوبنا كافة من أجل السلام والتقدم ومن أجل إنهاء كل مصادر التهديد وأولها الإرهابيين وتبريرات وجودهم التضليلية الآتية من نفايات التاريخ ومزابله..

عاش وجود شعوبنا القائم على التعددية والتنوع والتفتح والتعايش والإخاء.. وعاشت فلسفة الاندماج ووحدة الجاليات بمجتمعاتها بروح التمدن والعقل العلمي وتنويره دحراً لقوى الظلام والظلم والتخلف، قوى الهمجية والوحشية الغابوية الساقطة.

النصر للقيم الإنسانية السامية وللتمدن والتحضر ولإرادة الشعوب وتطلعاتها في الحياة الآمنة الكريمة

والهزيمة لكل قوى الإرهاب وأوباشها المجرمين

الموقعون

المنتدى العراقي لمنظمات حقوق الإنسان

هيئة الدفاع عن أتباع الديانات والمذاهب في العراق

المنظمة العراقية لحقوق الإنسان بغداد

الجمعية العراقية لحقوق الإنسان / أمريكا

الجمعية العراقية لحقوق الإنسان / بغداد

منظمة حمورابي لحقوق الإنسان / بغداد

جمعية الرافدين لحقوق الإنسان في العراق

رابطة مدربي حقوق الإنسان / بغداد

الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان / بغداد

الجمعية العراقية للمتقاعدين / بغداد

منظمة راستي لحقوق الإنسان / العراق

منظمة الدفاع عن حقوق الإنسان في ألمانيا \ أومريك

المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الإنسان في هولندا

التجمع العربي لنصرة القضية الكردية

منظمة اصدقاء برطلة لمناهضة التغيير الديموغرافي لمناطق المسيحيين في العراق

المرصد السومري لحقوق الإنسان

البرلمان الثقافي العراقي في المهجر

رابطة الكتاب والفنانين الديموقراطيين العراقيين في هولندا

المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المانيا

جمعية البيت العراقي لاهاي هولندا

هيئة الدفاع عن أتباع الديانات والمذاهب في العراق\ فرع أستراليا

لجنة الأكاديميين العراقيين في المهجر

...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *