رسالة تحية من المرصد السومري إلى المؤتمر السابع للجمعية العراقية لحقوق الإنسان في الولايات المتحدة الأمريكية

ألواح سومرية معاصرة تنشر رسالة التحية إلى المؤتمر السابع للجمعية العراقية لحقوق الإنسان في الولايات المتحدة الأمريكية

الزميل الفاضل حميد مراد رئيس الجمعية العراقية لحقوق الإنسان في الولايات المتحدة الأمريكية

الزميلات الفاضلات والزملاء الأفاضل أعضاء المؤتمر السابع المحترمون

تلقينا باعتزاز دعوتكم الكريمة لحضور مؤتمر جمعيتكم والمساهمة في أعماله، الأمر الذي نقدره عالياً…

نحن في المرصد السومري، نبعث بكبير تحايانا لجهودكم ولأنشطتكم المهمة المميزة ونرى في عقد المؤتمر والعمل على انتظام الانعقاد، خطوة جدية في ممارسة آليات ديموقراطية تستجيب لمنطق الدفاع عن حقوق العراقيات والعراقيين وتنثر بينهم ثقافة تنويرية متخصصة وتشيعها في الممارسة العامة عبر منظماتنا الحقوقية والمدنية بعامة.

لدينا الثقة واليقين بأنّ مؤتمركم السابع وأوراق العمل فيه ستدرس بجدية وموضوعية ونضج قضايا حقوق العراقيات والعراقيين في الوطن والمهجر مع الأخذ بالظرف العراقي المحلي وتأثيرات محيطيه الإقليمي والدولي بكل تعقيداته.

ويهمنا هنا بالخصوص التوكيد على الآتي:-

  1. إيجاد وسائل تفعيل مهام الدفاع عن حقوق العراقيين بالارتباط بالحراك السلمي وما يرفعه من مطالب شعبية عادلة.
  2. معالجة الخطوات الإجرائية ودور منظمتكم في التصدي لقضاياالنازحين والمهجَّرين..
  3. التصدي لخطابات ماضوية سلبية ومرضية تلك التي جاءت نتيجة المحاصصة الطائفية والنظام الكليبتوقراطي الذي بات يرسخ وجوده ويشكل أرضية خصبة لنمو الوجود المافيوي والميليشياوي على حساب سلطة القانون وبنى الدولة المدنية ومؤسساتها الشرعية.
  4. معالجة قضايا المرأة العراقية وملايين الضحايا منهن بما تعانيه من استغلال مضاعف مركب في مجتمع ذكوري يشرعن قضايا الاتجار بهنّ وابتزازهن في مختلف الميادين المجتمعية العامة والخاصة! حتى باتت الجريمة بحق المرأة العراقية تطال ملايين الأرامل والعاطلات عن العمل وربات البيوت وغيرهن بمختلف أعمارهن وأجيالهن!!
  5. انهيار الخدمات في داخل الوطن والجور الذي يلحق المواطنين حقوقيا في الحصول على حق الصحة وحق التعليم بوصفهما من الحقوق الأساس العامة التي يجب ضمانهما وكفالة تغطية المجتمع برمته بهذه الحقوق المنصوص عليها دستوريا حقوقيا.
  6. آثار مشكلتي البطالة والفقر على حقوق المواطنين في العمل وفي الضمان الاجتماعي..
  7. حقوق أبناء الجاليات العراقية الذين يعانون في المجتمعات المضيفة وضرورة التصدي للمسؤوليات الحقوقية بما يلائم حجم الظاهرة. ومحاولة التفاعل مع الجهات ذات العلاقة لحل مشكلات معقدة باتت تؤرق جالياتنا ومنهم طالبو اللجوء.

لدينا الثقة التامة بأن مؤتمركم لن يغفل هذه الأمور وغيرها، عبر جهود جميع الأعضاء ومثلما نهض رئيس الجمعية بروح مثابر طوال المدة المنصرمة ستكونوا بذات الاتجاه الحيوي وبأنكم ستتوصلون إلى قرارات وتوصيات مهمة فاعلة يمكنها أن تساهم في إغناء حركة حقوق الإنسان العراقية وتعزز مسيرتها وما يلبي أهدافها الإنسانية النبيلة. وأنكم ستكونوا خير رصيد لوحدة حركتنا الحقوقية ونضج المسيرة وخطاها.

نختتم يتقديم التهاني وكبير الأمنيات لكم ومؤتمركم بالتوفيق والسؤدد

أ.د. تيسير عبدالجبار الآلوسي

المرصد السسومري لحقوق الإنسان

عضو المنتدى العراقي لمنظمات حقوق الإنسان

Sumerian Observatory for Human Rights/ SOHR المرصد السومري لحقوق الإنسان \ هولندا

...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *