كلمات من جمر قلوب كليمة ملتهبة في حضرة المنتفضين بميدان الحرية ببغداد

هذه كلمات موجزة هي رسائل تضامنية مع أهلنا المنتفضين في بغداد؛ كلمات تؤكد التضامن الوطني الإنساني والأممي مع ثوار الحرية ولقمة العيش النظيفة وإنهاء زمن استغلال العراقيات والعراقيين.. هذه كلمات للهيب القلوب الكليمة بكل ما جرى من استباحة في الوطن وعلى أكتاف الشعب المقهور.. اليوم يومكم للثورة وشرارتها تنطلق حتى تحقيق التغيير الشامل بحراك سلمي مكين مقتجر

إنّ كل متظاهر يعتصم اليوم يقف معه ملايين المقهورين في بلادنا.وفي المهاجر نقف والعالم بقوة معهم ولن نسمح بمسّ الحراك السلمي بأي أذى أو اعتداء

نتابع لحظة فأخرى خطوات التغيير التي يحملها المحتجون السلميون في العراق. ونحن باسم الضمير الإنساني نحذر المتنفذون من مواصلتهم ارتكاب جرائمهم.

نحذر من ألاعيب الطائفيين ومحاولات جر القدم نحو متغيرات يعيدون بها إنتاج نظتمهم المتهاوي؛ فكونوا على يظة تامة تجاه تلك الجريمة العبثية وأضاليلها.

كونوا على أتمّ استعداد لضبط النفس ومنع الانجرار لأية ألاعيب عنفية يخفون وراءها ما يبيتون من عبث واجترار لإنتاج تحصينات أخرى لسطوة أجنحة الطائفية

الروح السلمي هو عامل الانتصار للانتفاضة الشعبية والانجرار للعنف هو عامل كبوتها وهزيمتها.. فكونوا على أعلى درجة من ضبط النفس وواصلوا المسيرة حتى الانتصار بثورة السلام وناصع بياضها يزيح القمامة الطائفية الفاسدة وشراذمها

نقف مع أبناء شعبنا في ميدان واحد من أجل القضاء مرة وإلى الأبد على نظام الطائفية الكليبتوقراطي وإنهاء تضليله وإرهابه

اليوم يوم الفصل بين الشعب وانتفاضته وكل من يشارك هو من أبنائه وبناته المقهورين المستغلين لكن هيهات للشعب أن يعيد قادة أجنجهة الطائفية بأي مسمى، أضغاث أحلام يتوهمونها في محاولاتهم العودة من الشباك وبتضليل آخر

شعار انتفاضة الشعب ((خبز..حرية.. عدالة اجتماعية في دولة مدنية))

Naamloos

 أنهنّ راية السلام إنهنّ العراقيات الناشطات المناضلات  بأعلى درجات الوعي والتضحية

اليوم يوم  الشعب العراقي يقول كفى للظالمين كفى للطائفيين طفى للفاسدين كفى لإرهابهم وتضليلهم زانتهى زمن الدجل وتوظيف الدين لنهبنا واستغلالنا

لنمضِ معاً وسوياً للانتصار لانتفاضتنا السلمية

ها هي الحواجز تتهاوى  فامضوا من أجل محاصرة نظام الفساد وإعلان حكومة وطنية عراقية تعيد للعراق بهاءه وللفقراء حقوقهم وتنتصر للشعب على أعدائه

لا تنسوا كلمة الانتصار لا تأتي إلا بوحدتنا وحدة قوى الشعب فانزلوا إلى ميدان الحرية ميدان إعادة السلطة إليكم لا لمغتصبيها

نداءات تستصرخ ضمائركم

قوانا المدنية في خطر بين نيران الميليشيات ومحاولات سرقة الانتفاضة وإعادة إنتاج نظام الطائفية الكليبتوقراطي؛ فهبوا للتضامن ولإحداث التغيير المنشود

الى كل منظمات الجالية العراقية في المهاجر. هذه اللحظة التاريخية لنقل ما تريد قنوات الفضيحة التعتيم عليه وحجبه. أوصلوا صوت الشعب وانتفاضته لتهز ضمائر العالم وتملأ أرجاءه وجهاته الأربع!

إلى قادة الاتحاد الأوروبي. وإلى شعوب العالم
تجري اليوم انتفاضة شعبية سلمية ببغداد وهي تتعرض لتهديدات خطيرة
إن لم تقولوا كلمتكم الآن فمتى تضامنكم؟

إلى كل عراقية وعراقي من أحرار الوطن الذين لا يرضخون لضيم وظلم، إلى كل بطلة وبطل في ميدان الانتفاضة الشعبية يعبر الجسر اليوم ليصل مغارة اللصوص وشراذم الجريمة، أنتم تعبرونه لإنهاء الظلم، تعبرونه لاستعادة الجمهورية العراقية، الباقية في أنغسكم، جمهورية الفقراء يحكمون أنفسهم، من أجل السلام والتقدم وإشادة الجنائن المقدسة من جديد أنتم القدسية الوحيدة أيها الشعب؛ ووطنكم بيتكم وليس لناهبي قوت أبنائكم.. واصلوا إطلاق شرارة التغيير الشامل.. ولتسقط سلطة الطائفية والفساد والإرهاب؛ولنكنس مافياتها ونطهر الوطن من رجسها… النصر لكم أنتم الأقوى والأعلى صوتاً ووجوداً.. وكل مظاهر العنف وقيم التخلف إلى زوال. فقط ينتظرنا معا وسويا حراكنا لحسم المعركة ومنع تمططها على حساب وجودنا..

...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *