حملة لتوقيع نداء من أجل يوم عراقي للسلم الأهلي

نداء من أجل يوم عراقي للسلم الأهلي

نتوجه بندائنا إلى كل القوى الوطنية الديموقراطية الحية من منظمات وحركات وجمعيات وشخصيات ناشطة

كما نتوجه بندائنا هذا إلى كل مسؤول في أعلىى هرم السلطة كي ينهض بمهامه ويلبي هذا النداء الذي أطلقه آلاف من العراقيات والعراقيين

يرجى لمن يقرأ النداء ويتبناه التفضل بإرسال الأسمائ الشخصية و\أو أسماء المنظمات عبر حقل التعليق في أسفل النداء وستظهر جميع الأسماء للشخصيات والمنظمات والحركات مع نص النداء عند وصولها وبحسب تسلسل الوصول

طوال عقود الطغيان في ظل الدكتاتورية الغاشمة وسنوات من سطوة قوى الطائفية والإرهاب، اتخذت قوى الظلام، منطق العنف الأعمى وفلسفته طريقا لها ومنهجاً، ثم فرضته على الشعب العراقي كرهاً وقسراً.. فأشاعت عسكرة الحياة وخطاب الجريمة وأشكال الإرهاب الفكري والنفسي والتصفوي الجسدي الدموي.. وتفشت في ظلال الاضطرار كل أشكال العنف وبشاعاته، بما هزّ الأمن والأمان وحارب السلم الأهلي وقيم الإخاء والتسامح، فساد الاضطراب والقلق وانعدام الاستقرار والانشطارات التناحرية.

إنّ من حق العراقيات والعراقيين اليوم، مثلما كل شعوب العالم أن يحيوا في ظلال السلم الأهلي وخطابه وآلياته وما يمنحه لهم من فرص معاودة العمل البنائي وإشادة مشروعات التنمية والتقدم في ظل أجواء الاستقرار وفضاء السلام.

ومن أجل ذلك وفي ظل هذه المتناقضات من حق العراقيين أن يتخذوا يوما وطنياً عراقياً لـ((السلم الأهلي)) مثلما اليوم العالمي للسلام ومثلما أيام التسامح والإخاء والتعايش وأنسنة وجودنا أممياً، ومثلما تحتفل جميع الشعوب بمثل تلك المناسبات وطنياً أممياً لتعزيز ثقافة السلم والديموقراطية والتقدم.

ونحن الذين ابتلينا بالحروب العبثية، الأحق بأن نتبنى يوماً عراقيا وطنياً للسلام يكون نموذجنا الفريد لإعلاء قيمه وصواب خطاه بين شعوب العالم.. ولعل يوم 30 الثلاثين من حزيران يونيو هو اليوم الذي يذكرنا بانتصارات العراقيين في ثوراتهم الوطنية في العصر الحديث كما يذكرنا بمعاني اتحادهم وتآخيهم وثمار تكافلهم ضد محاولات إلغاء هويتهم ووجودهم المستقل وضد أمنهم وأمانهم، لعل ذلك سبب مهم لاختيار هذا اليوم ليكون يوما لانتصارهم للسلام واستعادة الاستقرار، أرضيةً لإطلاق مهام إعادة إعمار الذات ومحو الخراب وإزاحة الظلام واستعادة أنوار الحياة البهية، طريقا للتقدم الاجتماعي في ظل أفضل قيم الاستقرار والأمن والأمان والثقة بالآخر والالتحام به والتكافل بمهام إشادة البيت الوطني العراقي القائم على احترام التنوع الثرّ فيه وهو ما لن يتحقق من دون تحقيق السلام وإعلاء رموزه للتثقيف به بخاصة مع مرحلة الانعتاق من قوى الإرهاب عسكرياً أمنياً الأمر الذي يلزمنا أن نتابعه بالانعتاق من آثاره التخريبية وبقايا أوبئته ثقافيا فكريا.

وتلكم هي رمزية تبنِّي مناسبة وطنية باسم ((اليوم العراقي للسلم الأهلي)) ليكون كرنفالاً للسلام في بلادنا وتعزيزا ونشراً لتلك القيم السامية النبيلة التي نؤمن بها وسنحققها معاً وسوياً.

الموقعون

ستظهر كل الأسماء التي ترسل إلينا سواء بأسماء  الناشطات والناشطين أم بأسماء المنظمات والحركات والأحزاب والجميعيات العراقية كافة من مختلف تياراتها المؤمنة بدولة مدنية تتجسد فيها قيم العدالة الاجتماعية ويسودها فضاء السلم الأهلي عبر تبادل معاني احترام الآخر والتنوع الثرّ في بلادنا وعبر التآخي والتعايش السلمي بين الجميع والنداء ليس باسم شخص أو جهة بل باسم العراقيات والعراقيين جميعا بلا استثناء

قائمة بأسماء المنظمات

المنتدى العراقي لمنظمات حقوق الانسان \ بغداد العراق

هيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق

المنتدى العراقي لمنظمات حقوق الانسان \تنسيقية المهجر

الاتحاد الديموقراطي العراقي في الولايات المتحدة الأمريكية

جمعية الرافدين لحقوق الإنسان في العراق\ النجف الأشرف

البرلمان الثقافي العراقي في المهجر

المرصد السومري لحقوق الإنسان

رابطة الكتاب والفنانين الديموقراطيين العراقيين في هولندا

مؤسسة سومر للعلوم والآداب والفنون

جمعية المواطنة لحقوق الإنسان \ بغداد العراق

منظمة الدفاع عن حقوق الإنسان في العراق – ألمانيا \ أومريك

حزب الخضر الوطني العراقي

 جمعية العراق الاخضر في اوربا

الحركة المدنية الوطنية
مجموعة الوطن أمانة

صفحة التيار المدني العراقي‏.

 

قائمة باسماء الشخصيات

الدكتور كاظم حبيب.. أكاديمي عراقي وناشط مدني حقوقي

 الأستاذة شروق العبايجي..     ناشطة مدنية ونائب في البرلمان

الدكتورة كاترين ميخائيل              أكاديمية عراقية وناشطة مدنية حقوقية

الدكتور عقيل الناصري ..             أكاديمي عراقي وناشط مدني حقوقي

المهندس الاستشاري نهاد القاضي.. أكاديمي عراقي وناشط مدني حقوقي

الأستاذ كمال يلدو..  إعلامي عراقي وناشط مدني حقوقي

الأستاذ نبيل رومايا..  كاتب وناشط مدني حقوقي

الأستاذ الدكتور أحمد الربيعي – جراح استشاري, أكاديمي وناشط عراق

الدكتور شاكر كتاب ..          أكاديمي عراقي وناشط سياسي وحقوقي

فنان الشعب الدكتور حميد البصري..      أكاديمي وناشط مدني حقوقي

الأستاذ عبدالخالق زنكنة..       ناشط مدني وحقوقي

الأستاذ محمد حسن السلامي..               ناشط مدني وحقوقي

الأستاذ عبدالرزاق الحكيم..       ناشط مدني وحقوقي

الدكتور غالب العاني…       ناشط مدني وحقوقي

الأستاذ الدكتور قاسم حسين صالح ..       أكاديمي وكاتب

الدكتور تيسير عبدالجبار الآلوسي.. أكاديمي عراقي وناشط مدني حقوقي

الأستاذ علي حسين عبود..             ناشط مدني وحقوقي

الأستاذ جمال الهاشمي..  كاتب وناشط مدني حقوقي

الأستاذ عارف الماضي .. كاتب وناشط مدني حقوقي

الدكتور عبدالكريم عبود..  فنان مسرحي أكاديمي وناشط مدني

الأستاذ ليث الحمداني صحفي رئيس تحرير جريدة البلاد – كندا

الأستاذ في الهندسة المعمارية الدكتور خالد السلطاني

الدكتور ابراهيم النداوي ، استاذ جامعي

السيد عوديشو انويا

الدكتور معتز عناد غزوان

البروفيسور جواد مطر الموسوي    أكاديمي ودبلوماسي وكاتب

السيد الناصر دريد

د . رضوان الوكيل طبيب أستشاري وناشط سياسي

الدكتور  كامل العضاض أكاديمي وناشط مدني وحقوقي

الأستاذ ضياء الشكرجي.. ناشط سياسي وحقوقي

الدكتور حسن حلبوص   طبيب استشاري اقدم جراحة العظام وناشط في مجال حقوق الانسان

الفنان الرائد  الأستاذ حمودي الحارثي

الأستاذ صالح نعيم الربيعي .. ناشط مدني وحقوقي ونائب رئيس حزب الخضر الوطني العراقي

 

السيد سعدي ميران

الأستاذ فريدون شيخاني

الأستاذ محمد عبدالجليل

الأستاذ سعد سلطان حسين

السيدة ابتسام هادي

الأستاذ علي الشمري.. ناشط مدني

الأستاذ مخلص الخنفر.. أستاذ جامعي وناشط مدني

الأستاذ منذر كلّه  .. ناشط مدني

Bergaoui Samir

Samira Said

السيد هاني الحمد معلم متقاعد

السيد هاشم نعمة خشان

السيدة روناك صبري

الدكتور إسماعيل جاسم

الأستاذ علاء الخزرجي

الأستاذ مصطفى القرة غولي

الأستاذ رعد  كريم الكاظمي

Ada Wahab

Eram Sabah

Abbas Kordi

Alaa Jawad

‏Zhian Zohairi

ابو الحسن الشمري

Azhar Chader

Amer Elias

‏Hichamt Macoc

القانوني محمد البياتي

‏Salih Aliraqi

Moosa Damerchie

Jourj Shahara

Munthr Golla Golla

أبو عبدالله الشمري

حكمت البيداري

‏‎Aisha Bargouthi‎‏

د. جميل جمعة اخصائي متقاعد – ناشط مدني

سعد المهداوي

السيد سعد عزيز دحام    فنان مسرحي وناشط مدني وحقوقي

السيد موفق الكرمنجي

السيد نبيل تومي فنان وناشط مدني وحقوقي

عبد الرحمن موسى الساعدي-عضو مجلس محلي

سلمان علي التميمي

 

...

44 رأي على “حملة لتوقيع نداء من أجل يوم عراقي للسلم الأهلي”

  1. تيسير عبدالجبار الآلوسي.. أكاديمي عراقي وناشط مدني حقوقي..
    أؤيد النداء من أجل إصدار قرار رسمي وطني عراقي باتخاذ يوم 30 حزيران يونيو بمسمى ((اليوم العراقي للسلم الأهلي)). لدي الثقة بأن ملايين العراقيات والعراقيين يتبنون هذا النداء وسيفرضونه يوماً وطنيا عبر المشاركة في العالم الافتراضي بتوقيعاتهم وكتاباتهم وتداخلاتهم ليتحولوا بذلك إلى حملة قادرة على استصدار القرار الرسمي وتحويل هذا اليوم إلى منبر ومنصة لتعزيز ثقافة السلم بوصفها الفضاء الأنجع لأنسنة وجودنا وسيرنا في طريق إسعاد العراقيين كافة وتطمين أمنهم وأمانهم وانتزاع بعبع التخويف والإرهاب واستعادة الاستقرار النفسي والمجتمعي.. كونوا مع النداء ولو بكتابة أسمائكم فقط

  2. العراق بحاجة الى دولة مدنية بعيدة عن تدخلات رجال الدين زائدا دول الجوار التي اثبتت إنها تُجج الصراع الطائفي في العراق وهي عديمة الانسانية . للاسف الاحزاب الحاكمة الان فشلت بإدارة الدولة وعليها ان تقر ذلك. كاترين

  3. نعم حان الوقت لنقولها بصوت عال، نحن بحاجة لاعادة الوطن الى اهله من حفنة السراق والطائفيين الذين يعملون بأجندات لم تخدم العراقيين ولن تخدمهم. السلم الاهلي لن يتحقق إلا بأيادي من يومن به، اما هؤلاء فلا نرجوا منهم اي خير بل بالعكس هم ماضون لتدمير ما لم يُدمّر للآن!

  4. عقود وعراقنا مبتلى بكل اشكال الاستئثار والتسلط وسيادة سياسات وثقافة الغاء الأخر التي تلبست شتى اللبوس دينيا وطائفيا واثنيا وسياسيا الى مديات طالت النسيج المجتمعي ونالت كثيرا من لحمته. لعل السلم الأهلي هو الحاجة الأكثر الحاحا في الطريق الى إعادة بناء الوطن المخرب وترميم النسيج الاجتماعي وتوفير مقومات الدولة الاتحادية وسيادة الهوية الوطنية . لكن التجربة الملموسة لكل هذه العقود تؤكد ان السلم الأهلي لايمكن ان يتحقق في بيئة تحكمها المحاصصات ونهج الطائفية السياسية .

  5. من أجل نبذ دجل قوى الظلام ومنطق العنف في فكرها المرضي المتخلف ومن أجل نشر ثقافة السلم الأهلي بديلا نوعياً في أوساط مجتمعنا وأطيافه كافة.. لنوقع معا وسويا ونمضي في طريق السلام وتنوير العقول تنويرا لدروب التقدم.

    البرلمان الثقافي العراقي في المهجر

    1. من أجل إيقاف عجلة التدهور الحضاري والثقافي في بلدنا وإنقاذ شعبنا من حالة الصراع غير المبرر وغير الوطني بل القائم على أسس طائفية يراد من نشرها وتعميقها سيطرة الفكر الهمجي والمتوحش ناهيك عن التخلف متعدد الأشكال أؤيد هذه المبادرة الوطنية والإنسانية ولنستمر في هذه الجهود عساها أن تضيء ولو زاوية من زوايا الخراب والظلام في بلادنا.
      د. شاكركتاب
      سياسي وأكاديمي

  6. ليتنادى جميع العراقيين للعودة الى احضان بلدهم بعراقيتهم التي يجب تعلوا على جميع الانتماءات ، انه الطريق الوحيد لإعادة النسيج المجتمعي سيادة الهوية الوطنية

  7. نعلن عن معاضدتنا ومؤازرتنا لكم في جهودكم الانسانيه الواعده في اقامة يوم للسلم الاهلي عازمين علی وضع نهاية للحروب والاقتال وثعب الدماء في هذا البلد الجريح
    … الناشط المدني و الكاتب: عارف الماضي…
    العراق
    25 يونيو 2016

  8. آراء وتعليقات في مواقع التواصل:
    Ronak Sabri دعوه متاخره قليلا،لقد تمكن دعاة التنافر واختلاق بعبع اخر من اشاعة الحقد بين الاطياف والدليل كم الشتائم المتبادله على صفحات الفيس بوك
    ************************
    هاشم نعمة خشان نعم للاستقرار والسلام
    نعم للسلم الاهلي
    نعم لبناء الوطن

  9. العنف أداة الظلم لسحق الحقوق وخرقها باستمرار.. أما بديلنا فليس سوى السلم الأهلي فهو طريقنا لحماية الحقوق من انتهاكات العنف وخروقاته التراجيدية الكارثية.. نتبنى اليوم العراقي للسلم الأهلي بوصفه رمزا لتعزيز ثقافة السلام فضاء مشرقا لحماية الحقوق والحريات

    المرصد السومري لحقوق الإنسان

  10. الزميل العزيز د تيسير نثمن نشاطكم المتميز ونحن مع السلم الأهلي وندعمه. عبد الرزاق الحكيم ناشط مدني وحقوقي جمعية البيت العراقي لاهاي هولندا

  11. نعم للسلم الاهلي الدائم بين اهل العراق ،، معاضد ومؤازر وداعم لكل الجهود الراميه لبناء مجتمع مدني متحضريليق بتأريخنا وحضارتنا التي علمت الانسانيه القراءة والتشريع ……

  12. نعم نعم نعم للسلم الاهلي

    واالتعايش السلمي بين كل اطياف والقوميات واحترام كل ذي طائفة طائفة اخرى

    نطالب في اصدار قوية ضد الطائفية والتمييز

    ونطالب بتشكيل وزراء مدنيون وليس حزبيون مع احترامي الى الاحزاب

    لكن هذه المرحلة تكنوقراط

  13. نؤيد هذا النداء وتبني اليوم العراقي للسلم الأهلي لأن فضاء السلام وحده الكفيل بانتعاش المنجز الإنساني في العلوم والآداب والفنون وارتقاء ثقافة الحياة الحرة الكريمة.. لنؤكد معا وسويا خيارنا السلام طريقا ووجودا وفضاء للعيش ولنتخذ من كرنفال اليوم العراقي للسلم الأهلي رمزا لتعزيز هذه الثقافة…

  14. الى الاخوة العراقيات والعراقيين في الداخل والمهجر !
    باسمي وباسم الوطن العراق وشعبه المنكوب اطالبكم الانظمام والتوقيع من اجل العراق ومن اجل شعبه الذي عانى ويعاني من الحرمان لكافة حقوقه الوطنية والمعيشية ومن اجل ايقاف التمدد والاعتداء الخارجي والداخلي ونشر الاخوة والسلام وضمان امنه من اجل البقاءوبناء عراق حر ديموقراطي وتوفير العيش الكريم والاخوة بين ابناء شعبه بجميع مكوناته الدينية والقومية تحت شعار -وطن واحدوشعب واحد في امن وسلام …. وشكرا للجميع
    اخوكم قي الوطن والمواطنة : الدكتور جميل جمعة

    1. نعم للسلم والسلام الذي حرم منه هذا الشعب المسكين على يد الدكتاتورية والاسلامويين خلال الست والثلاثين سنة الماضية

  15. نعم، للسلام، بعد القضاء على عصابات داعش الهمجية، ليعش أهلنا بسلام، نابذين تماما الكراهيات المذهبية؛ الطائفية والعرقية والمناطقية، فالسلام هو طريق البناء والتعايش والإخاء الإنساني.

  16. إن ثقافة السلام في مجتمعنا العراقي يجب أن تسود بفضل الخيرين من أبناء شعبنا العراقي ، أضم صوتي الى أصواتكم مع دعوة الى الجميع بالمشاركة في هذه الحملة .

  17. نؤيد بقوة هذا النداء ، والله يوفق الأخ الاستاذ الدكتور تيسير الالوسي ، لجهوده الوطنية الرائعة ومبادراته المتحضرة .

    البروفيسور جواد مطر الموسوي
    أكاديمي ودبلوماسي وكاتب

  18. نعم للسلم الاهلي
    لاسلم من دون قانون يحاسب الخارجين على القانون والفاسدين وسارقي قوت الشعب . تعديل الدستور والولاء للوطن وانهاء المحاصصة المقيتة , وانهاء الولاءات الفرعية , اساس لسلم الاهلي .

  19. مع السلم الأهلي بكل قوه ، ادعوا السياسيين الى ان يكونوا بمستوى عال من التسامح ، و ان يبتعدوا عن المؤثرات الخارجيه و يفكروا بالعراق الواحد الموحد .

  20. ثقافة السلم، هي التي تمنح الشعوب الأستقرار، لأنها تنبني على التآخي والمودة والتآلف والمحبة وأحترام الآخر، وعليه فأن ثقافة السلم، هي التي ترتقي بالشعوب الى حتمية التغيير الأجتماعي الأيجابي، وصولاً الى الدولة المدنية التي تُكلل ابنائها بالتطور العلمي والحضاري.

  21. معكم من أجل العمل على تثبيت السلم الأهلي في العراق في دولة مدنية ديمقراطية خالية من الميليشيات المسلحة وعصابات الإرهاب والفساد

  22. نعم اضم صوتي معكم من اجل عراق يسوده السلام والامان لكي تتفجر طاقات الشباب الكبيرة من اجل بناء الوطن بدلا من ان تستنزف اضطرارا جراء الباحثين عن ديمومة مصالحهم بأشاعة العنف والتخويف والارهاب .

  23. معا من اجل السلم الاهلي والتسامح وقبول الاخر وفي دولة مدنية ديمقراطية لكل المواطنين دون تمييز اثني او طائفي

  24. اننا نحب العراق حرا مستقلا من اي فساد او مفسدين ومن اي استعمار واية حكومات فاسدة وناهبة. اننا من انصار “وطن حر وشعب سعيد

  25. نعم بكل تاكيد لأي مشروع يرسخ للسلام والأمن في العراق والعالم ، هذا مطلب كل انسان يؤمن بفكر الاخر واختلافه .

  26. نريد عراقا لجميع العراقيين على اساس المواطنة و العدالة و المدنية . عراقا خاليا من نزاعات و السلاح .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *