وقعوا معنا الحملة تضامنا مع شعب تركيا بأطيافه كافة

من أجل نجاح الحملة الأممية للدفاع عن الحقوق والحريات في تركيا وضد أسر تركيا بقبضة الأخوان ومحاولات الأخونة القائمة على جرائم التطهير التي طاولت عشرات الألوف في مطلع إجراءاتها بُعيد (الانقلاب)؛ ليس بالاكتفاء باعتقال العسكر بذريعة الانقلاب بل توجهت الاعتقالات والعزل من العمل والفصل والإبعاد وغيرها من الإجراءات العقابية (الجماعية) التي طاولت عوائل وأفراد في المجتمع لا علاقة لهم بالعسكر وحركتهم شاملة الأكاديميين بمحاولة لشل العقل العلمي ومنطق التنوير الثقافي وجهاز القضاء في محاولة لتمرير الإرادة السياسية وقراراتها وأجهزة التعليم والصحافة \ السلطة الرابعة وغيرها من القاطاعات المدنية! وقعوا معنا الحملة تضامنا مع شعب تركيا بأطيافه كافة..

إنها الحملة من أجل نزع فتيل نيران تجري محاولات إشعالها وتهديد تركيا والمنطقة والعالم بروح بل بأعمال عدوانية لن تنتهي إلا بما توعد به قادة الأخونة بغزو العالم وإعادة ما أسموه مجد الإمبراطورية (العصملية) وهمجية ما ارتكبتع جندرمتها وقواتها الانكشارية قبل أن يتشكل الجيش التركي العلماني.. لنقف مع الشعب ضد الأحادية السياسية وهمجيتها وعناصر عدائيتها… هذه الحملة للتوقيع.. شكرا لتوقيعكم

وقعوا معنا الحملة تضامنا مع شعب تركيا بأطيافه كافة

...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *