لقاء ألواح سومرية معاصرة مع الفنان المبدع ستار الساعدي

 الحلقة الخامسة من تغطيات ألواح سومرية معاصرة لأنشطة طريق الشعب في مهرجان الإنسانية تتضمن لقاءً مع الفنان المبدع ستار الساعدي تجسيداً لصورة من صور المساهمات الفنية الأغنى في ذياك المهرجان

هذه الحلقة تخصص هذا المتألق بدراسة المسرح ولكنه لم يفارق الموسيقا عشقه الأول، وواصل البحث والتمرين فيها حتى بات بين المعروفين في ممارستها إبداعاً وتدريبا للشغوفين بموسيقا الروح في مهجره الهولندي. ساهم ويساهم مع الفرق الأوروبية المعروفة في عدد مهم من اشتغالاتها.. قبيل أيام كان في مهرجان الإنسانية بباريس في خيمة طريق الشعب فأشجى واطرب نايه وألهبت طبلته الحماسة لدى المشاركين ليرقصوا بمختلف ألوان فن الرقص وتقاليده المعروفة عند العراقيين وهويتهم الإبداعية الشعبية.. التقته ألواح سومرية معاصرة لتسلط الضوء على تلك المشاركة.

sattaralsaady

الفنان المتألق ستار الساعدي

 فناننا المتألق ستار الساعدي شاركت بمهرجان اللومانيتيه هذا العام، هل هذه المشاركة الأولى؟ ماذا ميز تلك المشاركة عن مساهماتك الأخرى في الاحتفاليات الكرنفالية الأوروبية؟

منذ اكثر من عام والزملاء والاحبة والاصدقاء يطلبون مني المشاركة , ولكني في كل  عام بسبب الارتباطات والالتزامات الاخرى تحول دون ذلك .  فكانت هذه المشاركة الاولى في هذا المهرجان 2016.

وبالخصوص مع نخبة من خيرة فناني العراق موقفا وطنيا واختصاصا فنيا . كفرقة انغام سومرية التي ضمت كل من الفنان المطرب الكبير رئيس جمعية الموسيقين العراقيين كريم الرسام والفنان الكبير عازف الكمان د باسم مطلب والفنان عازف القانون المبدع جمال السماوي والفنانة عازفة البيانو المتميزة رنا جاسم وعازفة الجوزة والجلو الموهوبة عضوة الفرقة السمفونية العراقية شهد السماوي  والفنان الرائع صفاء الساعدي على الناي والاورك  وانا على الة الايقاع والرق والخشبة, بالاضافة لمشاركتي مع فرقة الانشاد  العراقية بابيلون التي يشرف عليها الفنان المبدع سعد الاعظمي . جميعهم كانوا فنانين كبارا في العطاء والخلق الرفيع .

 اجمل ماكان قد ميز المهرجان عمق الهدف الانساني الذي ترنو له الجهات الداعمة والمنظمة و المشاركون جميعا من الفرق العالمية القادمة من كل قارات الكرة الارضية .

رأيت في المهرجان العراق الذي اطمح ان يكون في المستقبل , عراق ملؤه الحب والفرح والموسيقى والابداع , عراق لايربط الناس بعضهم مع البعض سوى الانسانية وخدمة الاخر من دون مقابل، عراق من زاخو الى الفاو يملأه التسامح ونكران الذات عراق يقول فيه العراقي لاخيه العراقي فرحي وسعادتي عندما اراك سعيدا وحرا، عراق يقول فيه ابن البصرة والعمارة وبغداد والناصرية والسماوة وديالى والرمادي والموصل والحلة وكربلاء والنجف وكل محافظات العراق  لابن السليمانية  وكل محافظات الشمال  وبالعكس هربجي كرد وعرب رمز النضال من اجل العراق و الانسان العراقي ومن اجل الفقراء ومن اجل الضحايا , نطمح بعراق خال من الحروب والقتل والمفخخات وخالي من الفقر والامراض , عراق ملئي بالمدارس والجامعات والمستشفيات العصرية والمراكز الصحية المتطورة . عراق يهتم بالمسارح والثقافة والفنون والرياضة والملاعب ومراكز الشباب عراق يرتقي مصاف الدول العظمى المتطورة في البناء والتكنلوجيا والعلم .

ما انطباعك عن خيمة طريق الشعب وجمهورها؟ سواء من بنات وأبناء الجاليات العراقية أم من الجمهور الفرنسي؟

الانطباع الذي يترك في الذهن بان كل من كان هناك من العاملين والمنظمين  كانوا كخلية النحل التي تعمل  ليل نهار من اجل ان يصلوا الى بر النجاح على جميع الجوانب التنظيمية والعملية، كانوا لايكلون ولا يملون واستقبالهم الذي يشرح القلوب باخلاقهم العالية من الجميل جدا بان نرى الجمهور الفرنسي والاحنبي قد ملأ الخيمة وخارجها.وفي كل يوم ياتون قبل بدء البرنامج باكثر من ساعة لانتظارنا مما يجعل البهجة والفرح في قلوب  الفنانين والمشاركين والمشرفين على الخيمة .

ما معالجتك ورؤيتك للمساهمات الفنية الغناسيقية التي شاركت هذا العام في أنشطة خيمة طريق الشعب؟

بالرغم من  اننا قد نجحنا نجاحا كبيرا ولكنني  دائما  اطمح  نحو الافضل والاحسن .اعرف مسبقا الامكانات المحدودة على الصعيد المادي والبشري فمثلا – كنت اتمنى ان يكون المسرح اكبر مما كان عليه لاننا كفرقة انغام سومرية بعددها الثمان فنانين مع الاتهم الموسيقية  وفرقة بابيلون التي ضمت اكثر من 12 فنانة وفنانا ,كان المسرح لايستوعب هذا العدد .ولكننا فعلنا ما بوسعنا بالممكن .. لكن علينا ان لاننسى طموحنا بما نريد . بالرغم من  صغر المساحة الا ان كبر قلوبنا المفعمة بالمحبة والعطاء وصدقنا مع ذاتنا لفننا وموسيقانا  للناس كان لها دورا رائعا للنجاح الكبير حيث وسعت القادمين تحت خيمة المحبة والسلام (خيمة طريق الشعب ).

كيف وجدت تفاعل إدارة الخيمة؟ والتجهيزات والتحضيرات للمشاركة الغناسيقية بعامة؟ وهل استوعبت الخيمة حجم الجمهور؟ ماذا تقترح بالخصوص؟

بالنسبة الى تفاعل ادارة الخيمة كان إيجابيا جدا . بالنسبة

فيمايتعلق بالتحضيرات , كنت اتمنى ان يكون المسرح اكبر , ليستوعب الفرق بشكل مريح , اما بالنسبة الى مكان الجمهور كنت اتمنى ان تغطى الارض بالواح الخشب لكي يتجنبوا الاتربة التي تؤثر على الحاضرين وبالذات الذين يعانون مشاكل في التنفس .

اقتراحي للعام القادم اتمنى ان تكون خيمة طريق  الشعب  اكبر لان جمهورنا كان كثيرا جدا وبشكل مزدحم كانوا يقفون خارج الخيمة لكي يشاهدون عروضنا الموسيقية والغنائية .

ماهو الدور المضموني التضامني للفن؟ وكيف يمكنه التعريف بمنجز الشعب العراقي أو جذب الجمهور للتضامن؟

تعلمت من والدي واساتذتي واخوتي بان الانسان مهما كان اختصاصه يجب ان تكون لديه رسالة انسانية من اجل  الخير والمحبة ونكران الذات  وهذا هو هدفي الرئيسي من وراء الفن  بان نمد جسور المحبة والرقي  والثقافة عن طريق الابداع والموسيقى والغناء والفنون الاخرى . لانك حين تعزف مع الاخرين فأنك تتوحد معهم من خلال انسانيتك وفنك فقط وفي تلك اللحظات تتلاشى وتلغى كل الفوارق اللغوية واللونية و الدينية والعرقية والمذهبية والاثنية , والدليل على ذلك ان اكثر من فرقة فرنسية اتت وطلبت مني المشاركة بالعزف بالة الطبلة معهم وهذا يدلل على ان ايقاعتنا العراقية والشرقية قد اثرت بهم بدرجة انها دخلت قلوبهم واذانهم دون اسـتأذان وهذا هو الهدف الذي ارنوا اليه من خلال الموسيقى والفن .

هل من توصيات ومقترحات ترسلها لإدارة الخيمة والمهرجان؟

الخيمة قدمت لنا افضل مايستطيعون ولكنه ليس الامثل .

وبما انني متفهم جدا جدا الى الامكانيات المادية والبشرية فانني لا اعتب على احد . ولكنني  اطمح للافضل دوما … لانني اعمل بكل الامكانيات المتاحة ولكني لن ولن انسى الطموح .. اما بالنسبة الى الفرقة القادمة من العراق .. كنت اتمنى ان يكون احدا في استقبالهم في المطار .. لانهم كانوا متعبين من عناء السفر ولايجيدون اللغة الفرنسية .. مما سبب لهم تعبا مضافا .ولكي لايقعوا فريسة الجشع  ومن حسن الحظ وصلنا سوية الى الفندق الذي يبعد اكثر من ساعة مكان المهرجان ((ألواح سومرية: لديها معلومة بالالتباس في الموعد ما تسبب بالإشكال جزئيا)) .. استطعت ان امتص غضبهم وافهمهم بان كل  الجهود المقامة لهذا المهرجان هي فردية وليست مؤسساتية كما تتصورون فيجب ان نتحمل بعضنا البعض،  ولانكون عبئا مضافا على اخوتنا… بالرغم من انني كنت اتمنى ان يكون احدا من ادارة الخيمة ان يقوم بمهمتي .. لانني عازف مثلهم .

هل من رسالة توجهها إلى فنانينا أو نداء إلى جمهور الجاليات بشان المشاركة؟ وهل ترغب بتكرار التجربة والمشاركة؟

اتمنى من كل فنان ان يحضر ويشارك هذا الكرنفال الكبير الذي يعكس الوجه الحضاري للعراق عن طريق الابداع والفن والشعر والموسيقى والرسم , وكل من لديه القدرة

على تقديم شئ لبلدنا الحبيب , فلا يبخل فالعراق والعراقيون يستحقون الافضل دوما وابدا .

سيكون لي الشرف بتكرار التجربة  , لانها كانت ناجحة بكل ماتعنى الكلمة . شكرا لكل من ساهم وشارك واتى من كل بقاع العالم لخيمتنا ( خيمة طريق الشعب )

محبتي وتقديري وسلامي لكم . سنلتقي دوما على طريق المحبة والابداع والموسيقى .

ألواح سومرية معاصرة في وقت تشكر للفنان ستار الساعدي تفاعله مع أسئلتها وتغطيتها كرنفال الإنسانية \ اللومانيتيه تتمنى له مزيد التألق والنجاح وتضع تعريفا بمنجزه عبر الروابط في أدناه.. مؤكدين هنا أن تجربة خيمة طريق الشعب وعيدها السنوي المميز ستبقى مستمرة بديمومة تتنامى تجاريبها ومفرداتها  لتجسد روعة وثراء ما بين جوانج جالياتنا من مبدعات ومبدعين ومن أعلام في بوابات المنجز الثقافي ورسم طريق الإنسانية؛ وبعض ما ورد من مقترحات التفتت إليه إدارة الخيمة وبين ما حالت دونه المحددات خارجة عن الإرادة وبين ما يخطط له من ترتيبات مستقبلية تتلقى الإدارة بأريحية وترحاب كل ما يرد من ملاحظات.. 

الموقع الرسمي للفنان الساعدي

روابط فيديو للفنان ستار الساعدي 001

روابط فيديو للفنان ستار الساعدي 002

روابط فيديو للفنان ستار الساعدي 003

 

...

رأي واحد على “لقاء ألواح سومرية معاصرة مع الفنان المبدع ستار الساعدي”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *