تشييع جثمان فقيد المسرح العراقي فنان الشعب الراحل يوسف العاني\ التاسعة صباح الجمعة 14 تشرين أول

تشييع جثمان فقيد المسرح العراقي فنان الشعب الراحل يوسف العاني

التاسعة صباح الجمعة 14 تشرين أول

سيتم تشييع جثمان الفنان الراحل يوسف العاني، إلى مثواه الأخير، من باحة المسرح الوطني، بغداد، وذلك يوم غد الجمعة 14/10/2016 على تمام الساعة التاسعة صباحا.

 

 

أيتها العراقيات، أيها العراقيون

إنّ مجمل أوضاعنا تدعونا  إلى نداء وطني يُعلي خطاب الثقافة التي بها وحدها انتصرنا على مر التاريخ، وبقامات مثقفينا مبدعينا استطعنا البقاء ومقاومة الريح الصفراء؛ ويوم نخرج لتوديع قامة شامخة وقمة من قمم جبالنا الشاهقة، فإننا نلخص معاني التمسك بالهوية الوطنية وجوهرها الإنساني وبقيم السمو والنبل والوفاء ونستعيد التماسك لمواصلة المشوار.. فاتتبدى مواقف أبناء الشعب من قامة شامخة كنخلة باسقة ونجم هادٍ يستقرُ اليوم في سماوات الوطن.. ولنكن معاً وسوياً في وداع فنان الشعب ولنبصم عهد مواصلة المشوار والتقدم نحو آفاق انتصارنا لخطاب أنسنة وجودنا واحترام حقوق الإنسان بمنطق العقل العلمي  وبثقافة التنوير..

نلتقيكم حيث يشهد للشعب العراقي ووعيه وإداركه معاني مثل تلكم المناسبات بأعين شعوب العالم.. هزوا عروش المفسدين الذين حاولوا طمس أضواء مسرحنا بوقفة مهيبة تليق بكم وبالضمائر الحية والعقول الواعية والأفئدة الدافئة الوفية

 

ملتقانا وتظاهرة بحجم قامة الباقي بيننا الشخصية الثقافية الوطنية التي أغنت من عمرها أغلبه من أجلنا وها نحننتفاعل ونتسلم الراية البيضاء لنرفعها عالياً

 

ولا وداع بل عهد مواصلة المشوار نؤكده بحضورنا وبقداسة ما تمارس من مهمة لا تتكرر في حيوات الشعوب

 

yyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyy

فنان الشعب العراقي الفقيد الراحل الأستاذ يوسف العاني

 

لكم أنْ تسجلوا حضوركم هنا بكلمات العهد من أجل مسرح يجسد الحياة الحرة الكريمة ويواصل مشوار النضال وطنيا ديموقراطيا يلبي مهام الدفاع عن حقوق الإنسان في صنع جماليات وجوده ويمحو ما ترتكبه قوى الظلام من آثام ومظالم

سجلوا ما تشاؤون من كلمات المحبة والوفاء والتحدي والعهد الأبدي وبكم يليق التحدي وخلود قامات الشعب التي أفنت العمر نضالا ومدحاً.. شكرا لكم أيها العراقيون من كل أطيافكم وألوانكم

شكرا لكم أبناء شعوب المنطقة

شكرا لكم مسرحيونا كافة

 

 

 

بوركتم على هذه المبادرة المهمة والضرورية والواجبة في تعظيم فقيدنا الغالي، فنان الشعب الخالد، العظيم الراحل يوسف العاني، الذي لا نملك الكلمات التي تعطيه حقه، سوى أن ننحني له إجلالا، ونبعث إليه بآيات الحب، ونعبر عن الأسى على فقده.
ضياء الشكرجي

وداعاً يا أبا يعگوب فقد قدّمت لشعبك الكثير وكنت مخلصاً لتربة الأرض المقدسة التي تربّيت عليها ، فنم قرير العين فستبقى خالداً في قلوب وأذها الشرفاء .

ييلماز

 

Dr-Hassan Halboos

الذكر الطيب للفقيد عميد الفن و المسرح له جنات الخلد ولاهله ومحبيه الصبر و السلوان خساة لا تعوض

 

يوسف العاني نوع من الرجال الظاهرة التي يتلقى عندها الجميع حتى لو اختلفت عقائدهم الايمانية او الفكرية او السياسية،لذا،المشاركة في تشييع يوسف العاني هي تعبير عن رفض واقع الحال البائس الذي يعيشه الوطن كل الوطن.الذكر الطيب للكبير يوسف العاني. Yako Ballo

 

رحمة الله عليه احسنت النشر يادكتورنا العزيز تسير الالوسي والبقاء لله والبقاء في حياتك

دجلة السماوي

 له الرحمة والخلود ولكم جميعا طول العمر جريس الهامس
الحقوق الدستورية صندوق الاجيال يسنحق لما قدمه من خدمات أن ييشيع بما يليق به لما قدمه من توعية للشعب في العهد الملكي ؛وساهم في المجال الفني ؛ وكفى ما يشرفه ويبقى ذكره كونه وطتيا ؛ لقب يفتحر به كل مواطن ولقب يستحقه هذا الفنان الكبير

...

4 آراء على “تشييع جثمان فقيد المسرح العراقي فنان الشعب الراحل يوسف العاني\ التاسعة صباح الجمعة 14 تشرين أول”

  1. بين العراقيين وأنتم في بغداد جميعا
    قادة الأحزاب والحركات السياسية.. قادة منظمات المجتمع المدني .. كل الفنانين والمسرحيين بمقدمهم
    لا عذر لعدم وجودكم في وداع فنان الشعب وقامة النضال الوطني والاسم الذي اجتمعت حوله الجموع بلا اختلاف الشخصية التي رفضت البقاء في المهجر وعادت عاجلا إلى الوطن على الرغم من دموية ظروفه في ستينات القرن الماضي وبعد 2003.. الشخصية التي جمعت الجمالي المسرحي مع الوطني الإنساني في حراكها وغبداعها وعطاء نضالها وتحديها
    سنكون هناك في الميدان ميدان العهد لا الوداع
    ولا عذر لكل إعلامي وصحفي ومؤسسة وهي تشيح بوجهها عن حدث جلل كهذا
    ولكم الخيار بالتأكيد .ز أما شعبنا فثقتنا وطيدة به وحضوره

  2. * ((شكراً لإعادة النشر فــ فضائيات الخزي وصحافة الظلاميين لا تنشر خبرا يخص أهلنا، مهما علا الشأن وكان جللاً))
    ** ((للتفضل بكتابة ماترون من تداخلات بخاصة للموجودين بعيداً ولا يمكنهم الحضور، يمكنكم الكتابة في حقل التعليق))
    ***((تحايا وتقدير لكل كلمة تسجل بحق فقيد الشعب والمسرح في العراق وبلدان المنطقة، الراحل فنان الشعب يوسف العاني))

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *