لماذا دبي إيقونة العالم؟ ولماذا ينبغي أن نحضر معاً احتفالية موسوعتها الذهبية الشاملة؟

هذه الكلمة الموجزة هي نداء لنحتفي معا وسويا في احتفالية بهية لإطلاق موسوعة دبي إيقونة العالم.. أكتبها ليس لأني الفائز بكتابة مقدمة الموسوعة الثقافية التي حرصت على التعبير عنها بخطاب التنوع وما يجسد منجز شعب الإمارات ودبي تحديداً، أكتبها لاستحقاق دبي وأهلها التوقف عند منجزهم وأكتبها كي تتحول مدن عامرة بأهلها إلى ما وصلت إليه دبي من بنى عامرة بالإنسان الجديد وقيمه الروحية السامية أولا وبمنجزه المادي ثانيا.. أكتبها لأقدم التحية لشعب وقيادته يختطان طريق المستقبل ويستشرفانه بخطوات ثابتة وكل التمنيات لكم بالتوفيق دوماً

dddddddddduuuuuuuuuuuuuuubbbbbaaaaaaaaaiiiiiii

دبي في سنوات معدودة باتت مدينة عالمية ليس بالبهرجة الإعلامية الفارغة بل بمنجزها الميداني؛ حيث تنوعت البنى التحتية والركائز البنيوية الأشمل. يمكننا أنْ نشاهد العمارة المميزة عالمياً والمنافسة بهندستها وطابع المعمار سواء باتسنطاقه التراث أم باحتوائه التجاريب العالمية الأبرز والأهم.. دبي بمركزها الاقتصادي بتنوعات المساهمات التي باتت اليوم تبتعد عن الاقتصاد الريعي لتدخل عالم الاستثمار والإنتاج وتلج آفاق المستقبل سباقة بين دول المنطقة بجذب أحدث تكنولوجيا العصر، وتوظيفها في مفردات الحياة اليومية للمواطن..

dubaidubaidubai

إنّ دبي اليوم تنتقل لتكون مدينة عالمية بامتياز؛ وهي تدخل مع شقيقاتها في الإمارات حداثة المنجز مع أنسنة تفاصيل اليوم العادي للمواطنة والمواطن.. إنّ من يتأخر اليوم عن ملاحقة المتغيرات المعاصرة سيكون أمياً في الغد القريب. ومن هنا تأتي مناسبة عام القراءة وما يُصرف عليه من جهود لتمثل علامة سامية كبيرة في ولوج مستقبل البشرية من أوسع أبوابه؛ وفي مغادرة قيود البنى المتخلفة التي تحياها بعض بلدان نامية بظروف قاسية..

هذا ما يضع دبي في منطقة الشموخ، والانتساب إلى عالم متقدم. هذا ما يعنينا من كون دبي تحيا بما يفي لتأشير كونها (إيقونة العالم). وها هي موسوعة دبي إيقونة العالم تأتي لتقدم صورة بهية للمنجز بتنوعاته.. وها هي إيقونة العالم تغطي منجزها بحقها في التفاخر بالمنجز وبسعيها لتقدم النموذج كي يُحتذى ويصير حافزاً…

إنّ أول عناصر النجاح تكمن في الاستثمار في التنمية البشرية والعقل العلمي وثقافة التنوير وفي هذا بالتحديد رعاية حقوق الإنسان وحرياته.. وفي إدارة البلاد بما يتقدم بها بسلالم دمقرطة الحياة وإزالة بل إنهاء أي شكل للفقر وإبعاد أي احتمال لحاجة غير ملبَّاة للمواطنة و\أو المواطن..

تلكم هي دبي الإيقونة الرمز، التي نريدها. وما قد يتبقى من تنوع في الرؤى والمعالجات وفي الاختلاف المحتمل بمعالجة أو تناول لإشكالية أو قضية يمكن أن تتقدم الشعوب به عبر الحوار المفتوح واسع الأفق مستثمراً منطق التفاعل إيجاباً بين المسارات البشرية غنية التنوع ثرة الأمل والمسار…

وليسمح لي كل من قارئتي وقارئي العزيزين، أن أنبههما على حدث بارز مهم يتجسد في احتفالية إطلاق موسوعة دبي إيقونة العالم في الـ15 من نوفمبر تشرين ثاني في دبي حيث عمل استعراضي جمالي يلخص مسيرة أوجزتها الموسوعة ولعلها سابقة ذات أهمية تدعونا لكثافة الحضور مثلما تدعونا للالتفات إلى ما سيقدم فيها بحضور رسمي وشعبي تسجله سمفونية سمعية بصرية من جماليات المضامين ورسائلها المؤملة.

لنكن معاً وسوياً في الاحتفالية بحضور مباشر أو غير مباشر ولنتنبّه على مهام كل منا في تقييم التجربة كونها السجل الأثرى لمنجز شعب الإمارات ودرتها دبي إيقونة الجواهر بمحيط ينتظر التغيير وركوب سفينة العصر وتجنب التلكؤ والتردد في افتتاح برامج البناء والتنمية والارتقاء بالمواطنات والمواطنين بما يضعهم بين شعوب العالم المتحضر..

تحية لكل شخصية ساهمت في إعداد الموسوعة.. تحية لفريق العمل المسرحي الغناسيقي وثقتي بأنّ التطلع لولوج العالم الجديد ومستقبل الإنسانية يبقى مؤشرا إيجابيا للتفتح وإن لم يلحظه بعض من يتشدد في البحث عن مواضع الاختلاف وربما الخلاف.. ما يهمني أيتها السيدات، أيها السادة هو أن أؤكد شخصياً أنه مع التنوع في المسارات والرؤى والمعالجات التي نتبناها، تبقى البشرية جمعاء، صاحبة المصلحة في اللقاء والحوار والتعايش والتفاعل إيجاباً.. وهذه المنصة للقاء والحوار توفرها احتفالية دبي إيقونة العالم وموسوعتها البهية، ورعاتها..

فتحايا إلى شعب الإمارات، وتحايا إلى أهلنا في دبي وشوق للقائهم؛ وتحية لقيادةٍ تختطُ طريقَ التقدم وتتمسك بدروب استشراف الغد واستحضاره في خطى البناء اليوم.. وتحية لمن أهدى عام القراءة ورعاه ودعمه؛ فالعلم والاشتغال بمنطقة العقل العلمي يظلان أولوية زمننا، على كل ما عداه من أيديولوجيات تحاصر الإنسانية وعلاقاتها باشتراطات هي قيود وعراقيل، فيما تطلعنا جميعاً أن نصنع عالم الحقوق والحريات ببيئة التقدم والتفتح والتنوير، وهو ما يضمنه تدرجنا في سلالم الصعود بدقة وموضوعية..

وحتى يتم إعلان انطلاق الموسوعة أثق بأنها ستبقى مفتوحة لتكون سجل الإماراتيين بمرحلة لاحقة.. حتى ذلك الحين أحييكم وأقول: إلى لقاء في احتفالية موسوعة (دبي إيقونة العالم) لتكون إيذاناً بانطلاقة جديدة ومرحلة جديدة لمسيرة البناء، وأولها وأسماها مسيرة البناء في العقل الإنساني وقيمه السامية النبيلة..

13654250_1755099071445659_8334457165368541516_n

...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *