المرصد السومري يدين اختطاف الصحفية أفراح شوقي ويطالب الأجهزة المعنية بسرعة التفاعل وكشف الحقائق وتحريرها

ألواح سومرية معاصرة تنشر بيان المرصد السومري لحقوق الإنسان لإدانة جريمة اختطاف الصحفية أفراح شوقي والمطالبة بتحريرها فوراً والكشف عن الحقيقة ومحاسبة المجرمين .. تضامنوا مع الصحفية العراقية الشجاعة التي دابت  وقلمها على التصدي للفساد وجرائمه.. لا تكونوا متفرجين ولتنطلق حملة الحرية والدفاع عن أمننا وأماننا جميعا بلا تردد. كلنا مسؤول عن حماية بناتنا وأبنائنا في وطن الانفلات والعنف الأعمى والميليشيات الوقحة. أوقفوامسلسل الجريمة . صوتكم خير سلاح بوجه أسلحة العنف والموت الأسود

 

المرصد السومري يدين اختطاف الصحفية أفراح شوقي ويطالب الأجهزة المعنية بسرعة التفاعل وكشف الحقائق وتحريرها

أوردت أخبار صباح اليوم نبأ اختطاف الصحفية العراقية أفراح شوقي من دارها في أحد أحياء بغداد؛ بالإشارة إلى أن أشخاصا مسلحين يرتدون الزي الرسمي داهموا منزلها واقتادوها إلى جهة مجهولة. والصحفية معروفة بقلمها الشجاع المدافع عن الحقيقة وفضح قوى الفساد والجريمة وكان آخر مقالاتها يوم أمس بعنوان استهتار في الحرم المدرسي… ويأتي الاختطاف مباشرة عقب نشر مقالها الأخير فضلا عن سلسلة أنشطتها المدنية الحقوقية بإطار الجهد الصحفي التنويري المعروفة به.

إن المرصد السومري لحقوق الإنسان يدين تلك الفعلة التي تعد جريمة شنيعة تطال الحقوق والحريات وأولها حرية التعبير وتدوس على السلطة الرابعة بجزمة العنف المسلح للقوى المنفلتة من عقالها من دون رادع.. ويطالب المرصد في ضوء الجريمة الشنعاء، أن يتم اتخاذ الإجراءات الفورية لإطلاق سراح الصحفية و\أو تحريرها من مختطفيها والكشف عن الحقيقة ومن وقف وراء تلك الجريمة والعمل بثبات على إنهاء سطوة القوى المنفلتة الوقحة وحل الميليشيات لا شرعنتها وإدخالها بجسم الدولة وفرض منطق القانون وسلطته وتفعيل دور القضاء العادل وكفالة أمن وأمان المواطنات والمواطنين..

إن استمرار الاعتداءات على الصحفيين والإعلاميين بين جريمة تصفية جسدية واختطاف وابتزاز وضغوط ومحاولات شراء ذمم سيبقى وصمة عار في النظام المتحكم بالأمور وسلطة حكومة الطائفية وآليات اشتغالها. وسيبقى الصحفيون متمسكين بمهامهم التنويرية وأداء أدوار سلطتهم الرابعة في التعبير عن تطلعات الشعب وآماله..

الخزي والعار للجهلة المتخلفين من قوى الظلام الإجرامية والحرية للصحفية أفراح شوقي …

المرصد السومري لحقوق الإنسان

27 كانون أول 2016

...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *