رسالة التجمع العربي لنصرة القضية الكوردية للتهنئة بعيد نوروز وتوجيه التحية لنضالات شعوب كوردستان وقواها وقياداتها التحررية

ألواح سومرية معاصرة تنشر رسالة التحية والتهنئة باسم الأمانة العامة للتجمع العربي لنصرة القضية الكوردية إلى شعوب كوردستان والأمة الكوردية بمناسبة عيد التحرر القومي والثورة على الطغيان، عيد نوروز وولادة عام آخر من مسيرة هوية قومية تتمسك بقيم الأنسنة والتنوير ضد الظلم والضيم

رسالة التجمع العربي لنصرة القضية الكوردية للتهنئة بعيد نوروز وتوجيه التحية لنضالات شعوب كوردستان وقواها وقياداتها التحررية

يبقى نوروز الرمز التاريخي لثورة الكورد من أجل الحرية وإزاحة الضيم والظلم والطغيان.. و يحل اليوم نوروز العيد القومي للكورد ليولد عام آخر من التحدي والنضال في لحظة تتفاقم فيها هجمات قوى الظلام والتخلف، قوى الإرهاب والعنف على كوردستان بكل أقسامها.. ففي الجنوب والغرب تشتبك قوات التحرر الكوردستانية في قتال شرس من أجل دحر الدواعش وإرهابهم ودحر ما أشاعوه من أمراض فكرهم السياسي الظلامي.. وفي شمال كوردستان وشرقها تواصل قوى الحرية والديموقراطية والتقدم مهامها التنويرية من أجل الحصول على مطالب الشعب في العيش الآمن بكامل حقوقه الإنسانية وبتنوعاتها… ويبقى حق تقرير المصير التاج الأعلى الذي تتحد فيه شعوب كوردستان متطلعة لتلبيته وتحقيقه تتويجاً لنضالات هذي الأمة..

إننا إذ نستقبل وإياكم نوروز عيداً للحرية، فإننا ندرك المصاعب والتعقيدات التي تكتنف المسيرة وتحيط بها. وإذا كان الاحتفال بالعيد اليوم، ليس أكثر من احتفال بالأمل الآتي، حيث يتم شحذ الهمم بطاقة تحييها المعنويات الكبيرة ومواصلة المثابرة تمسكاً بحق إنساني ثابت؛ إذا كان الاحتفال بالأمل هو قوي رائع مشرق كما نراه اليوم، فإنّ مصداق الأماني يجسدها حجم نوعي للتهاني، تتطلع للتحول من الآمال والأمنيات إلى واقعٍ يستجيبُ لمطالب الفقراء: عمالا وفلاحين، كسبة وطلبة، رجالا ونساء بكل ما يؤنسن وجودهم ويحقق الحياة الحرة الكريمة التي تشمخ كما قمم جبال كوردستان شامخة بروعة المنجز النضالي التحرري.

بلى، نهنئ شعوب كوردستان بكل أقسامها بنوروز الانتصار على قوى الشر والظلام، نهنئ الأمة الكوردية بعيدها القومي يؤشر تمسكها بحقها في الحياة الحرة الكريمة وفي الاستقلال عبر تقرير مصيرها كما كل شعوب كوكبنا، نهنئ أبناء كوردستان بتنوعات وجودهم في مسيرة التآخي والمساواة وفي تجاوز ما يعترض طريق التحرر والتوجه لبناء مؤسسات ديموقراطية تلبي أحلامهم وآمالهم، مطالب مستحقة لا تقبل مساومة..

إننا، بهذه المناسبة الساطعة ببهائها، انطلاقا من عمق الشراكة التاريخية ومن التحالف الاستراتيجي بين الشعوب العربية والكوردية وقواهما التحررية، نؤكد مجدداً على مسيرة نضالية مشتركة لبناء دول ديموقراطية تحترم مبادئ المساواة والإخاء و وحدة المسيرة الإنسانية بقواسمها المشتركة بخاصة في الكفاح المشترك اليوم ضد قوى التخلف والماضوية وظلمة فكرها السياسي الأنتن في التاريخ البشري..

فلتعلو شعلة الحرية ولتلتهب نيرانها غضبا وثورة وانتصاراً؛ ولتبقَ شامخة فوق قمم جبال كوردستان، بهية ببطولات هذه الأمة وشعوبها.. وكل عام وأنتم الأبهى والأروه في الانتصار لقضيتكم العادلة وفي سيادة السلام وقيم التقدم والتنوير والديموقراطية ربوع كوردستان كافة..

ونوروزكم الأبهى عيداً لكم وللبشرية في مسيرتها من أجل سمو قيم الحرية والسلام.. ونبقى على العهد، نحتفلُ معاً وسوياً بوحدة نضالاتنا وانتصار هدفنا الإنساني الأسمى المشترك…

الأمانة العامة للتجمع العربي لنصرة القضية الكوردية

21 آذار مارس 2017

...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *