تسمية أحد شوارع بغداد باسم العالم العراقي البارزعبد الجبارعبد الله يمثل استجابة متأخرة لتكريم الشعب لعلمائه

بادر الزملاء الأكاديميون العراقيون في أستراليا ببيان شاركت فيه لجنة الأكاديميين العراقيين في هولندا وتجدون هنا النص المشترك لهما توكيدا لنداءات الأكاديميين بشأن تكريم العلم والعلماء وإعلاء شأنهما بما يقدم السياقات الأنجع في التعامل المجتمعي والرسمي  وتكريم العقل العلمي ونشر منجزه وتوطيد آليات العلاقة بما ينثر قيم التنوير ومكان المعارف والعلوم ومكانتها عبر منتجيها

 

تسمية احد شوارع بغداد باسم العالم العراقي البارزعبد الجبارعبد الله يمثل استجابة متأخرة لتكريم الشعب لعلمائه

أطلق مجلس محافظة بغداد في اجتماع له يوم الخميس الأول من حزيران الجاري اسم العالم العراقي البارز عبد الجبار عبد الله على الشارع 31 المقابل لجامعة بغداد .

لاشك ان هذا القرار، الذي جاء متاخراً، ينطوي على تلبية مطالب رفعتها جموع من الأكاديميين العراقيين في الوطن والمهجر ومن المثقفين المتنورين ومن المندائين العراقيين الأصائل، تلك المطالب التي أكدت أهمية  الاستجابة لتكريم الشعب لقاماته العلمية ومنهم هنا شخصية وقامة علمية وأكاديمية باسقة عراقيا وعالميا تتلمذت وزاملت واحدا من أعظم علماء العالم في عصرنا الحديث الا وهوالعالم آينشتاين .

 لقد لعب عالمنا الفذ عبد الجبار عبد الله دورا بارزا في تآسيس وقيادة جامعة بغداد لسنوات عدة أثمرت عن تقدم مميز في الأداء والمخرجات وفي التعبير الرمزي البهي لوجوده في رئاسة هذا المنبر الأهم في عراق الأمس واليوم إلةى جانب ما ساهم به  من نظريات وإضافة منجزات علمية أصيلة عديدة.

إن تأخر صدور هذا القرار يكشف الحيف الكبير الذي لحق وما زال يلحق بعلمائنا وأصحاب الكفاءات في عراقنا على امتداد عقود طويلة من الزمان،  وان الحاجة تبقى ماسة إلى أن يحاط علماؤنا وأصحاب الكفاءات في عراقنا، سواء من غادرونا أومن هم متواصلون في عطائهم العلمي والأكاديمي، بكل أشكال التكريم والدعم والحماية وتكريس الموارد والقوانين لتفعيل أدوارهم الطليعية  في النهوض بالمؤسسات العلمية والأكاديمية والبحثية وفي رسم سياسات البلاد  وتوجهاتها. ونحن هنا نطالب بتفعيل الاهتمام بمطالب قوى الثقافة التنويرية والأكاديميين والاستجابة لما يرسمونه من خطى مكينة لتقدم البلاد ورعاية الحقوق والاهتمام بالعقل العلمي العراقي وجعله الرمز والإيقونة الأسمى والانتهاء من حالات الإهمال وإغفال ما يرسم من تجسيد لإرادة الشعب وتطلعاته في رعاية أبنائه وفتح الأفق واسعا لمبدعيه وطليعة منتجي العلوم والآداب والفنون ومجمل القيم المعرفية والجمالية الروحية…

جمعية الاكاديميين العراقيين في استراليا ونيوزلندا                             لجنة الأكاديميين العراقيين في المهجر \ هولندا

...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *