المرصد السومري يدبن اعتقال الشابين حيدر زكي و شهدي خلف عطية لتوزيعهما طريق الشعب!

وردت أخبار عاجلة من مدينة العمارة مركز محافظة ميسان في جنوب العراق، بنبأ اعتقال شابين على خلفية توزيعهما جريدة طريق الشعب! وقد تفاعل المرصد السومري  لوجه طارئ مطالبا بإطلاق سراحهما فوراً.. واصر بيانا بالقضية مؤكداً المتابعة حتى منتهى القضية.. وبعد اعتصام أمام مركز الشرطة الذي تم فيه الاعتقال الذي يجتر خطاب الشرطة السياسية وقمعها؛ كما تدخلت شخصيات عديدة في الموضوع وتم لاحقا إطلاق السراح (تم ذلك في ساعة متأخرة ليلا).. المرصد يصر على واجب الجهات المعنية كافة بالكشف عن تفاصيل القضية ومحاسبة من ارتكب تلك المخالفة الصريحة مع الدستور وبخطاب فج تضمن معاداة الحقوق والحريات العامة والخاصة فضلا عن انتهاك القيم الدستورية عبر صيغ بلطجة وابتزاز لأنشطة الحركة المدنية وقواها.. ومن دون مقاضاة ومحاسبة لا تكون القضية منتهية أبداً..

المرصد السومري يدبن اعتقال شابين لتوزيعهما طريق الشعب!
نطالب بإطلاق سراحهما فورا والاعتذار الرسمي لهما

في مدبنة العمارة الوديعة الآمنة جرى اعتقال الشابين حيدر زكي و شهدي خلف عطية في مركز شرطة الحكيم في المدينة. أما التهمة فهي (توزيع جريدة طريق الشعب) !!
إننا بوقت نطالب بإطلاق سراح الشابين والاعتذار لهما نطالب بمحاسبة العناصر والجهات التي وقفت وراء هذا الاعتقال لمخالفته القوانين وتعارضه مع حقوق الإنسان وحرية التعبير المكفولة دستوريا ولكون توزيع الجريدة هو من الأنشطة التي ينبغي للشرطة حمايتها في إطار حماية الأنشطة القانونية السليمة.
إن من ارتكب جريمة الاعتقال اعتدى رسميا وبوضح النهار على الحريات والحقوق وعلى الحق القانوني لجريدة مجازة رسميا وإنما عبر ذلك عن الموقف المأزوم المحتقن من أول جريدة تداولتها أيدي العراقيين بعد سقوط النظام الدكتاتوري الجريدة المدافعة عن حقوق العراقيين والتي تفضح جرائم الفساد تحمل رسالة السلم الأهلي وقيم المدنية.. ولابد أن هذا الاعاقال يجري بوصفه محاولة ابتزاز قمعية تجتر ممارسات منافية للحريات ولقيم حقوق الإنسان

نطالب هنا أيضا منظمات المجتمع المدني ومجموع الصحف وموزعيها بحملة تضامنية لردع أي محاولة تتمادى أكثر في التعرض للحريات
مطالبين كل الجهات المعنية بإعلان موقفها رسميا باتخاذ القرارات الأنسب للتصدي لجرائم قمع الحريات

والنداء الأعلى صوتا الآن ليخرج أهل العمارة الشرفاء بطريق الشعب ردا على الجريمة ودفاعا عن الحريات لأن الاعتداء على حرية توزيع جريدة وطنية مجازة هو اعتداء على كل الصحف على كل أهالي المدينة بل والعراق وخيار العراقيين وحرياتهم وحقوقهم

المرصد السومري لحقوق الانسان
لاهاي هولندا
6 يوليو تموز 2017

...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *