برقية عزاء إلى فناني الكويت وشعبها بالفقيد الراحل الفنان الرائد عبدالحسين عبدالرضا

فقد رائد مبدع مميز في جماهيريته واثره ودوره في مجالي افبداع والتنوير يمثل خسارة جسيمة بمرحلة تتطلب وجود هذه القامات المهمة .. البرلمان الثقافي العراقي في المهجر يعزي فناني الكويت وشعبها وعموم الفنانين العرب لهذه الخسارة الكبيرة.. ويؤكد التمسك بخطاب التقدم الاجتماعي والتنوير وأنسنة وجودنا ذلك الذي سار عليه وفيه فقيدنا المبدع الراحل عبدالرضا

رحيل الفنان الكويتي الرائد عبدالحسين عبدالرضا

ياتي رحيل الفنان الرائد عبدالحسين عبدالرضا ليمثل خسارة كبيرة ليس للمسرح والفن في الكويت بل وللفن بعموم البلدان العربية ومنطقتنا.. لقد كان إبداع الفنان عبدالرضا مميزا ليس في التمثيل حسب بل في كتابة نصوص العديد من اعماله بما تضمن لا الالتفات إلى الشكل الفني وصيغ التعبير وأساليبها بل وغلى المضامين التي احتوت على قيم نقدية مهمة نهضت بتنوير المجامع ودفعه لاختيار دروب التقدم والتفتح ورفض الظلاميات وقشمريات التخلف والتشدد.. ولطالما دان قوى التطرف وفضح ألاعيبها وسخر منها.. ولقد تعلق الجمهور بعروضه واعماله المتلفزة واستطاع مع جيله من المبدعات والمبدعين اللواتي والذين أسسوا للمسرح أن ينقل الفن الخلكويتي والخليجي إلى ميادين ومستويات متقدمة نوعياً وبحجم الجمهور العربي العريض…

إن رحيله بهذه المرحلة يمثل خسارة مضاعفة بخاصة وانه مازال في عز العطاء والمثابرة والتضحية من اجل مسيرة الفن بخدمة التنوير وكنس قيم الظلام التي تحاول غزو المنطقة وجمهورها…

نحن نعزي الشعب الكويتي الشقيق وأبناء الخليج العربي والجمهور العربي بامتداد الوطن الكبير، كما نعزي أصدقاءنا وملاءنا من فناني الكويت على هذا الفراق والحدث الجلل ونعزي أنفسنا بفقد هذا الفنان والشخصية المؤثرة بملايين المتابعين والمتفاعلين بحجم يجسد أثر قادة ثقافة التنوير وأدوارهم…

الذكر الطيب للفقيد الراحل الفنان الرائد عبدالحسين عبدالرضا والخلود للقيم الجمالية بمضامينها السامية وتعبيراتها التنويرية والانتصار للقضية التي أبلى في إطارها بلاء حسنا مبدعا والصبر والسلوان لمحبيه وأصدقائه ولعائلته وزملائه

د. تيسير عبدالجبار الآلوسي

البرلمان الثقافي العراقي في المهجر

هولندا 12.08.2017

abdilhusseinabdilridha

الصورة من موقع العربية نت

...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *