كلمة الدكتور تيسير الآلوسي باسم جامعة ابن رشد في افتتاح مؤتمر القمة الثقافي الثالث

كلمة الدكتور تيسير الآلوسي باسم جامعة ابن رشد موجهة إلى افتتاح مؤتمر القمة الثقافي الثالث والتوكيد فيها على العبرة من انعقاد مؤتمر القمة الثقافي وكونه ليس كلمات بروتوكولية أو ندوة عابرة لأمور تكتيكية بلا عمق بل هو وجود مؤسسي يواصل الدراسة والبحث لتعزيز معاني صياغات الاستراتيجيات ولتعديلها في ضوء الظروف الضاغطة وبما يتلاءم والمنجز البعيد هدفا ساميا.. إن المؤتمر الذي ينعقد على مستوى القمة بوجود مدني مؤسسي يساعد على إعداد أوليات مؤتمرات القمة الرسمية التي يُفترض انعقادها في ضوء مؤتمرات القمة الإقليمية العربية وغيرها .. بالتوفيق للمؤتمر بنسخته الثالثة وثقتنا وطيدة بالتقدم خطواات إلى أمام في المشروع وتفاصيل مساراته استراتيجيا

الجمع الكريم من نخبة الثقافة التنويرية

أيها الأجلاء

ترحيب متجدد وعهد لمواصلة السير في طريق إعادة الروح الوطني الإنساني وهويتنا العتيدة حيث مسيرة التنوير والتقدم…

ما نودُّ هُ هنا بهذه التحية التي نختزلها بالأفئدة والعقول قبل العقول هو توكيد العهد وتجديده من جهة وتطمين جموع الشعب والحراك الأصيل فيه أن نخبة الثقافة ورواد مؤتمرات القمة الثقافية يتابعون اليوم المسار على الرغم من كل العثرات والكبوات.

إننا ندرك أن تخريب منظومة قيمنا قد استهدفت مواضع قوتنا التي طالما انتصرت بها حضارتنا السومرية على انكساراتها واليوم ينوي العداء المتوحش متابعة همجيته عبر مسلكين: تفتيت قوة البلاد وإضعافها وتعليبها بصيغ عنفية مرضية وتمزيقها على كانتونات تحترب من خلف خنادق الانقسام واللتشظي ثم المتابعة بمحاولات فيما يطيح بالأمل نهائيا عبر بوابة التخريب الثقافي الأخطر حيث إشارتنا إلى القيم السامية..

وعليه فإننا نؤكد تمسكنا بمحوري الثقافة: المعارف والقيم السلوكية السامية وكلاهما مما لا محيد عن مهمة الدفاع عنهما وعن استعادة تفعيل منجزهما..

إنَّ انعقاد مؤتمرات بمستوى القمة وبتخصص الثقافة وخطابها واشتغالها هو ما نستهدفه وإياكم في الانتصار لا للهوية بحدودٍ واشتراطاتٍ بل لأنسنة وجودنا واستعادة وحدتنا (الوجودية) خلف خيار التنوير وفي ضوء تلبية حرياتنا في الإبداع وإنتاج خطابات الثقافة بتنوعاتها..

نتمنى لمؤتمر القمة الثقافي الثالث كل التوفيق والنجاح بفضل محاور الاشتغال والأهداف والوسائل والنهج بجواهر ما لكل هذه المفردات التي تحمل شعارنا بإنهاء مرحلة العتمة والظلمة والشروع فورا بمهامنا تنويرا وبناء للأنفس والأرواح بهية بين حواضر الشعوب والأمم بعصرنا..

لدينا كل الثقة بكنّ وبكم، أنتن وأنتم نبراس المسيرة وقناديل الطريق ورواد انتصار ثقافتنا تستعيد بيت الحكمة البغدادي والمدرستين البصرية والكوفية وشموخ الجامعة المستنصرية فإلى بدء مؤتمرنا هذا نضع أوسمة الثقافة العراقية الأصيلة بين أياديكم أمانة بكل الثقة وبكل العزيمة على تحقيق الهدف.

بروف. د. تيسير عبدالجبار الآلوسي

رئيس جامعة ابن رشد في هولندا

 

 

 

***********************************

 

صور من أجواء جلسات المؤتمر الثالث 2018

يلاحظ نسبة الحضور الأكاديمي المتقدم ومعه نسبة الحضور النسوي والشبيبة  ومعانيه في الاختيار الجاري بما ينعكس ويتجسد في البحوث والمعالجات بمحاور المؤتمر الرئيسة

خطاب التنوير ورموزه هي الأعلى وجودا ووضوحا ومهمة في ظروف محيطة ومحاولات ليست هينة بالاتجاه الآخر.. يبقى خطاب الثقافة بالضرورة تنويري الاتجاه بثبات

...

One thought on “كلمة الدكتور تيسير الآلوسي باسم جامعة ابن رشد في افتتاح مؤتمر القمة الثقافي الثالث”

  1. دأبت جامعة ابن رشد على رعاية مؤتمر قمة ثقافي يحتضن العقول العلمية ومنجزها بوصف الثقافة منجزا جمعيا استراتيجيا يُفصح عن هوية المجتمعات الإنسانية وينير الدروب إلى غشراقات التغيير والتقدم وبناء عالم مؤنسن بكامل الحقوق والحريات وهنا كلمة موجهة إلى المؤتمر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *