مسرحية سبيليات إسماعيل في لاهاي

يشتغل المبدع العراقي مضاعفاً بأمل أن يسبق الزمن وألا يقال عنه أنه كسرته ظروف التهجير ومحاصرة أضواء إإبداعه؛ ها هو (رسول الصغير) أحد أنجم مسرحنا مترعاً بالأمنيات والآمال لو استنبتناها لصارت بساتين ورود وحقول أشجار وارفة تعيد الحياة في الوطن وبين بنات الجالية وأبنائها.. حضورنا المسرحية تمسك برائع قيمنا المتمدنة الشامخة في أنفس الجمهور ليس عراقياً حسب بل عربياً شرقأوسطيا حيث المسرح ابن حضارات المنطقة مهد التراث الإنساني الباقي والمتجذر فينا جميعا

أن تصافح الإبداع يعني أن ما فينا من قيم الأنسنة ما زال قويا يقارع المواجع.. وهكذا سيبقى الإنسان بهيا بتمسكه بجماليات الحياة التي ينشدها.. فليس بالخبز وحده يحيا الإنسان.. 
بلى فالقيم الروحية السامية التي يريدون إفناءها! ها هي تستعرض بمحبة وجودها، هويتها، روائع منجزها؛ فلنكن معا في لقاء يؤكد التمسك بمفردات الأنسنة وأنتم الأجدر بتلكم المواقف النبيلة…

مسرحية سبيليات إسماعيل في لاهاي
إخراج الفنان المتألق رسول الصغير وإنتاج مؤسسة البصري

شكراً مؤسسة البصري معطاءة الثمار فواحة العطر بأريج ما تهدي للمهجر بكل جالياتنا وتنوعاتها الثقافية وتنوع منابع ولادتها وإلى الوطن بكل مكوناته واطيافه وبكل دول المنطقة الملتهبة عشقا بثراء التمدن والدفاع عن أنسنة وجودنا وتوفير ظلال (السلام) وارفاً بمنجز أنجمه ودفء شموسه.. دعوة للقاء في الموعد لقد اشتقنا حتى بات الظمأ يبحث لنا عن ذياك الموعد الجديد .. فهلا التقينا بإصرار على قيم المحبة ، الجمال والأنسنة؟؟؟ ذلكم قرار مخصوص بقامات بنات وأبناء الجالية

ألواح سومرية تحيلكم للاتصال بمؤسسة البصري لتوكيد حضوركنّ وحضوركم فأنتن وأنتم الألق 

يوم السبت 06.10.2018 على تمام الساعة الثامنة مساءً
لاهاي (دنهاخ)مسرح: Theater de VAILLANT
Hobbemastraat 120, 2526 JS, Den Haag
التفاصيل ومعلومات الاتصال في البروشور المرفق

...

One thought on “مسرحية سبيليات إسماعيل في لاهاي”

  1. هذه تجربة إبداعية مسرحية تتشكل من أرضية غنية التنوع فبعد يمثل المنطلق من جذور عراقية وآخر من جذور شرق أوسطية بعموم تنوعات المنجز وبُعْدٌ ينطلق من خبرات أضفتها المعايشة الأوروبية هولندية وغيرها حيث (المَهجر) وقيمه ومن مجموع التنوع سنلتقي تلك التجربة الإبداعية بقيم أنسنة وجودنا مع مضامين نتدارسها جماليا فكريا معا وسويا فلنكن في الموعد تعبيرا عن سمو ما نتمسك به من قيم بكل هوياتنا الأساس والفرعية والمهجرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *