حيث لا إجراءات استباقية حقة ولا جاهزية مناسبة تجابه الفيضانات المهدَّدون بلا منقذ!؟

في ضوء الأمطار الموسمية التي عادة ما تنتظرها المنطقة، وبسياقات موسم الفيضان السنوي؛ تتفاقم مشكلة تهدد جموعاً بملايين سكان البلاد على خلفية انعدام معالجة استراتيجية مسبقة وافتقار للجاهزية حداً بالغ التدني، في ضوء ذلك لا يحظى شعب العراق إلا بطبول تزمر وتزعق لتحذيرات لا ترشدهم إلى بدائل موضوعية عملية تتناسب وغمكاناتهم! إنها تحذيرات يراد منها إلقاء التبعات على المواطن الذي جرى إفقاره واستنزافه مثلما  تبين أن سبب غرق العبارة هو المواطن الذي ركبها فأغرقوه! أسئلة مجرد أسئلة موجهة إلى من يعنيه الأمر وتمنيات لهذا الشعب المقهور أن يدرك طريق خلاصه لا بأن يهرع لجبل يعصمه يوم لا عاصم له من طوفان المفسدين بل أن يهرع إلى ميادين التغيير حيث يأتي بربان سفينة إنقاذ يحسم أمره مع اسباب آلامه ومواجعه وكل فجائعه
في أجواء الضغط الشعبي وغضبه من وقوع مزيد ضحايا بفظاعات إجرامية مهولة بشعة، تطلق سلطات كسب المغانم مزيد اصوات زاعقة تطبل لها وجهودها في مجابهة الفيضانات!؟
ولكن أين عمليات الكري والاستعداد لتلك الإطلاقات المائية بتحضير وديان الأنهر؟ اين السدود والنواظم؟ واين منخفضات الأهوار والبحيرات؟ وكيف تقطعت السبل إليها أو ما الموانفع التي حلت بسبب الفوضى والإهمال وسوء التخطيط وانعدامها بالأصل؟
ما الموقف من إيران تحيل مجاري الأنهر والجداول كليا في الصيف بلا قطرة ماء فيما تطلق السيول كليا في موسم الأمطار متجنبة اي فعل مناسب وتنسيق واجب مع الطرف العراقي؟ واين هو هذا الطرف الذي يمثل مصالح الشعب لا الإذعان للعبة طهران؟؟
ما هي فعليا إمكانات المؤسسات ودربتها وجاهزيتها لمجابهة الطوارئ وقد خبرناها آخر مرة في عبارة من عبّارات الموت المجاني الذي تنثره على الغلابة المقهورين؟
ثم لماذا تطلق زعيق التحذير بلا إجراءات عملية؟؟ هل لتلقي الذنب على الناس وعلى أنهم جهلة متجاوزون على محرمات النهر!؟ وطبعا لتتخلص من تبعات قصورها بتلك اللعبة التي تزعق بأنها حذرت!!
أين إحصاءاتها وتوقعهاتها الواجبة عليها لكمية المياه ومستويات ومناسيب الفيضان المحتملة ومن ثم دقة حساب الأمور؟
لماذا تسرح الأمواه وتمرح بين بيوت الفقراء الطينية؟؟؟ لماذا لا توجد مسبقا مجاري تصريف بعيدة تتفادى الطوارئ القائمة؟
الآن، وقد غمرت الفيضانات وحاصرت مدنا وقرى وأهلها؛ هل أعدت الجهات المعنية بلاغها للحظة تقع الواقعة لتحمل فيه الفقراء المسحوقين المسؤولية بذريعة عدم التزامهم بتحذيراتها؟؟؟؟؟؟؟
أسئلة لا نكتفي بتوجيهها إلى مافيا الفساد وتسلطها بل نوجهها من قبل ومن بعد إلى القوى التي تنخرط بتحالفات مباشرة مع أجنحة تنتمي لذاك النظام وفلسفته لنسأل: لماذا تنشرون أخبار التطبيل لجهود لا تعدو عن كونها جزءا من لعبة طمطمة لمافيا سلطة الفساد؟؟؟
هذا بعض ما كان من قبل
http://www.somerian-slates.com/2019/02/01/7317/

*********

اضغط على الصورة للانتقال إلى الموقع ومعالجاته

********************يمكنكم التسجيل للحصول على ما يُنشر أولا بأول***********************

تيسير عبدالجبار الآلوسي
https://www.facebook.com/alalousiarchive/

للوصول إلى كتابات تيسير الآلوسي في مواقع التواصل الاجتماعي

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *