القدس المحتلة: انتهاك صارخ للقوانين والقرارات الأممية وإصرار على حرمان أهلها من حقوقهم

أصدر المنتدى العراقي لمنظمات حقوق الإنسان بيانا دان فيه الانتهاكات الخطيرة للحكومة الإسرائيلية سواء للقوانين أم الاتفاقات  والمعاهدات الدولية ذات الصلة بهدمه مئات الشقق السكنية من دون اعتبار للحقوق والحريات أو لواجباتها تجاه سكان المناطق المحتلة أو للقرارات الأممية ذات الصلة.. وجاء بيان المنتدى تحت عنوان:  القدس المحتلة: انتهاك صارخ للقوانين والقرارات الأممية وإصرار على حرمان أهلها من حقوقهم

هدم مساكن المواطنين الفلسطينيين انتهاك صارخ للقوانين والقرارات الأممية

 وإصرار على حرمان أهلها من حقوقهم

   يعيش سكان القدس من الفسلطينيين، مسلمين ومسيحيين، سنوات كارثية منذ الاحتلال عام 1967، حيث تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بحقهم، بالمخالفة الصريحة مع اتفاقية جنيف الرابعة 1949، التي تنص على حماية المدنيين وممتلكاتهم وبالانتهاك الصارح الذي يرقى لمستوى التطهير العرقي بالتعارض مع القرارات الأممية ذات الصلة .

   إن السياسات العنصرية للاحتلال وعمليات التغيير الديموغرافي ومحاولات تهويد المدينة تجري بمنطق القوة وممارسة إرهاب الدولة باستمرار الاقتحامات المتكررة والتهجير القسري بحجج وذرائع واهية .. كل ذلك يجري وسط صمت دولي أو انشغالات تهمل اتخاذ القرار الحازم الذي يوقف الجريمة .

   ومجدداً ترتكب قوات الاحتلال في ظل شرعنة أفعالها، أكبر جريمة هدم منذ عام الاحتلال 1967.. إذ هدمت يوم الاثنين 22 يوليو / تموز 2019، عشرات الشقق السكنية بمنطقة (صور باهر) في وادي حمص، بالمنطقة الشرقية للقدس التابعة للسلطة الفسلطينية وسيادتها .

   إنّ الحركة الحقوقية في المنطقة وتعبيراً عن التزاماتها تؤكد على ضرورة تفعيل الواجبات الأممية خاصة مجلس الأمن في حماية سكان المدينة ومنع جرائم الحرب والتغيير الديموغرافي والتطهير العرقي العنصري خاصة  والقدس تظل قضية دولية بظل مسؤولية الأردن والجهات الأممية على خلفية قراراتها ذات الصلة .

   المنتدى العراقي لمنظمات حقوق الإنسان في الوقت الذي يدين الجرائم المرتكبة كافة، يناشد الرأي العام الدولي لإستنكار هذه الإنتهاكات الصارخة، ويؤكد على أن جهات التقاضي التي أضفت الشرعية على تلك الممارسات قد ساهمت بارتكاب الجرائم في ظل إهمالها المتعمد لاستئناف الأهالي ولجميع القرارات والاتفاقات والمعاهدات التي تشمل أوضاع المدينة المحتلة.. وعليه فإن ذلك سيكون مدعاة لمزيد من انتهاكات للحقوق، وهو ما يشكل وصمة عار لن تقف بنتائجها عند ما انتهت إليه عمليات الهدم والتطهير بل ستدفع إلى مزيد احتقانات والتهاب الظرف المحلي والدولي وإفشال مشروعات السلام والاندفاع نحو حافة هاوية دموية بكل بشاعاتها المرفوضة من المجتمع الدولي وقيم الأنسانية .

24 / تموز / 2019                                      المنتدى العراقي لمنظمات حقوق الإنسان

 

لقراءة البيان بصيغة البي دي أف يرجى الضغط هنا

http://www.somerian-slates.com/muntadahbbbaaayyyaaannn.pdf

 

المنظمات المنضوية في المنتدى العراقي :


– الجمعية العراقية لحقوق الإنسان / بغداد

– جمعية المواطنة لحقوق الإنسان / بغداد

– منظمة حمورابي لحقوق الإنسان / العراق

– الجمعية العراقية للمتقاعدين / بغداد

– جمعية الرافدين لحقوق الإنسان / النجف

– هيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق      

– المرصد السومري لحقوق الإنسان هولندا

– الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية

المنظمة العراقية لحقوق الإنسان في ألمانيا \ أومريك

لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان / أستراليا

 

 

*******اضغط على أيٍّ من الروابط في أدناه للانتقال إلى صفحة المرصد*******

Sumerian Observatory for Human Rights

المرصد السومري لحقوق الإنسان 

Stichting Sumerische Observatorium voor Mensenrechten In Nederland

*************************************************************************

اضغط على الصورة للانتقال إلى الموقع ومعالجاته

********************يمكنكم التسجيل للحصول على ما يُنشر أولا بأول***********************

تيسير عبدالجبار الآلوسي
https://www.facebook.com/alalousiarchive/

للوصول إلى كتابات تيسير الآلوسي في مواقع التواصل الاجتماعي

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *