نداء استغاثة يستصرخ شهامة شبيبة الثورة تتدفق بميادين الحسم 10\01\2020

لنكن معا وسويا وبوقوة تجسد حقيقة قوة الشعب وقدرته وحجم وعيه ونضجه في حسم معركته مع ناهبيه ومغتصبي حقوقه وكرامته وقاتلي أبنائه .. الجمعة العاشر من يناير كانون الثاني 2020 هو موعد شبيبة الثورة في بغداد وكل العراق لقول الكلمة الفصل.. لا يتلكأنّ أحد لأي سبب او ذريعة وليخرج الشعب برمته انتصارا لشهدائه ومنكوبيه ولكل ما أوقعوا به من كوارث ومآسي يزيلها مرةً وإلى الأبد.. فالنصر تحقق وهو يتطلع لقطاف تعيد الكرامة والعيش الحر المستقل

نداء استغاثة يستصرخ شهامة شبيبة الثورة تتدفق بميادين الحسم

إلى الصادحين بقادة لهم من خارج حدود وطنهم بيتهم.. لا تكونوا حصان طروادة للأجنبي فليس لكم غير الوطن بيتا؛ بزمن لا عيش حر كريم ولا غيره إلا بدفاع عن الهوية والوجود فكونوا صفا واحدا للقمة نظيفة وكرامة وحرية واستقلال تبناها رفاقكم في ميادين الثورة.
أنتم بشر تستحقون الحياة وأنسنة وجودكم فتحرروا من قيود اصطنعوها في دواخل بعضكم.. لنتحرر جميعا من دنس كل مَن انتهك عراقنا بيتنا، ولنلتقي الجمعة 10 كانون الثاني 2020.. معا وسويا نعيد السلطة للشعب وننهي الفاسدين الناهبين وشراذم التخريب والتدمير…
ثورة شبيبة الوطن تناديكم! صرخات الشهداء، رفاقكم في ميادين الحرية تستصرخ ضمائركم! أمهات فقيرات يتجولن في بين النفايات لالتقاط لقمة للأطفال الجوعى تنكأ جراحات في الصدور!!
لا تتركوا أم الشهيد تعود خائبة منتصف الطريق، تندب حظ ابنها!! لا تتخلوا عن أطفال رفيقكم الذي استشهد بنيران وحوش الفساد والجريمة..! لقد خرجتم سويا فلتنتصروا بإرادة موحدة حرة لما خرجتم من أجله؛ فلا خائن ولا جبان ولا متخاذل ولا يائس أو محبط بينكم بل جذوة الثورة فيكم عالية نيرانها حتى تحرق نفايات الفساد جميعا ويعود العراق بانتصاركم جنة لكم تستحقونها
شعب يبني وطنه بيته يستحق الحياة.. ولقد حان قطاف الثورة؛ فكونوا في الميادين وموعدنا الجمعة 10\01\2020.. لقد فعلتها شعوب قبلك أيها الثائر العراقي البطل.. ومعيب أن تتأخر عن الحسم فأنت الثائر الأعلى صوتا والأنقى ضميرا والأسمى غاية والأقدر قوة وقدرة على خوض معارك الحرية والحسم
أنت لها فتقدم وكن في الميادين القدوة يا سليل كلكامش وآشور … أنت ضمانة انتصار الثورة واستعادة الحرية والكرامة والسيادة والاستقلال والاستجابة لصرخات الثكالى والأرامل وأطفال الرفاق يتوقون لبساتين الوفاء والإخلاص والشهامة التي تحملها

معا وسويا نساء ورجالا شيبا وشبيبة في ميادين الحرية الجمعة 10\01\2020 هذا هو قرار الحسم الذي اصدره الشعب وثورته فأوصلوا الصوت عاليا ليهز عروش الفاسدين ومافياتهم ومجموعاتهم المسلحة وليُنهي عهد حكومة الإذعان وخدمة نفايات الزمن الأغبر من حثالات شاخت على الوطن والناس وحان وقف استهتارها
الشعب العراقي الحر الأبي يستحق الحياة وانتم المثال والقدوة أنتم كلكامش الخلود حضارة ووعيا ونضجا وعطاء بطوليا

 

 

**********************************************************

اضغط على الصورة للانتقال إلى الموقع ومعالجاته

********************يمكنكم التسجيل للحصول على ما يُنشر أولا بأول***********************

تيسير عبدالجبار الآلوسي
https://www.facebook.com/alalousiarchive/

للوصول إلى كتابات تيسير الآلوسي في مواقع التواصل الاجتماعي
http://www.somerian-slates.com/2016/10/19/3752/

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *