ألاعيب نظام الإسلام السياسي الفاشي في بغداد وتفاعلات الثورة السلمية للحسم؟

حلقة برنامج (حديث العراق) التقت تيسير الآلوسي في قراءة المشهد العراقي عبر حدثين بارزين:
الأول: مسيرة استعراضية لمقتدى وجوقة طائفيين بزعم إخراج القوات الأمريكية فيما رائحة افتضاح مآربهم تكفي  للتعرف إلى دوافعها لتمكين سطوة البلطجة الميليشياوية تمريرا لسلطة الملالي البنك الدولي للارهاب وتهديد الامن والسلم في المنطقة والعالم
والثاني: مساهمة الرئيس في دافوس بين فضح الجريمة المرتكبة في عراق اليوم وتهديدات المجرم لكل صوت يكشف أوراق فظاعاته ومنهم (الرئيس) نفسه مع ممارسة لعبة التعمية والتضليل بإطلاق تصريحات تخديرية من جهة وارتكاب ما يشتهون من جرائم في الميدان الفعلي بالجهة الأخرى

فكيف نقرأ الامور؟ في هذا اللقاء يقدم د. تيسير الآلوسي جانباً من إجابة تتبنى الاستفادة من كل إيجابي قد يظهر في تصريح أو بيان أو إجراء، لكنَّ تلك الإجابة تحذر من (الوقوع) بمصايد التخدير وفخاخ التضليل لأنّ الذئب الهائج لا يمكن للحَمَل أن يصدق ارتداءه فروة خروف في تمظهر بـ(سياسة) أبوية استنطاقا لمنهج البطرياركية الدينية التي تريد الاحتفاظ به في جلباب استعباده ومنع خروجه على جلباب تلك الأبوية

لنقرأ معا هنا الرؤى ونكشف الألاعيب ولعل الميدان ووقائعه فضح الجريمة كما ورد كشفها في اللقاء قبل أن تقع في فهم دقيق للمجريات وللمخبأ للحركة الشعبية التنويرية التي لم يبق لها ما تخسره بعد أن دفعت الثمن غاليا من دماء الأبناء الذين ارتقوا لسماء مشاعل حرية وسلام 

وجها اللعبة الطائفية وفخاخ أضاليلها     

إضغط هنا للانتقال لمشاهدةhttps://youtu.be/KdkZmIh30GQ

إضغط هنا للانتقال لمشاهدة اللقاء الكامل للدكتور تيسير الآلوسي مع برنامج حديث العراق

أجرى اللقاء السيد ميسم الأديب لقناة أحوازنا وبرنامج حديث العراق وعنوان الحلقة: وجها لعبة النظام الإسلاموي الفاشي في بغداد وفخاخ أضاليل قواه الطائفية….. دعونا نتابع لنطلع على ما ورد في اللقاء بتوكيده أنّ: كلَّ أجنحة الإسلام السياسي تتكامل في اشتغالاتها المعادية للشعب بقصد إدامة استعباده ونهب ثرواته ومنعه من التعرض لما يرتكبون.. وحتى إن بدا كونها مصطرعة طبعا على اقتسام ما تراه غنيمة لا تتنازل عنها..! فإن الاصطراع يتوقف وتتكامل أدوار تلك الأجنحة فيما بينها لأنها جميعا ترى في جلباب البوية الدينية وتحت عمامتها ما يتيح لها الفرص واسعة للنهب والسلب والتحكم بعقول الناس كي لا تثور ولا تعترض بل لا تطالب حتى بالفضلات كما يتوهم طغاتهم الجبناء!!! هناك من الأبرياء من (قد) (احتمال) ينخدع بمعسول الفخاخ ويميز بين جناح وآخر ولكن الانخداع ليس مؤداه سوى التهلكة.. فكيف نقرأ آخر المجريات وهل برهنت الأحداث ما ورد في اللقاء؟ ذلكم موضوع أمانة بأعناق الجميع كي لا تذهب الدماء هدرا ولا تضيع الحقوق بلا من يستردها….

 

 

******************************************************

اضغط على الصورة للانتقال إلى الموقع ومعالجاته

********************يمكنكم التسجيل للحصول على ما يُنشر أولا بأول***********************

تيسير عبدالجبار الآلوسي
https://www.facebook.com/alalousiarchive/

للوصول إلى كتابات تيسير الآلوسي في مواقع التواصل الاجتماعي
http://www.somerian-slates.com/2016/10/19/3752/

 

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *