بيان إدانة لجريمة السلطة الفاشية في بغداد ونداء للتدخل الأممي العاجل

معركة التواثي وبلطجة السلطة الميليشياوية الفاشية هذه معالجة مقترحة لكل من يوقعها ويحمل رسالتها غلى من يعنيه الأمر استقطابا للتضامن الأممي مع شعبنا المكتوي بنيران الفاشية الجديدة.. فلنكن معا وسويا بحركة تضامن وطنية وأممية شاملة

بيان إدانة لجريمة السلطة الفاشية في بغداد ونداء للتدخل الأممي العاجل

بعد مناورات سياسية وحصر الأنظار في إشكالية اختيار رئيس وزراء؛ اختارت أحزاب السلطة توقيتها لتكليف مرشحها للحكومة ظناً منها أنها تستطيع أن تعيد بلعبتها الجديدة العتيقة إنتاج نظامها وتمديد سطوتها على السلطة بالتقاطع مع إرادة الشعب الذي سحب الشرعية منها منذ أربعة أشهر من عمر الثورة الوطنية.

ومن أجل استكمال شروط لعبتهم والظهور أمام المجتمع الدولي أنهم يلبون مطالب الشارع الثائر دفعوا بحصان طروادة لفض الاعتصامات وإعادة الدوام الرسمي في مؤسسات الدولة! ومغروف هذا الحصان الطروادي الخلّة كونه ممثل الطائفية الذي يضع قدما مع الشعب زعماً وتظاهراً وقدما مع السلطة كونه حقيقةً أحد أركان قوى المحاصصة واقتسام الغنيمة ونهب الوطن ومصادرة الحقوق والحريات منذ أن قاد الحرب الطائفية سنة 2006 ومثّل أحد زعران ساسة الذيول ممن يسمونهم (زعماء الحرب) الفوضويون..

لقد هاجم بلطجية الزعيم الطائفي الأزعر المعتصمين السلميين بالأسلحة البيضاء من سكاكين وغيرها ورفعوا أذرعهم بـ(التواثي) أداة معركتهم الجديدة ضد شبيبة الثورة المسالمين. ومازالت المعركة مستمرة منذ الأمس حتى لحظة كتابة هذا البيان حيث تابع عتاة الزعرنة الفوضويون التصعيد بعد أن فشلت أسلحتهم البيضاء لإخافة شبيبة السلام أو إزاحتهم من الميادين.. وكل المؤشرات تؤكد أن خطة إفراغ الميادين وفض الاعتصامات مستمرة…

إن الجماهير الشعبية تنادت ومازالت تتوافد إلى الميادين دفاعا عن الأبناء وحقهم في اختيار النظام الديموقراطي الذي يمثلهم ويخطو بهم إلى أمام. ومثل هذا أيضا تمسك الجميع بعدم الانجرار للعنف والبلطجة التي يحتفل ويستعرض بها بعض زعران أحزاب الفساد الطائفية!

ولكننا نحذر من مزيد دماء وضحايا بعد مقتل العديد من الأبرياء بفظاعات ارتكبتها قوى العنف الفاشي الميليشياوي بشكل ممنهج حيث ألقي بشاب من ارتفاع عدة أدوار واغتيل آخرون بالسكاكين غيلة ويجري تعذيب آخرين في مرآب مجاور لساحة التحرير والفعل ذاته مع استخدام الرصاص في محافظات أخرى منها النجف…

إنّ حكومة تصريف الأعمال التي تتصرف بكامل الصلاحية بمخالفة دستورية بشأن تمرير قضايا فساد خطيرة ومعها الشخص المكلف البديل يصمتون فعلياً ويغضون الطرف عما يُرتكب من جرائم منذ الأمس.. وحتى تلك الوعود الزائفة التي أطلقها المكلف الجديد للتعمية على حقيقة الحكم ونظامه ونهجه لم تصمد أكثر من 24 ساعة حتى انفضحت حيث تسرح وتمرح قطعان غربان الشؤم والجريمة بلا رادع!

إننا في الحركة الحقوقية العراقية في الوطن والمهجر لا نتوقف عند إدانة تلك الجريمة المروعة حسب بل ونتابع مطلبنا بالتدخل الفوري العاجل من المنظمة الدولية استجابة لصرخات الاستغاثة من ملايين العراقيات والعراقيين، واستجابة للواجب الذي تفرضه القوانين واللوائح الدولية المعنية بقرار التدخل المنتظر بخاصة في ضوء الالتزامات القانونية للمنظمة الدولية تجاه دولة عضو فيها يتهددها خطران: الأول محاولات جر الشعب للحرب الأهلية والثاني يتجسد فيما اسفرت عنه الميليشيات الفاشية من تمثيلها حصان طروادة للعدوان الإيراني المباشر وغير المباشر بما يرقى لاحتلال واستباحة حرمات شعب وكرامة أبنائه فضلا عن تجيير ثرواته لصالح بنك الإرهاب الدولي ممثلا بنظام الملالي في طهران..

 إن نداءنا العاجل يتوجه إلى:

  1. جميع المنظمات الحقوقية الإقليمية والأممية لإيجاد منصات مباشرة في الميدان والتعرف للجريمة عن كثب.
  2. المنظمة الدولية بمثثليتها في العراق وبأمينها العام وبمجلس الأمن ومسؤولياته المحددة في المواثيق والقوانين الدولية للاتصال بالميادين ومن يمثلها وبالقوى الوطنية العراقية.

وإذ نناشد شرفاء العالم وحكومات الدول الديموقراطية باتخاذ المواقف المؤملة فيهم بخاصة بعد بيانهم بإدانة الجرائم المرتكبة ومتابعتهم مشهد الجرائم التصفوية التي تجري منذ الأمس بما شكَّل منعطفا خطيرا في مجابهة الحراك الشعبي السلمي الذي سحب الشرعية من السلطة، إن مناشدتنا تلك تصل مع ثقتنا بأن المجتمع الدولي أدرك انتهاء وجود سلطة رسمية حقيقية تستطيع حماية شعبها و\أو تمثيله؛ ما يستدعي:

  1. سحب الاعتراف بالحكومة والسلطة القائم في بغداد كونها مجموعة مافيوية ميليشياوية تخضع مباشرة لأجندة الولي السفيه الحاكم بإيران.
  2. العمل العاجل على اعتقال المجرمين زعماء الحرب الميليشياوية والمسؤولين الرسميين الذين كانوا غطاء لهم وتقديمهم للعدالة أمام المحاكم الجنائية الدولية.
  3. اتخاذ جملة القرارات التي تدعم الحراك الشعبي السلمي لإنجاز مهام الثورة السلمية لتغيير النظام والاستجابة لبناء الديموقراطية وتحقيق السلام أساسا للتقدم والتنمية والتعايش في إطار المجتمع الدولي وقوانينه.
  4. التدخل الأممي الداعم لانعقاد المؤتمر الوطني الذي لا تشترك فيه قوى النظام من أركان منظومة الإسلام السياسي الفاشية.
  5. المساعدة في ترتيبات حل الميليشيات وبناء الجيش الوطني ومؤسسات الدولة التي انهارت على مدى حكم قوى الطائفية وجرى اختراقها بنيويا بمسميات لا تنتمي لبنى دولة تحترم القانون.
  6. إطلاق برنامج إعادة إعمار شاملة ومشروع مارشال عراقي يثنهي الخراب ويزيح عن كاهل الشعب حال التبطل والفقر وانتشار الأوبئة والأمراض وإنهاء ظاهرة تفشي النزوح والتهجير القسري في ضوء الخراب الشامل.

أيها العالم الحر

أنقذوا شعبا ودولة كانت أرضه مهد التراث الإنساني وأرض السلام والتمدن.. أنقذوا شعبا ودولة كان مؤسسا في الأمم المتحدة وساهم في أنشطة السلام والتنمية بمختلف بقاع العالم.. أنقذوا شعبا ودولة من أسر قوى الإرهاب الدولي واحتلال إيراني صريح في تحضير لولادة الفاشية مجددا وبصورة اخطر وأكثر تهديدا للسلم والأمن العالمي..

إن رمزية معركة (التواثي) التي افتعلها زعران الفاشية وبلطجيتهم لا تكمن في قمع الثورة السلمية للعراقيات والعراقيين بل في كونها المقدمة لتاسيس دولة فاشية تمتد من أفغانستان حتى سواحل المتوسط بالاحتكام لإرادة من يخطط لها استراتيجيا.. وما ينبغي للمجتمع الدولي هو المسارعة في دعم شعب الأحرار العراقي لكبح أوهام الإرهاب القابع باسم المقدس المزيف والمضلل لجمهور واسع ممن جرى تجهيله واستغفاله ونجنيده في ميليشيا الإرهاب.

لا يشاغلونكم بجناح إرهابي للتعمية على تضخم خطر جناح الإرهاب الآخر الذي يتحول اليوم إلى دولة فاشية تمتلك النووي والأسلحة البالستية وتلك حقيقة محاولات اغتيال ثورة عراقية تتطلع للسلام والديموقراطية بديلا للفاشية التي تحاول التمدد من إيران غربا وشرقا.

ومن هنا فإن القضية الحقوقية لشعب وأبنائه باتت غير مقصورة متحددة بالشأن الحقوقي على أهميته  وأولويته بل صارت قضية مركبة معقدة تتهدد مجمل الأوضاع الإنسانية الاستراتيجية جيوسياسيا أمنيا لا في العراق وحده بل في دول المنطقة والعالم.

اضع هذه القراءة لتوقيع من يتبناها ويعزز حمل رسالتها إلى مختلف المحافل المعنية

د. تيسير عبدالجبار الآلوسي

عن

المرصد السومري لحقوق الإنسان هولندا

البرلمان الثقافي العراقي في المهجر

مؤسسة سومر للعلوم والآداب والفنون

إدارة الشؤون الثقافية بجامعة ابن رشد في هولندا  

 

 

 

 

 

 

******************************************************

اضغط على الصورة للانتقال إلى الموقع ومعالجاته

********************يمكنكم التسجيل للحصول على ما يُنشر أولا بأول***********************

تيسير عبدالجبار الآلوسي
https://www.facebook.com/alalousiarchive/

للوصول إلى كتابات تيسير الآلوسي في مواقع التواصل الاجتماعي
http://www.somerian-slates.com/2016/10/19/3752/

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *