بخلفية تصريحات استعدائية مشينة، إدانة خطاب الشوفينية وإثارة العداء والكراهية

في متابعة لعدد من المنظمات الحقوقية لمجريات بعض من يثير خطاب الكراهية والشوفينية ويجتر إثارة التعقيدات بوجه السلم المجتمعي أصدرت إدانة واستنكار لتلك الأفعال المُجرَّمة بالقوانين الدستورية

بخلفية تصريحات استعدائية مشينة،  إدانة خطاب الشوفينية  وإثارة العداء والكراهية

تابع (التجمع العربي لنصرة القضية الكوردية) ومنظمات حقوقية على رأسها (هيأة الدفاع عن أتباع الديانات والمذاهب) ما يُثار من خطاب الاستعداء الشوفيني واستدعاء منطق الكراهية، تجاه الكورد بوصفهم، على وفق الدستور، أحد جناحي البلاد.. وكثرما شهد الخطاب السياسي بالمستوى العراقي، مثل تلك الحملات التشويهية، لترحيل المشكلات وإلقائها على كواهل طرف وطني آخر، بمحاولة إيهامية تضليلية في الإجابة عن أسباب المشكلات الحقيقية، تلك النابعة من فلسفة الأنظمة المتعاقبة واستغلالها وطابعها المافيوي اللصوصي؟؟

ولقد استمعنا مجدداً، لواحدة من آخر تلك الحملات على لسان السيد وائل عبداللطيف، الذي دفع بأن الكورد هم سبب كل مشاكل البلاد والعباد!! وضرب أمثلة على ذلك مشيراً لاتفاقية الجزائر وإلى خواء ميزانيات محافظات جنوبية كالبصرة زاعماً أيضا أن حكومة بغداد أرادت على التدخلات ومنعتها كوردستان!!

إنّ أيّ صاحب عقل يدرك معنى أن يفرط سياسي بأرضه كما حصل في الاتفاقية المشار إليها يوم تم وضع خط التالوك (المتحرك المتغيرطبيعياً) أساسا يمنح قطعة أرض من السيادة العراقية للشاه مقابل ضرب الكورد! فهل كان للكورد من يد في ذاك التنازل! أم أن من صاغ الاتفاقية ووقعها هو المسؤول قانوناً عما تمّ ارتكابه على وفق كل القراءات القانونية الحكيمة!؟

أما بشأن أموال العراق وظواهر الفقر واستنزاف ميزانيات المحافظات، التي يحاول تحميل الكورد سبب الخواء فيها، فإن الشعب العراقي نفسه أجاب بثورته في أكتوبر؛ مؤكِّداً أن طابع النظام المافيوي اللصوصي هو سبب الخراب ونهب الثروة وخيانة الأمانة والعهد سواء بالنهب والسرقة أم بالإهمال وخطل البرامج وفرض نهج موازنة تشغيلية لتسهيل جريمته…

إننا، هنا ندين ذاك الخطاب الاستعلائي الشوفيني وما يحاول إثارته من أحقاد وضغائن ومن تخندقات انقسامية، يبتغي من وراء فرضها اختلاق الاحتراب وإدامته معزِّزاً خطابه الطائفي القائم على اختلاق تلك التخندقات ليتبعها بأحابيل التعمية والتستر على السبب الحقيقي لما يُرتكب بحق الشعب والوطن..

إن الصائب الصحيح، لا يكمن في تلك الادعاءات ونهجها العدائي بل يكمن في إعادة قراءة الأوضاع على حقيقتها فلطالما كان النظام ببغداد يكرر منطق التشويه والتضليل وبدل تعويض ضحايا الحروب وبدل تعويض آلاف المدن والقرى التي تم محوها وبدل سداد الحقوق من رواتب موظفين وعاملين وأتعاب الفلاحين في الحقول ينهبها ليضع أبناء الشعب تحت مقصلة التقديرات السياسية الداخلة في اختلاف المناهج والصراعات ودوافعها!

يلزمنا اليوم، لبناء عراق جديد أن نعزز من البنية الفديرالية وفلسفتها ومنهج العمل في ظلالها فلا ديموقراطية من دون تلك البنية الفديرالية ولا ديموقراطية سليمة بلا اعتراف بالتعددية والتنوع …

والشوفينيون يزدادون تمترسا خلف الذرائع الواهية للعودة عما كسبه الشعب بتثبيت الديموقراطية والفديرالية في الدستور ولهذا نشهد أضاليل ترحيل المشكلات لإيقاعها على كواهل لا تمثل الحقيقة..

وعلى هذه الخلفية فإننا لا نقف عند الإدانة السياسية لذاك النهج بل نشدد على أن القوانين تقاضي مثيري الشقاق والفرقة وخطاب الشوفينية العدائي وصانعي منطق الكراهية مطالبين هنا الادعاء العام مساءلة مثل تلك الشخصيات العامة التي توصل أصواتها لجمهور واسع يظل بحاجة لدعم خياراته البناءة لا الهدامة…

فلنقف بوجه الريح الصفرا، لنقف بوجه الشوفينية واستدعاء خطابات كراهية من ملفات الأمس الدكتاتوري ولنمضِ معا وسويا بطريق دمقرطة الحياة وأنسنته والاستجابة لحقوق الشعوب والأمم على وفق مبادئ الاستقلالية والحرية وحق تقرير المصير المكفول ليس نظريا بل وعمليا حيث تبني عراق فديرالي يلزم استكمال مؤسساته العليا مثل مجلس الاتحاد ودوره في رعاية التنوع والهوية الاتحادية لعراق ديموقراطي جديد..

التجمع العربي لنصرة القضية الكوردية  

هيأة الدفاع عن أتباع الديانات والمذاهب في العراق  

المرصد السومري لحقوق الإنسان  

جمعية الرافدين الثقافية في امستردام  

 منظمة الدعم العراقية في الخارج                 

مؤسسة سورايا للثقافة والاعلام

شبكة مكونات كوردستان  

منظمة ميثرا للتنمية والثقافة اليارسانية 

  منظمة التنمية والازدهار

منظمة جيستا للفلسفة الزرادشتية                

البرلمان الثقافي العراقي في المهجر 

دائرة الشؤون الثقافية في جامعة ابن رشد             

المعهد الكوردي للدراسات والبحوث

البيان بصيغة بي دي أف

http://www.somerian-slates.com/BAYAN001.pdf

 

         البيان يتطلع لتوقيع المنظمات والشخصيات الرافضة لخطاب الشوفينية وإثارة الكراهية والعداء بين الشعوب والألم وكذلك المثيرة لأشكال الاحتراب في الوسط الوطني العراقي الفديرالي

              

 

******************************************************

اضغط على الصورة للانتقال إلى الموقع ومعالجاته

********************يمكنكم التسجيل للحصول على ما يُنشر أولا بأول***********************

تيسير عبدالجبار الآلوسي
https://www.facebook.com/alalousiarchive/

للوصول إلى كتابات تيسير الآلوسي في مواقع التواصل الاجتماعي
http://www.somerian-slates.com/2016/10/19/3752/

...

تعليق واحد على “بخلفية تصريحات استعدائية مشينة، إدانة خطاب الشوفينية وإثارة العداء والكراهية”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *