إدانة الخطاب الشوفيني ومن يقف وراءه في تركيا

تواصل قوى الشوفينية التركية الحض على الكراهية والعداء وتوقع بسبب تصرفاتها الرعناء أفدح الخسائر تصل حد القتل العمد بوحشية استخدام السكاكين في ارتكاب الجريمة! الأمر الذي يندفع مسؤولون يتبعون السيد أردوغان لتبريره بحجج وذرائع واهية فجة وعدائية وفاشية الهوية.. إن ذلكم ينطلق من جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية الموجهة ليس لمنع اللغة والموسيقا الكوردية حسب بل لمنع الوجود الكوردي ومحاولة التتريك ومحو الهوية القومية في جريمة إبادة جماعية على وفق القانون الدولي المختص بقراءة الجريمة.. إننا ندين ذلك ونناشد الشعب التركي بالتنبه على ما يجري باسمه مما ترتكبه العسكرتارية التي لا تطعن الهوية الكوردية وحدها بل تطعن إنسانية الهوية التركية بفرض خطاب الكراهية والعداء ومنع الاستقرار والسلم والأهلي .ز من هنا صدر هذا البيان تعبيرا عن إدانتنا وعن مشروع السلام الذي ننشده معا وسويا

إدانة الخطاب الشوفيني ومن يقف وراءه في تركيا

يتابع كل من التجمع العربي لنصرة القضية الكوردية والمعهد الكوردي للدراسات والبحوث في هولندا من منطلقات الرصد الإنساني القائم على مبادئ التعايش السلمي واحترام التعددية والتنوع مجريات الحدث اليومي بمنطقتنا؛ ولقد لاحظنا استمرار بعض القوى على تكرار جرائم أساسها التحريض على الكراهية ومنطق التعامل الشوفيني الفاشي مثلما جرى بالأمس بقتل شاب لمجرد استماعه لموسيقا كوردية في أنقرة! لقد كان قتل الشاب مؤشراً للطابع الفاشي للنظام بخاصة ما فضحته إجابة أحد المسؤولين الرسميين من تبرير للجريمة بما يدخل بميدان الحض على الكراهية من جهة وعلى ارتكاب تلك الجرائم بدم بارد وكأنّ شيئا لم يكن!! في حين أن جرائم القتل اياً كان سببها تبقى مرفوضة مدانة ولا يمكن قبول التساهل بشأنها كونها من كبريات الجرائم…

إننا إذ ندين الجريمة لا نراها حصراً بحدود حال فردية، نجمت عن شجار عابر بأي مبرر ولكننا نراها عبر رصدنا لتكررها جرائم ممنهجة وتعبير عن موقف عدواني شوفيني تجاه الكورد في مختلف مدن تركيا، ما يعني توجيه النداء لرفض ذاك الخطاب التحريضي على الكراهية والعدائية وإدانة القوى التي تقف خلف ذاك الخطاب المرضي لإعلاء خطاب التعايش السلمي والاعتراف بحق تقرير المصير وحماية أبناء الشعوب جميعا بسلطة قانون للسلم الأهلي المجتمعي..

إننا نؤكد أن فلسفة السيد أردوغان وحزبه باتت مفضوحة حتى على أعضاء حزبه الذين انشقوا مؤخرا بمجموعات كبيرة عليه رفضا للنهج الشوفيني الفاشي واتفاقا مع قوى تريد السلام والديموقراطية وتلبية مطالب شعوب الدولة العلمانية تثور على سياسة تقود نحو الانهيار…

إننا من منطلق الأنسنة والتعايش بين متنوع الانتماءات واحترام الآخر نؤكد أن عالمنا المعاصر يرفض استمرار بقايا أزمنة غابرة ومحاولات اجترار منظومة قيم ماضوية للتقتيل والعنف واستعباد الآخرين ونناشد أهلنا لمزيد فعالية بمسيرة دحر ظلاميات التخلف وعنفها الدموي للعيش بدروب البناء والتقدم والتنوير ولعل دماء الأبرياء التي سالت هي قرابين للحرية الآتية حتما.. نناشد ايضا المنظمات الدولية المعنية لمزيد ضغط من أجل حماية الكورد من تكرار الجريمة وإنهاء منطلقاتها الفكرية التي يشيعها أزلام أردوغان بتركيا وخارجها بنهج اعتدى ويعتدي على أمن الشعوب وأمانها وقيم السلام.. لنوقف الإرهاب بأشكاله ولنحرر شعوبنا من منطق العنف وخطاب الكراهية

 

 المعهد الكوردي للدراسات والبحوث في هولندا

التجمع العربي لنصرة القضية الكوردية   

 ***************************************************

تركيا الأخوان وأردوغان تواصل تدخلات في حيوات الشعوب سواء العربية كما في العراق وسوريا وغيرها أو تجاه بنية المجتمع في الدولة التركية الحديثة المعاصرة من الكورد إذ بعد ان قبلت مشروع الكورد للسلام عادت عنه بمجرد توهمها أن فازت بطريقة حاسمة بالسلطة فضربت حزب الشعوب وتوجهت غيلة ضد رؤساء البلديات وعملت على إعادة صياغة الأوضاع بما يستجيب للعبة صرنا نرى كيف رفضها أحرار تركيا أنفسهم وانسلاخ الكثرة من أعضاء حزبه رفضا لنهج الحض على الكراهية.. إننا بشديد الأمل وكبيره نتمنى أن نجد من يتمسك بالسلام والتعايش والتفاهم وخطاب الإخاء والتحالفات الاستراتيية بين شعوب المنطقة ودولها لا أن تُطعن بمقتل بخلفية العنجهية والاستعلاء… وستبقى الأخوة العربية الكوردية وتحالفها وستبقى رسالة أنسنة وجودنا سببا لتعايش بين الجميع ومنهم تركيا الشعب وتطلعه للإخاء لا الصراع والاقتتتال.. فمحبة وتحية للتعايش والتحالف للبناء والتقدم والتنوير والتغيير حيث تحرير الشعوب لا استعبادها ولا تبعيتها وإذلالها.. مع أهلنا وشعوبنا في خياراتها الحرة وضد أي أمر يؤذيها من قبيل دعم المجموعات الإرهابية وإرسالها إلى حيث تهدم وتخرّب .. إننا لا نريد سوى العيش بأمن وأمان بسلام يجسد فضاء البناء والتقدم فهلا تنبهنا وتفكرنا!؟ وتدبرنا أمورنا؟؟؟ ثقتي وطيدة بأهلي وتمسكهم بالسلام بكل مكان وزمان ورفض التحريض على العنف والتسبب به

      

****************************************************

اضغط على الصورة للانتقال إلى الموقع ومعالجاته

********************يمكنكم التسجيل للحصول على ما يُنشر أولا بأول***********************

تيسير عبدالجبار الآلوسي
https://www.facebook.com/alalousiarchive/

للوصول إلى كتابات تيسير الآلوسي في مواقع التواصل الاجتماعي
http://www.somerian-slates.com/2016/10/19/3752/

...

تعليق واحد على “إدانة الخطاب الشوفيني ومن يقف وراءه في تركيا”

اترك رداً على ألواح سومرية معاصرة إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *