اختطاف الناشطة الألمانية في بغداد جريمة تستهدف إرهاب المجتمعين المحلي والدولي

دان المرصد السومري وهيأة الدفاع عن أتباع الديانات جريمة اختطاف الناشطة الألمانية في بغداد وعدّها محاولة لإرهاب المجتمعين المحلي والدولي وإرعاب النشطاء ودفعهم لترك الدعم والمساعدة الإنسانية والمدنية للعراق الجديد وأكدا على ظاهرة الدولة العميقة واختراقها البنيوي من طرف قوى المافيا الميليشياوية  ودورها في تمرير جرائم الاختطاف والاغتيال التي جرت بمسلسل لم ينته حتى يومنا ما يتطلب تضافر الجهود المحلية والدولية بمهمة مكافحة الجريمة واسترجاع الحقوق والحريات وضمان سلامة المواطنين وضيوفهم وتمكين القانون وسيادته

اختطاف الناشطة الألمانية في بغداد جريمة تستهدف إرهاب المجتمعين المحلي والدولي

تستمر القوى المافيوية والميليشياوية بمحاولات فرض سطوتها وبلطجتها على العراق والعراقيين، على الرغم من محاولات الحكومة الانتقالية وقف كل تلك المحاولات التخريبية وتهيئة أجواء السلم المجتمعي؛ انسجاماً ومطالب ثورة أكتوبر للأنسنة واستعادة الدولة من أيدي قوى الفوضى..

لقد جاء اختطاف الناشطة المدنية الألمانية هيلا ميويس مسؤولة القسم الثقافي في معهد غوتة للفن المعاصر وسط بغداد، ليمثل جريمة مركبة أخرى من جرائم ضد الإنسانية بخاصة وهي تتزامن وزيارة ممثل الخارجية الإيرانية لبغداد واستعراض قواهم في توجيه الضغط على جهة دولية فضلا عن توكيد بلطجة الأوضاع المحلية والإسفار عن سطوتهم الباقية الرافضة لأي تغيير بالمشهد من سلطة كليبتوقراطية فاشية إلى مقدمات أرادت ثورة الشعب صنع دولتها عبر مرحلة انتقالية متكاملة الخطى البنيوية في التحرر والانعتاق وتطمين السلم الأهلي..

لقد عهدنا منطق العناد والتحدي الذي ترتكب به قوى الميليشيات الإرهابية جرائمها سواء ضد الناشطات والنشطاء أم بمحاولات قهر التظاهرات والأنشطة الاحتجاجية المطالبة بالحقوق والحريات، وهو الأمر الذي مازالت قوى الحرية والتقدم والتنوير تكافح لإزالته وإنهاء محاولاته التخريبية بحركتها السلمية ونضالاتها القائمة على نهج التمسك الثابت بتلبية الحقوق بهذا الحراك السلمي..

وفي ضوء مسلسل الجرائم متصلة الحلقات من اختطاف واغتصاب واغتيال وهي تُرتكب بدم انتقامي إجرامي بارد، نرى أنّ ذلك لا يوجَّه ضد بنات وأبناء الشعب العراقي لوحدهم وطعن أي شكل للاستقرار بل يوجّه أيضاً إلى ممثلي المنظمات الدولية العاملة في البلاد دعماً للعراقيات والعراقيين وتنمية لقدراتهم على إدارة الأوضاع تنويريا تحرريا وهذا الخطر الداهم يؤشر حجم التهديد الذي يعنيه وجود تلك القوى المافيوية الميليشياوية ومغزى التساهل و\أو التغاضي عما يجري هنا من انتهاكات إجرامية فضة فظيعة..!

إننا بهذه الجريمة البشعة لا نكتفي بمطالبة الحكومة العراقية الانتقالية بتفعيل دورها في الكشف عن المجرمين وسرعة الوصول إلى الجناة لإطلاق سراح المختطفة بل نناشد المجتمع الدولي أيضاً والدول الكبرى ذات العلاقة بالتفاعل الفوري الحازم والحاسم لإنقاذ ما يمكن إنقاذه بمسار الحكومة لفرض هيبة الدولة وسلطة القانون وردع قوى الإرهاب ممثلي سلطة الطائفية ونهجها الفاشي وكسر شوكة التخريب والاختراق البنيوي الذي صنع للدولة العميقة عناصر مرضية وتحديات وعقبات كأداء ترمي لإرعاب ومنع الشخصيات الداعمة لحركة التغيير من البقاء في البلاد ومن مهام دعم التنمية والسلام…

إننا إذ ندين الجريمة فنحكم بالمسؤولية الجنائية عن الجريمة على قوى الميليشيا والدولة العميقة بمؤشر وجود مركز للشرطة قريبا من الواقعة بلا أدنى رد فعل فإننا نستنكرالفعلة الشنعاء احتجاجاً على إجرامه ونشجب الجريمة بوصفها عدواناً على العراق وشعبه وعلى المجتمع الدولي برمته ما يتطلب اشد عبارات التنديد إشهاراً لأفعال الإرهاب ونهجه المعادي للإنسانية وتطلعاتها..

فلنقف صفاً واحدا مطالبين هنا بحرية الناشطة الألمانية الضيفة على شعبنا ولنرفض كل تلك الجرائم وحلقاتها مؤكدين أنّ من يسعى لفرض القانون يواصل رسم استراتيجية الانعتاق والتحرر ومطاردة قوى المليشيا الإرهابية لا بالخطب والتصريحات بل بالإصرار على حلّها والانتهاء من وجودها عبر تحمل مسؤولية القرار الذي أرادته الثورة الشعبية في دفاعها عن الحقوق والحريات المنتهكة..

لتندحر تلك القوى المعادية للسلم والأمن المحلي والدولي ولتنتصر إرادة السلام والاستقرار والأمن ولنحرر المختطفات والمختطفين فوراً ونكشف المسؤولين عن الجريمة من القتلة الأوباش

                

المرصد السومري لحقوق الإنسان هولندا            هيأة الدفاع عن أتباع الديانات والمذاهب في العراق

لاهاي هولندا 22 يوليو تموز 2020 

 

 

مواد ذات الصلة

نداء إلى الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي لتفعيل الدعم تلبية للمطالب الإنسانية العاجلة والبنيويةالاستراتيجية لملايين العراقيين

إدانة توجهات مشرّعي أحزاب الإسلام السياسي يروم الإمعان أكثر في خلق مناخ الدولة الدينية وديكتاتوريتها

العراق مجتمع تعددي متنوع مطلوب تأمين أوضاع المجموعات المهمَّشة دستوريا وميدانيا

***********اضغط على الرابط للانتقال للصفحة**********

صفحة المرصد السومري لحقوق الإنسان

Sumerian Observatory for Human Rights

المرصد السومري لحقوق الإنسان 

Stichting Sumerische Observatorium voor Mensenrechten In Nederland

صفحة هيأة الدفاع عن أتباع الديانات والمذاهب

*********************

اضغط على الصورة للانتقال إلى الموقع ومعالجاته

********************يمكنكم التسجيل للحصول على ما يُنشر أولا بأول***********************

تيسير عبدالجبار الآلوسي
https://www.facebook.com/alalousiarchive/

للوصول إلى كتابات تيسير الآلوسي في مواقع التواصل الاجتماعي

...

تعليق واحد على “اختطاف الناشطة الألمانية في بغداد جريمة تستهدف إرهاب المجتمعين المحلي والدولي”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *