برقية تعزية ومواساة برحيل بابا شيخ

عندما ترحل شخصية مهمة بمنجزها الإنساني الروحي وخطاب ثقافتها المنفتحة على قيم التسامح والسلم المجتمعي الأهلي فإن ذلك يهز الوجدان ويدعو لاستنهاض منظومة القيم السامية التي تركها بين الناس وأتباعه بخاصة من تعزيز التعايش والإخاء ورفض أشكال التشنجات وما قد يحتدم ويتطرف ويتشدد ولعل رحيل بابا شيخ الإيزيدية إنما ينثر عطر ما يتركه على الرغم من ألم الفاجعة والخسارة الكبيرة .. نشاطر المجتمع الإيزيدي أحزانه ونواسيه في ذلك الحدث الجلل ونثق أن منظومة التسامح المجتمعي والانفتاح الداخلي ومع الآخر سيبقيان عنوان المتابعة في السير على نهج مميز للفقيد الراحل

برقية تعزية ومواساة برحيل بابا شيخ

ببالغ الحزن والأسى تلقينا، نبأ رحيل الشيخ خرتو حاجي إسماعيل (بابا شيخ)، وهو الشخصية الإيزيدية التي حملت خطاب السلام في التعايش مع الآخر وفي التحديث والتجديد في قضايا مجتمعية خطيرة عندما أُصيب المجتمع الإيزيدي بجرائم الإرهاب فوقعت المرأة الإيزيدية تحت العقب الجهنمية للفاشيين الجدد، إذ كان النصير المدافع عنها وعن حقوقها وبالتأكيد عن سلامة المجتمع الإيزيدي المتعرض لنكبات مكرورة مع مدعي التديّن الإسلاموي من إرهابيي مختلف العصور..  وإذا كان بابا شيخ المرجع الديني الأعلى لأتباع الديانة الإيزيدية، فإنه أيضاً، كان الإنسان الحامل لمنظومة القيم التي عُنيت بالمجتمع الوطني والإنساني من منطلق التعايش والاندماج مع الآخر للسير بالواقع نحو الحياة الحرة الكريمة ونحو السلام المجتمعي…

إنّنا برحيله نفقد شخصية مهمة؛ إذ مثَّل فقدانه اليوم، خسارةً حقيقية كبيرة، لإنسان نبيل، عُرِف بالتواضع وبالتمسك بقيم التسامح والدفاع عن التعايش والإخاء بين أتباع الديانات بمساهمةٍ؛ انمازت بالأنسنة ومنظومتها القيمية السامية.

إننا نتقدم بأحر التعازي القلبية والمواساة لتلك الخسارة البالغة ولنرجو لأحبتنا الإيزيديين وللمجتمعين الكوردستاني والعراقي وحيثما انتشر أتباع الديانة الإيزيدية،  الصبر والسلوان وللفقيد الكبير خلود الذكر الطيب له وما تركه من نموذج يبقى حياً يبتعد بالمرجعيات الدينية باختلافها عن معاني التشدد والتطرف والانغلاق وعن توظيف المكانة الروحية باتجاهات متعارضة مع العيش الإنساني والحياة الحرة كما فعل ويفعل آخرون من المشوِّهين للخطابات الروحية… ليكن عطر الأنسنة والقيم السامية التي تركها هو دافع العمل لسليم القيم وناضجها..

 

  المرصد السومري لحقوق الإنسان

التجمع العربي لنصرة القضية الكوردية 

إدارة الشؤون الثقافية بجامعة ابن رشد في هولندا

 

البرلمان الثقافي العراقي في المهجر

  مؤسسة سومر للعلوم والآداب والفنون

 

 

****************************************************************************

اضغط على الصورة للانتقال إلى الموقع ومعالجاته

********************يمكنكم التسجيل للحصول على ما يُنشر أولا بأول***********************

تيسير عبدالجبار الآلوسي
https://www.facebook.com/alalousiarchive/

للوصول إلى كتابات تيسير الآلوسي في مواقع التواصل الاجتماعي
http://www.somerian-slates.com/2016/10/19/3752/

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *