تمادي الميليشيات لم يعد يتحدد بالسقف العراقي بل بات يجاهر بتنفيذه وصايا وأجندات خارجية معادية!؟

في تكرار لسوابق قادة الميليشيات وفي انتهاك لمفاهيم السيادة واحترام الدولة وقوانين مؤسساتها وصلاحياتها التقى أحد قادة الميليشيات بقادة نظام الملالي وأصغى لتوصيات وليهم ليأخذها تعليمات عمل واجبة لأعضاء مجموعته المسلحة وبلطجتها في الوطن.. جاء هذا في سياق تقرير أعده مراسل قناة الحرة في لقاء خصه بالدكتور تيسير الآلوسي

فعلى الرغم من أن وزارة الخارجية هي المعنية بالحوارات الديلوماسية مع اية دولة أجنبية تجاه السيادة العراقية إلا أن قادة الميليشيات لا يكتفون بجرائم يرتكبونها في داخل العراق وبحق أهله من المواطنات والكواطنين المسالمين المؤمنين بقيم العدالة والدولة العلمانية ورفض العنف وكل انتهاكات قواه بل راح تلك القادة يتلقون وصايا ولي سياستهمعلنا من حيث يقيم بطهران! إن الحديث عن (المقاومة) وعن توجهاتها لم يعد في إطار حركة سياسية بهوية عراقية بل بات بشكل سافر تعبيرا عن أعمال عسكرية (إرهابية) مسلحة تُرتكب نيابة عن ميليشيات إيران موئل الإرهاب العالمي ومموله الأول وليس لمجرد رعاية ودعم عن بُعد!!

ووسط تفاقم الجرائم الإرهابية ومحاولاتها هز الاستقرار والأمن في أوروبا والعالم تدعم منابع الإرهاب بذريعة الماومة تلك الذئاب المنفردة والمجاميع الإرهابية لنشر الفوضى والجريمة باسم الأسلمة سواء بجتاح الملالي أم جناح الأخونة والعثمنة… ولعل تزامن العبثية بين تفعيل أدوار ميليشيات الشر وإثارة كل يهدد سلامة العراقيات والعراقيين وبين انفلات إرهابيي الأسلمة في فرنسا وغيرها لقاء في جوهر الجريمة ومنبعها وفلسفتها العنفية القائمة على إثارة الكراهية حتى تجاه الذات الداعية للانتحار والموت!!!

إن هذا الخرق الدستوري وما بعث من رسائل سياسية منفلتة من قيم الانضباط بهوية وطنية واحترامها القوانين، إنما يطعن بوجود تلك الميليشيات ويفضح صيغة عملها المنفلت من القانون على الرغم من ادعاء خضوعها للمأسسة وأمرة القائد العام في العراق! فهي تتصرف بانفصام تام مطلق عن أي محدد للسيادتين الداخلية والخارجية وعن أوامر القائد العام بكليتها، وعن كل الصيغ القانونية المعمول بها وتبرير تلك الأفاعيل الإجرامية دائما يقف وراء أضاليل القدسية والمقاومة المزعومة ضد ما يختلقونه من أوهام ليحاربونها، لكنهم في الحقيقة يحاربون الشعب الأعزل من جهة والمكبل بأباطيلهم وأضاليلهم خدمة لأسيادهم وأطناع النهب اللصوصي المافيوية لزعاماتهم فضلا عن تخريبهم البلاد وإذلالهم العباد

أضع تقرير الحرة بين ايديكم في استعراض لجانب مما أدليت به للحرة بالأمس

https://www.alhurra.com/iraq/2020/10/28/استعراض-لأجندة-خامنئي-الكعبي-زار-طهران-لـإيصال-رسائل-سياسية

 

**********************************************

اضغط على الصورة للانتقال إلى الموقع ومعالجاته

********************يمكنكم التسجيل للحصول على ما يُنشر أولا بأول***********************

تيسير عبدالجبار الآلوسي
https://www.facebook.com/alalousiarchive/

للوصول إلى كتابات تيسير الآلوسي في مواقع التواصل الاجتماعي
http://www.somerian-slates.com/2016/10/19/3752/

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *