الدكتور كاظم حبيب هل من دعم للجاليات العراقية في الخارج للانتفاضة؟

كتب الدكتور هابيل: كاظم حبيب مقالا مهماً في العلاقة بين أبناء المهجر والثورة الشعبية الجماهيرية في داخل الوطن بعنوان: هل من دعم للجاليات العراقية في الخارج للانتفاضة؟ نضع المقال بين أيدي قراء موقعنا للأهمية آملين مزيد التفاعل المباشر مع الرؤية وما تقترحه وتوصي به من مواقف وقرارات\ألواح سومرية معاصرة

متابعة قراءة الدكتور كاظم حبيب هل من دعم للجاليات العراقية في الخارج للانتفاضة؟

...

الدفاع عن الحريات مع إيمان راسخ باستقلالية لا تقبل مرجعية للثورة إلا مرجعية الشعب

تحية للمناضلات والمناضلين في ميادين الحرية.. وتوكيد على احترام الحريات والدفاع عنها مع إيمان راسخ باستقلالية لا تقبل مرجعية للثورة غير مرجعية الشعب، خطاب توكيدي بشأن احترام  حق الاعتقاد الديني المذهبي والتمسك بالمرجعية بإطارها الديني المذهبي بوقت يجري توكيد التمسك باستقلالية الحراك ومرجعيته الشعبية حصراً بقدر تعلق الأمر بالفعل الجمعي ومساره السياسي، اي رفض الخلط بين الخطابات بطريقة التداخلات الإتلافية

متابعة قراءة الدفاع عن الحريات مع إيمان راسخ باستقلالية لا تقبل مرجعية للثورة إلا مرجعية الشعب

...

تساؤلات جمهور الثورة الشعبية عن العلاقة بين التكتيكي والاستراتيجي ووسائل معالجتها

تساؤلات جمهور الثورة الشعبية وإجابات استراتيجية ثابتة مكينة والموضوع يكمن في استنكار التركيز على جريمة مقتدى وعصابته وإطلاق التصريحات بشأن زعماء حرب آخرين وكأن من يحكم على طرف يهمل الأطراف الأخرى المشاركة بالجريمة أو أن المرء منا يجب ألا يحكم على طرف بذريعة أن الحكم الدائم هو ضد وجود كلي لأطراف الجريمة ما يعني منع الناس من تشخيص المجرمين في كل جريمة بتلك الذريعة!؟ فهل حقا يصح هذا التفكير ونهجه؟؟؟

متابعة قراءة تساؤلات جمهور الثورة الشعبية عن العلاقة بين التكتيكي والاستراتيجي ووسائل معالجتها

...

وقفة تضامنية مع الشباب والضحايا العراقيين المنتفضين امام البرلمان الهولندي

وقفة تضامنية مع الشباب والضحايا العراقيين المنتفضين امام البرلمان الهولندي
Hofplaats Den Haagا
Hofplaats  Den Haag
دعوة عامة نتوجه بها إلى بنات وأبناء الجاليات العربية والشرق الأوسطية في هولندا نناشدكم المشاركة معنا تضامنا مع شعب يواصلون حملة دموية تصفوية بحقه

متابعة قراءة وقفة تضامنية مع الشباب والضحايا العراقيين المنتفضين امام البرلمان الهولندي

...

نعي وتعزية في رحيلك إبراهيم الخياط

غادرنا إلى الأبدية رئيس اتحاد الأدباء والكتّاب في العراق الأستاذ إبراهيم الخياط الشاعر والكاتب التنويري المعروف، إثر حادث تراجيدي خطفه باكرا من وسط زميلاته وزملائه في ظروف الصراع بعراق يكافح من أجل استعادة خيار التنوير والديموقراطية والانعتاق من قوى الظلام

متابعة قراءة نعي وتعزية في رحيلك إبراهيم الخياط

...

حوار غنائي بحنجرتين بهيتين ولحن راقٍ يتسامى بجماليات الإبداع عراقياً اصيلاً؟؟؟

في القريب ستوضع القراءة متكاملة برؤيته النقدية التفسيرية القارئة لجماليات الطرب الأصيل وحنجرة عراقية عربية فذة مع لحن من الطراز الأول بتكامل عناصره.. هذه ومضة من القراءة مع التسجيل الصوتي برفقة فيديو من صور فنانة الشعب السيدة شوقية العطار وفنان الشعب الدكتور حميد البصري

متابعة قراءة حوار غنائي بحنجرتين بهيتين ولحن راقٍ يتسامى بجماليات الإبداع عراقياً اصيلاً؟؟؟

...

نداء للمساهمة في كتابة فصول كتاب عن المبدع الراحل عادل كامل

نضع نداء للفعل الأكاديمي العلمي والإنساني بقصد إنجاز كتاب في أعمال المبدع العراقي الراحل عادل كامل وهو المتنوع المتعدد في اشتغالاته سواء منها الفنية التشكيلية أم النقدية والأدبية ومعروفة تجاريبه المهمة في غناها جماليا مضمونيا ودورها في التعبير عن التجربة الإنسانية وتنوير دروب البشرية باتجاه فلسفي عامر بالتنوير وبقيم أنسنة وجودنا .. عادل كامل لم يكن اسما عابرا مر بشكل خاطف بل أرى المنجز الثقافي باشتغالات مهمة كبيرة جمعت حولها كواكب أعلامنا بعلاقات إنسانية وإبداعية مهمة.. لمن صاغ بالأمس بعض الاشتغالات ولمن ينوي استكمال القراءة .. اليوم عائلته ممثلة بالسيد سيف عادل كامل تتجه لإصدار هذا الكتاب المشروع الذي حتما سيؤكد موقف الأصدقاء والزملاء ومنتجي الثقافة وأدوارهم في توثيق الحقيقة وعدم إضاعة المنجز بين كهوف الإهمال والسلبية.. ثقة وطيدة بقوى التنوير وما ستكتب في منجزه أو فيه لإصدار العمل بذكرى رحيله جسداً وتوكيد حضورنا معا خطى مسيرة عامرة بالوفاء

متابعة قراءة نداء للمساهمة في كتابة فصول كتاب عن المبدع الراحل عادل كامل

...

الثقافة وتنوير طريق التغيير في عراق اليوم

إرادة المجتمع تتعرض لهجمات تبتغي إضعافها وهزيمتها بعد إمراضها بمختلف أوبئةتعتمد منطق الخرافة والدجل والإفساد وللرد ومقاومة ذلك والانتصار للأنسنة لابد من ثقافة تنهض بتمكين الإرادة الشعبية من طاقة التعبير إيجاباً لا سلبا ولا استسلاماً

متابعة قراءة الثقافة وتنوير طريق التغيير في عراق اليوم

...

خطل شعار إصلاح وتغيير وتضليله المسار!

بمناسبة محاضرة حفلت بالتسويق لتحالف الاضداد والتبرير له وأغفلت أو تغافلت عن ضبابيةٍ وهزال فكريٍّ، أفرط في التسطيح، إلى حد بات محامي الدفاع عن قوى دينية!  وفرقٌ كبيرٌ بين رجل دين يمارس مهامه ويحيا مؤمنا بقوانين الدولة العلمانية محتكماً إليها مطبقا إياها بدقة لا إيهام ولا أضاليل فيها وبين (حركة دينية) تعلن ليل نهار أنها تسعى لنظام خلافة أو ولاية فقيه وتسوق لأي شكل من تلك الدعوة!!! هناك فرقٌ بيِّنٌ واضح أيها السادة؛ وإلا [إن لم تدركوا الفرق]، فعودوا لقراءة ابجدية التاريخ والفلسفة والفكر السياسي أو تنحوا ولا تكونوا شهود زور وطبالي سلاطين الفساد ومافياتها أو أبواق مزامير التدين السياسي او مسمى الإسلام السياسي بـ(كل) أجنحته.. كفى عبثاً. كفى لكل محمولات نظام 2003 الذي استعبد العراقيين وأذلهم وارتكب جرائم إبادة وجرائم ضد الإنسانية بحقهم ومازال يستنزف ما تبقى من ثروة مادية وبشرية ليهربَ؛ تاركا صحراء قفراء بلا  زرع ولا ضرع ولا أهل دار
هذي مفردة من حملات تنويريةتتطلع بعيون مفتوحة لعقول الناس وافئدتها وللمخلصين لقضايا التحرر وتلبية الحقوق

متابعة قراءة خطل شعار إصلاح وتغيير وتضليله المسار!

...

احترام الآخر أول طريق الأنسنة.. فلنفتح جسور التفاعل إيجاباً

يحصل أن تتشكل شلل ومجموعات صغيرة وأن يجري تكريس غيتوات انعزالية وأخرى عنصرية أو عدائية ويكون فيها من ينزلق لمبررات ما، إلى حيث التأليب وإثارة الشقاق وهذا في جميع المجتمعات الإنسانية الكبيرة والصغيرة، إنه عارض مرضي طارئ.. كما يحصل أن يدخل امرئ لمجموعة إنسانية أو أخرى في العالم الافتراضي ويخرج منها مثلما ينضمُّ لصفحة بمواقع التواصل الاجتماعي ويخرج منها بخلفية (اختلافه) مثلا فكريا أو سياسيا أو لأي سبب ويحصل أيضا كثير من احتمالات غير هذه، تقوم على تمكين القطيعة بدل تمكين جسور الصداقة…

فلماذا نقبل لأنفسنا، أن تسطو علينا فلسفة تتعارض وأنسنة وجودنا واستقراره وسلامته!؟ أكيد التمسك بجسور علاقات الود والإخاء والجيرة والصداقة  هي علاقات وجسور تؤنسن وجودنا وتمنحه إشراقات أبهى وما ينجح بهذا التوجه هو كيف نتجاوز ونصفح ونعذر ونغفر ونتسامح .. هذه رسالة قصيرة تبحث عن تعميد جسور الصداقة واحترام ثقافة التنوع وحقوق الآخر وتصفية الأجواء وإعادة تنقيتها باستمرار، مثلما تؤكد هذه الرسالة الموجزة على تعزيز مواقع التواصل بمزيد حيوية للتفاعلات وللاحتفاء بالآخر ومنح فرص الحوار والتمسك بصداقات التنوع بقصد الأنسنة .. فهلا تنبهنا؟؟؟ شكرا لكل تفاعل 

متابعة قراءة احترام الآخر أول طريق الأنسنة.. فلنفتح جسور التفاعل إيجاباً

...