نداء: لا للتقشف في ميزانية الثقافة والفنون والآداب

الثقافة ووعي الناس وهوية العقل الوطني، عقلا علميا ومنطقا حصيفا خبيرا عارفا؛ هي جزء رئيس من السلامة الوطنية ومن الأمن الوطني. فمن دون العقل الوطني العلمي ومن دون ثقافة معرفية متقدمة تبقى الأمور عرضة للاستغلال من قوى الهدم والظلام، قوى الجريمة واستغلال الناس وتضليلهم.

متابعة قراءة نداء: لا للتقشف في ميزانية الثقافة والفنون والآداب

...

النظام الاستبدادي للطاغية المهزوم والنظام الكليبتوقراطي الطائفي الـ..!؟

أكتب هذه المعالجة المختزلة السريعة بغاية الوصول إلى تشخيص للنظام الحالي في العراق وتوضيح الصورة بما يكفي للمواطن كي يتخلص من اسر الفكر الطائفي الذي استشرى وباءً خطيرا في البلاد. ولهل بعض أسباب دفعتني للكتابة هو معزوفات يطلقها بعض الساسة كون الوضع ديموقراطي والنهج ديموقراطي والحريات والحقوق مكفولة وكل ما في الأمر هناك عثرات ونواقص بداية طريق!!؟ وللرد ومحاولة الوصول للتشخيص الأدق ينبغي أن نبدأ بأسئلتنا التي ربما من جمعها وتبين إجابتها يمكن أن نصل للتشخيص السليم…

متابعة قراءة النظام الاستبدادي للطاغية المهزوم والنظام الكليبتوقراطي الطائفي الـ..!؟

...

العراق اليوم: ترتيب البلاد دولياً وحال العباد إنسانياً!؟

نتابع سنوياً عدداً من المعايير الدولية التي تقرأُ أوضاعَ بلدانِ العالم وظروف العيش فيها. فهناك مقياس لانتشار الإرهاب واستشرائه.. ومقياس للفساد واستفحاله.. ومقاييس أخرى متنوعة كثيرة تتضمن دراسة الأوضاع الصحية والتعليمية ومستويات الفقر والغنى والعدالة الاجتماعية وغيرها. وبجميع الأحوال فإنّ تلك المقاييس ومعاييرها، إنْ هي إلا محاولة لقراءة الواقع وتوفير فرص التنمية والتغيير لتحسين العيش والتقدم بأحوال الناس ومعالجة ما يؤذيها وإزالته.

متابعة قراءة العراق اليوم: ترتيب البلاد دولياً وحال العباد إنسانياً!؟

...

أرقام كارثية مخيفة تبتلع العراق وأهله: فهل من منقذ؟

كثيرة هي تلك الإحصاءات الدولية التي تحاول قراءة الوضع في بلادنا، وهي محاولة لسدّ الفشل الواضح في العملية الإحصائية على المستوى الوطني المحلي؛ و\أو على مستوى كشف الحقائق بالأرقام الأكثر دقة ووضوحاً. إنّ قضية الإحصاء العام وما اكتنفتها من مشكلات وعقبات تبقى قضية رئيسة لأي بلد يريد الانطلاق باستراتيجيات تنمية حقيقية جدية وفاعلة لتغيير الواقع ومعالجة مطالبه. واقتصادياً لا يمكن أن نضع حلولا أو معالجات من دون تلك الأرقام. ومن الطبيعي أن يلتهم التضبيب والتعتيم وانعدام وجود الإحصاءات كل محاولات الخروج من أية أزمة، وأن يدفع لمزيد من دعم حراك الفساد وآلياته والتحول لنظام تكامل منه أي ما يثسمى النظام الكليبتوقراطي!

متابعة قراءة أرقام كارثية مخيفة تبتلع العراق وأهله: فهل من منقذ؟

...

عراقياً، ماذا قالت مؤشرات الفساد لعام 2014!؟

إضاءة: مع أن المعركة الرئيسة عراقياً هي كنس الإرهابيين ومنعهم من التحول إلى غول دائم يهدد البلاد والبشرية جمعاء، إلا أنّ المعركة لا تخاض في ميادين قعقعة السلاح فقط. ولابد من التفكر والتدبر بميادين أخرى تنخر بوجودنا بخاصة ميداني الطائفية وصراعاتها والفساد وحربها الوبائية علينا. ومن أجل ذلك، فمن بين واجباتنا أن نتصدى لتلك المعارك بدقة وموضوعية وعمق وبما يكفي للسير قدما بمعاركنا بشكل يكفل انتصارنا الأكيد والجوهري الشامل وإلا فإننا كمّن يداول وجوده بين أيدي أعدائه ومستغليه؛ كل يأخذه لمدة وتستمر دوامة استعبادنا!! يجب أن نخوض المعركة مرة وإلى الأبد بشكل نحسم فيه ما جرى ويجري ونطهر الوطن ونحرر الناس من قيود المتاجرة بهم…

متابعة قراءة عراقياً، ماذا قالت مؤشرات الفساد لعام 2014!؟

...

نداء من أجل المشاركة بوقفة التضامن مع النازحات والنازحين ببغداد

الموعد ساحة التحرير ببغداد صباح السبت28 شباط

تمر الأيام وقد اكتظت المخيمات بمزيد من النازحات والنازحين حتى فاضت والتجأت آلاف مؤلفة منهم يلتحفون السماء ويفترشون الأرض بشوارع وميادين وساحات هي العراء بعينه!!!

متابعة قراءة نداء من أجل المشاركة بوقفة التضامن مع النازحات والنازحين ببغداد

...

بيان إدانة لجرائم الاعتداء على العراقيين وحقوقهم وحرياتهم والمطالبة بمعالجة أسبابها وعدم السماح بتكرارها

في إطار متابعات المرصد السومري لحقوق الإنسان للوضع العام في العراق، ولتفاصيل الجرائم والاعتداءات الوحشية الجارية فيه على العراقيين ومصالحهم وحقوقهم وحرياتهم، رصدنا تفاقما لتلك الاعتداءات الهمجية وتضخماً غير مبرر للجريمة سواء بعددها أم بطابعها ومستوى ما تتضمنه من وحشية وتعرض لأمن المواطن وتفاصيل عيشه يومه العادي.

متابعة قراءة بيان إدانة لجرائم الاعتداء على العراقيين وحقوقهم وحرياتهم والمطالبة بمعالجة أسبابها وعدم السماح بتكرارها

...

الأزمة الغذائية للنازحين تقرع ناقوس خطر انهيار شامل

 من بين أكثر من مليوني نازح في داخل البلاد، هناك ما يناهز مليون ونصف المليون يعتمدون مساعدات برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة بشكل فعلي مباشر. وهؤلاء من دون تلك المساعدات سيضطرون للتسول في الشوارع؛ حيث لا مصدر آخر حقيقيا أو فعليا لهم. ولطالما كرر ممثلو المنظمة الدولية التوكيد على حال تصاعد الطلب بمقابل ظروف شحّ في الأرصدة حدّ الإعلان عن احتمال التوقف عن تزويد هذه الملايين بما يعيل حوالي خمسين ألف عائلة تتضمن ربع مليون إنسان يتوزعون بين محافظات البصرة وذي قار والقادسية وميسان وواسط والمثنى والنجف وكربلاء وبابل. دع عنك ظروف خمسة أضعافهم ممن توجهوا إلى مناطق أخرى أبرزها كوردستان.

متابعة قراءة الأزمة الغذائية للنازحين تقرع ناقوس خطر انهيار شامل

...

بِئْسَ ما تَخطُّهُ أقلامٌ حبرُها دماءُ الفقراء

بِئْسَ ما تَخطُّهُ أقلامٌ حبرُها دماءُ الفقراء وبئس مَن يطبل لانتصار زعماء حروبٍ وقودُها أبناءُ خندقي الطائفية كليهما معاً

تدور صراعات اليوم على خلفية طائفية وجلّ التنظيمات الحزبية هي مجرد أغطية شفافة لتنظيمات مسلحة ليست أكثر من كونها عصابات مافيوية أو ميليشيات تعمل بمنطق الكراهية والتعصب وآليات الثأر والانتقام مبرِّرةً جرائمها بذاك الفكر الطائفي المريض المجتر من نفايات وبقايا كهوف الظلام لأزمنة القرون الخالية..

متابعة قراءة بِئْسَ ما تَخطُّهُ أقلامٌ حبرُها دماءُ الفقراء

...

أيُّ وجهٍ يُرَادُ لِبَغدادَ في عراقٍ جديدٍ؟

بغدادُ اليوم هي عاصمة العراق الفديرالي الجديد. وهي تعاني بكل الاتجاهات والمقاييس. فهي مبدئياً تعاني من خرابٍ ودمار لعقود من الإهمال ونتائج الحروب العبثية أسوة بزميلاتها من المحافظات. ولكنَّها تختص بكبير الخراب ومشاهده البشعة منذ تمّ هدم أسوارها التاريخية ومروراً بما تمّ هدمه من الأحياء والأبنية التراثية على عهد الطاغية لتتواصل جريمة محو معالمها التراثية ومنجزات أهلها وما خلّفوه من شواهد بنيوية مهمة وتغيير بناها المادية والروحية…

متابعة قراءة أيُّ وجهٍ يُرَادُ لِبَغدادَ في عراقٍ جديدٍ؟

...