سجينات لكنهنّ لسن أسيرات مقعدات بل يملكن طاقات الشموخ وقدرات التحدي للانعتاق

سجينات لكنهنّ لسن أسيرات مقعدات بل يملكن طاقات الشموخ وقدرات التحدي للانعتاق هذا الموضوع الذي يختفي خلف القمع السياسي من جهة ووراء القمع والحجب المجتمعي لمجتمع بفلسفته الذكورية الظلامية القائمة على تقديس الخرافة بذرائع وأشكال تضليل بلا منتهى لأباطيلها المصطنعة.. يعلو الصوت مجدداً لمراجعة الواقع الفعلي للسجون ولأوضاع السجينات وتحريرهن من الانتهاك والاغتصاب وأشكال العبودية التي وضعتهن هنا في السجن، لمجرد تهم كيدية ووشاية المخبر السري وأطماعه وتسويق نخاسة القرن الحادي والعشرين بلا موقف يرتقي لمستوى الجريمة من الأطراف المعنية وقد مر عليها عقدان من زمن سلطة كليبتوفاشية

متابعة قراءة سجينات لكنهنّ لسن أسيرات مقعدات بل يملكن طاقات الشموخ وقدرات التحدي للانعتاق

...

في اليوم العالمي للمرأة، نداء للتضامن مع المرأة العراقية

برهنت الأرقام والنسب التي رصدتها الحركة الدولية في قراءة الأوضاع الخطيرة ومنطقها القهري تجاه المرأة العراقية، أنها حلّت بالترتيب الـ(180) من بين ال(190) دولة التي تمَّ استطلاع أوضاع النسوة فيها.. إن تلك الوضعية المتدنية ستكون أسوأ وستتذيّل ظروف المرأة العراقية قائمة الدول بين أسوأ (أوضاع) المرأة عالمياً بخاصة عندما نتجاوز بعض الشؤون النظرية الإيجابية التي تُحسب لنضالات المرأة في مرحلة سابقة وليس للنظام الراهن وقواه الاستغلالية بخاصة الميليشيات والمافيات..

نحن بإطار الحركة الحقوقية العراقية نُطلق النداء من أجل أعمق تضامن مع النساء العراقيات لوقف الانتهاكات الأخطر عالمياً، تلك التي تضعهن بمنطقة العبودية في أسوأ سلوك سيء الصيت مما يجابهنه، في طعن وجودهنّ إلإنساني وتحويله لأدنى المراتب!! فلنؤكد معاً وسوياً مواقفنا السامية ضد هذا الانحطاط من فورنا وإلا فإن الصمت سيكون فعليا بمخرجاته/ مشاركة بالجريمة. نثق بمواقف الجميع وتسجيلها هنا

متابعة قراءة في اليوم العالمي للمرأة، نداء للتضامن مع المرأة العراقية

...

المرصد السومري لحقوق الإنسان يدين استمرار الاشتباك مع المتظاهرين واستخدام العنف المفرط والرصاص الحي

في ضوء استشهاد عدد من أهلنا في الناصرية وفي ضوء القمع الدموي الوحشي في محافظات العراق ومنها الديوانية وواسط وبابل ومحافظات أخرى وفي ضوء استمرار الجريمة وسطوة الميليشيات وتوجيهها الأوضاع بالبلطجة واستنزاف قوى الشعب ومحاولة تصفية ناشطاته وناشطيه  اصدر المرصد السومري لحقوق الإنسان هذا البيان متضمنا نداء للتضامن الفوري العاجل وتنبيها للجهات الأممية المعنية كي تتخذ القرار بما يلبي واجباتها على وفق اللوائح والقوانين الحقوقية

متابعة قراءة المرصد السومري لحقوق الإنسان يدين استمرار الاشتباك مع المتظاهرين واستخدام العنف المفرط والرصاص الحي

...

نؤكد إدانتنا جرائم قمع التظاهر ومحاولة التصفية الدموية للمتظاهرين

بيان للمرصد السومري لحقوق الإنسان يدين نهج العبث والقمع الفاشيين الموجه لطعن الحراك السلمي وتخريب أية محالة تنتصر للثورة، ثورة أكتوبر … البيان يتناول جانب من تلك الألاعيب ويقدم نداء لتحويل التضامن من مناشدة سلبية تخدم مساعي النظام وقواه الكربتوفشية إلى ما هو حتمي في التحول النوعي نحو التفاوض مع قيادة ونية ديموقراطية موحدة تصد دجل الادعاءات بالقدسية الدينية الكاذبة المضللة  والمشروعية القانونية .. إليكم البيان

متابعة قراءة نؤكد إدانتنا جرائم قمع التظاهر ومحاولة التصفية الدموية للمتظاهرين

...

مائة عام على تأسيس الجيش العراقي!؟

إن الحديث عن بناء الجيش العراقي الجديد، لا يكتمل من دون فضح جريمة اُرتُكِبت بحق وجوده بنيويا عندما تمّ حله سنة 2003 ثم تشكيله بطريقة منتهكة تخريبية بزرع عناصر الدمج الجاهلة بمستويات قيادية! وبتفكيكه بإدماج القوى الميليشياوية التابعة لقيادة ومنهج غير وطني أو بالدقة بتبعية تلك القوى لأجندات إيرانية معادية للشعب العراقي ولدولته الحرة المستقلة. والحديث عن الجيش العراقي الجديد يتطلب تأكيد تشكيله بعقيدة عسكرية وطنية إنسانية الأداء تدافع عن السلام بحفظ السيادتين الداخلية والخارجية بخلافه لا وجود لجيش وطني عراقي ولا وجود للسيادة والبلاد والعباد بوضع مهدد بالاضمحلال والإلغاء كليا

متابعة قراءة مائة عام على تأسيس الجيش العراقي!؟

...

إدانة قرار لحماس يمس وحدة الشعب الفلسطيني وتطلعات دولة ديموقراطية

إن إدانة قرار حماس الذي يصادر حقوق الفلسطيني في الاحتفال بالكرسماس لا يقف عند تلك الحركة الظلامية بل يتسع لكل أداء حركة الإسلام السياسي وجهودها التي تنتهك حقوق الشعوب ووحدتها وحرياتها في أداء الشعائر والطقوس بخاصة منها تلك التي تمثل حرية المعتقد لدى أبناء شعوب المنطقة بحظر للتمييز والانتهاك والعدوانية الأمر الذي تواصل بإصرار تلك الحركات الظلامية اتركابه بحق شعوب المنطقة ومن ذلك حقها في دولة علمانية ديموقراطية لا تتدخل في غيمانها وحرية اعتقادها بكل اتجاهاته.. إليكم بيان المرصد السومري لحقوق الإنسان وهيأة الدفاع عن أتباع الديانات تجاه القرار

متابعة قراءة إدانة قرار لحماس يمس وحدة الشعب الفلسطيني وتطلعات دولة ديموقراطية

...

إدانة جريمة محاولة اغتيال الناشطة السلمية المسعفة ريم علي

دان المرصد السومري لحقوق الإنسان تكرر حلقات الاختطاف ومحاولات الاغتيال وجرائم التصفية الدموية وفظاعات الميليشيات من دون توقف.. وقد سجّل رئيس المرصد موقف المرصد تجاه تراخي الموقف الحكومي وتعامله مع الميليشيات التي لم تتردد للحظة في الإسفار عن ارتكابها تلك الجرائم وفي ابتزاز المجتمع بإطلاق قوائم تهديد بالتصفية بلا خشية أو استحياء من تلك الجريمة المنكرة.. هنا بيان آخر بشأن جريمة محاولة الاغتيال مع استمرار الإخفاء القسري للعشرات مطالبين بموقف رسمي حكومي وأممي تجاه المجريات الكارثية

متابعة قراءة إدانة جريمة محاولة اغتيال الناشطة السلمية المسعفة ريم علي

...

ظروف إشكالية معقدة تجابه التعليم والتلامذة خارج أسوار المدارس!

البنية التحتية للتعليم خراب في خراب وبتعمّد وسبق إصرار من جهلة يسطون على البلاد برمتها وعلى يرامج مسيرة حياة موبوءة.. لكن أن يركز كل متحصص في محور اشتغاله ويدافع عن المسار الأنقى بعيداً عما تطاله يد التخريب تبقى مهمة رئيسة للتنويري من دون أن يكون بين مفرداته ولوج صراعات عنفية مرضية .. المهام التي تبني وتتقدم وتنير تحتاج لمزيد تمسك بالسلام ونداءات ستسمع حتما بيوم قريب في تجنب العنف وفي الخلاص من دواماته فلنكن حاضرين حيث تتطلب واجبات التصدي وبوسائل سلمية مكينة لإعادة بناء المدرسة والمعلم ومن ثمّ ملايين الأبرياء ممن قذهم العنف إلى أرصفة البؤس والتخلف وأمية تحرث في أرض الظلام لنتج قنابل الغد نريد أزاهير وبساتين منها بدل كل هذا المشهد فمحبة لكل من يدلي بكلمة في برامج الحياة

متابعة قراءة ظروف إشكالية معقدة تجابه التعليم والتلامذة خارج أسوار المدارس!

...

الاعتداء على التدريسيين ظاهرة مرضية تتطلب الانتباه والمعالجة العاجلة

الاعتداء على التدريسيين!؟
إنني في هذه القراءة وما تناولته بالاقتراح والمعالجة إنما أتطلع لأنجع أسس الاتفاق بيننا وتجنب تبرير أي ممارسة عنفية وأي اعتداء بخاصة ما يطال التدريسيين؛ لأن التبرير هو فعل تأويلي يتستر خلف تلاعبات، قد تسمح باستمرار العنف… وأي منطقة للاختلاف هنا مع هذه المعالجة يجب النظر إليها انطلاقا من قصدية واحدة، هي القصدية التي تقف على أعتاب احترام المعلم وفرض عملية تعليمية سليمة لا تقبل انتهاكا أو اعتداء من أي شكل ومصدر حيث نلتقي بمنطق اتفاق وتفاعل إيجابي بمنطقة تحرير العلم والمعلم من خطاب العنف وعدوانيته وهو ما لا يمكن قبول الاختلاف عليه وفيه… شكرا للقراءة والتفاعل

متابعة قراءة الاعتداء على التدريسيين ظاهرة مرضية تتطلب الانتباه والمعالجة العاجلة

...

أين حرية التعبير والتظاهر!!؟

في باب خبر وتعليق أشير إلى أن الحكومة بدت منشغلة بحملات قمعية متصلة مستمرة لكل حراك يدافع عن حقوق المواطنة والمواطن فيما تحسب ألف حساب قبل أن تطلق حتى مجرد تصريح ضد ظواهر التقتيل والاختطاف والاغتيال  وهي تدرك أن مهمتها لا مجاملة الميليشيات وما يمرر بعباءتها من إرهاب ولصوصية مافيوية بمستوى أغرق البلاد والعباد

متابعة قراءة أين حرية التعبير والتظاهر!!؟

...