نوافذ وإطلالات تنويرية   \\ نافذة  (03): التعليم وآفاق متغيراته  \\ إطلالة(09): العلوم الإنسانية بين خرفنتها وعلمنتها وقيم التنوير

نوافذ وإطلالات تنويرية\\نافذة (03): التعليم وآفاق متغيراته  \\ إطلالة(09): العلوم الإنسانية بين خرفنتها وعلمنتها وقيم التنوير

مقتبس من المعالجة:”إنَّ أوهام ضرب الروح العلمي للفكر والفلسفة وإبعاد المعارف الاجتماعية عن أية ملامح معرفية موضوعية، مع خلق الروح اللاهوتي اللاعلمي هو تشويه للمناهج وتضليلية تطلق يد الظلامية في مصادرة العقل وقمع جهود التنوير“.

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية   \\ نافذة  (03): التعليم وآفاق متغيراته  \\ إطلالة(09): العلوم الإنسانية بين خرفنتها وعلمنتها وقيم التنوير

...

نوافذ وإطلالات تنويرية  \\ نافذة   (03): التعليم وآفاق متغيراته \\ إطلالة(08): تنويرية التعليم بين سلامة التخصص والعمق الموسوعي

مقتبس من المعالجة:”إنَّ مقدارَ مساهمةِ التعليم في التنويرِ تكمنُ في درجة سلامة مناهجه التخصصية وعمق أرضيته وغناها الموسوعي. فإذا ظهر أيّ اختلال منهجي و\أو خلل باتساقِهِ وحاجات السوق، دفع ذلك إلى اضطراب قيم التفكير الأمر الذي يتسبب في تراجع القيم العامة وتخلفها.“.

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية  \\ نافذة   (03): التعليم وآفاق متغيراته \\ إطلالة(08): تنويرية التعليم بين سلامة التخصص والعمق الموسوعي

...

نوافذ وإطلالات تنويرية \\ نافذة   (03): التعليم وآفاق متغيراته \\ إطلالة (07): التنوير وأدوار الطلبة بين التعليمي والوطني

مقتبس من المعالجة: ” لطالما اشتغلت النُظُم الاستغلالية على حصر تركيز الطلبة على مهامهم بإطار العملية التعليمية؛ لكنّهم رفضوا بوعي إلا أن ينهضوا بالدور الأوسع لهم في المستويين الوطني الاجتماعي تمرينا لمهمة البناء المناطة بهم في الغد الآتي لوجودهم بنيوياً بمجتمعهم.

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية \\ نافذة   (03): التعليم وآفاق متغيراته \\ إطلالة (07): التنوير وأدوار الطلبة بين التعليمي والوطني

...

نوافذ وإطلالات تنويرية \\ نافذة   (03): التعليم وآفاق متغيراته \\ إطلالة (06): محددات مباني الكليات والمعاهد العليا وحكم الحرم الجامعي فيها؟

مقتبس من المعالجة: “ما الفلسفة أو الثقافة التي تتحكم بإنشاء مبنى الجامعة؟ ومن يتحكم بالإشكالية فعلياً عملياً؟ هل يمكن لنظام التخلف أن يُعنى بتلك الأبنية ويحمي أو يحترم الحرم الجامعي حقاً؟ وكيف تكون الشواخص المعمارية متابدلة الأثر مع بيئتها لتجسيد الهوية الإنسانية لا في وظائفية المباني وفضاءاتها بل في العلاقة الحسية والعقلية بينها وبين من تحتضنهم ويحيون ويتقدم مراحل نموهم وتكوينهم فيها؟“.

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية \\ نافذة   (03): التعليم وآفاق متغيراته \\ إطلالة (06): محددات مباني الكليات والمعاهد العليا وحكم الحرم الجامعي فيها؟

...

نوافذ وإطلالات تنويرية \\ نافذة   (03): التعليم وآفاق متغيراته \\ إطلالة (05): التنوير وبيوت العلم من المدرسة حتى الجامعة

مقتبس من المعالجة: ” إنَّ ثلاثي (الرحم، البيت، المدرسة) إنما هي مواضع التكوين التأسيسية للإنسان. من دون سلامتها جميعاً سيكون التشوّه والنقص والانحراف عن تكوين الإنسان السليم وهنا بيت قصيد هذي المعالجة حيث المدرسة رحم بناء عقل الإنسان وأدوات اشتغاله وهويته.

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية \\ نافذة   (03): التعليم وآفاق متغيراته \\ إطلالة (05): التنوير وبيوت العلم من المدرسة حتى الجامعة

...

نوافذ وإطلالات تنويرية   \\ نافذة  (03):  التعليم وآفاق متغيراته  \\ إطلالة(04):  التنوير ومناهج التعليم وتأثيرات الظلامي النقيضة

كيف يمكن للتنويري المحاصر المقموع أن ينتصر في معركة الانعتاق والتحرر لبناء منظومته تحديدا عبر العملية التعليمية بوصفها منطقة استنزراع واستنبات النموذج الذي يبني ويؤسس للتقدم والتنمية؟ وما هي ألاعيب الظلامي لتخريب العملية التعليمية وتحويلها لمنصة أخرى من منصاته لتشكيل العقل السلبي الخانع لمنظومة قيمه الهدمية التخريبية؟ ما الفيصل باتجاه عالم تنويري في ظل هيمنة مطلقة لمنطق الخرافة والتخلف وبلطجة فظاعات عنفه التصفوي؟؟ تلكم محاولة باتجاه الإجابة بإطار متخصص بالجهد التعليمي في ضوء قيم التنوير وتطلعاتها، الأمر الذي يتطلع للتفاعلات البهية

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية   \\ نافذة  (03):  التعليم وآفاق متغيراته  \\ إطلالة(04):  التنوير ومناهج التعليم وتأثيرات الظلامي النقيضة

...

نوافذ وإطلالات تنويرية  \ نافذة  (03):  التعليم وآفاق متغيراته  \  إطلالة(03):  التنوير يقتضي اهتماماً بالمعلم وإعداده وحمايته

في هذه المعالجة المفتتح لموضوعة المعلم ودوره واشتغالاته وظروفها من الإعداد إلى التوظيف نضع ملامح محاور المعالجة الأشمل التالية التي نعد أنها ستندرج في سياق كتيب عن التعليم بمفاصله المتنوعة.. لكن مكان المعلم ومكانته إشكالية مستحقة ووضعناها بهذا التسلسل استثمارا لليوم العالمي للتدريسي وكشفا لبعض ما يطوف حول المعلم نفسه من تفاصيل قضايا  لا نستثني منها الخلل أو المرض الذي قد يتسلل وسط نظام كليبتوقراطي فيطيح ببعض المحسوبين على التعليم وقدسيته الحقيقية لا المزيفة فنجد بعضهم يصير بسوق البورصة وآخر تطيح به أوهام الخرافة ودجلها وهم نفر قليل معالجتنا تريد أن تبحث في مجابهة المرض كي لا يصير وباءً… أتطلع لتفاعلاتكنّ وتفاعلاتكم
متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية  \ نافذة  (03):  التعليم وآفاق متغيراته  \  إطلالة(03):  التنوير يقتضي اهتماماً بالمعلم وإعداده وحمايته

...

صدور العدد (28) من مجلة (ابن رشد) العلمية المحكَّمة

صدور العدد 28 من مجلة ابن رشد العلمية

بين أياديكم العدد (28) من الدورية العلمية المحكمة الصادرة عن جامعة ابن رشد وهي تجمع بين دفتيها بحوثاً لزميلات وزملاء من مختلف الجامعات ومراكز البحث ببلدان عديدة.. 
مرحباً بكنّ، مرحباً بكم في رحاب البحث العلمي واشتغالات العقل وخطاب التنوير

 

متابعة قراءة صدور العدد (28) من مجلة (ابن رشد) العلمية المحكَّمة

...

نوافذ وإطلالات تنويرية \ نافذة  (03):  التعليم وآفاق متغيراته  \  إطلالة(02): مكانة التعليم بين الاهتمام والتهميش ونتائجهما

مقتبس من المعالجة: “لا مستقبل لأمةٍ يسودُ فيها الجهل وتتحكم الأميةُ بمصائر ملايينها، بعقول محشوة بالخرافة.. بينما أول طريق النجاة والحياة أن تهدموا صنمية مرجعية الزيف والتضليل وأن تشرعوا بإعمار الأنفس والعقول بخطى التنمية البشرية الواجبة الملزمة“.

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية \ نافذة  (03):  التعليم وآفاق متغيراته  \  إطلالة(02): مكانة التعليم بين الاهتمام والتهميش ونتائجهما

...

تضامن حقوقي مع أكاديميي اليمن

كل التضامن مع أكاديميي اليمن في صنعاء ضد ما طاولهم ويهددهم من جرائم الميليشيا

في أخبار حزينة هي الأحدث مما يغطي مجريات الجرائم المرتكبة في ظل الانقلاب والمتحكمين بالسلطة في صنعاء من ظلاميي العصر وبعد نكبات ومآسٍ لا حصر لها نجد أنفسنا بمجابهة خطيرة مع جرائم هي ضمنا جرائم اغتيال متعمد للعلماء والأساتذة والمتخصصين هناك..وهذا تصريح لرئيس المرصد السومري لحقوق الإنسان تجاه فاجعة فقدان أكاديمي ثالث في أقل من شهر واحد…

 

متابعة قراءة تضامن حقوقي مع أكاديميي اليمن

...