نوافذ وإطلالات تنويرية   \\ نافذة  (03): التعليم وآفاق متغيراته   \\ إطلالة(12): منطق التنوير في التعليم بين الانضباط القيمي الذاتي والإكراه فيه

مقتبس من المعالجة: “إنّ وعي المنظومة القيمية بصورة سليمة بوجهيها النظري والأدائي العملي، يظل أسّ تكوين الشخصية الحرة المسؤولة لا السلبية الخانعة؛ بخلفية تعوّدها الإكراه والمصادرة مثلاً، وهنا يكمن التنوير ومهامه البنيوية للطلبة وبيئتهم التعليمية السوية“.

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية   \\ نافذة  (03): التعليم وآفاق متغيراته   \\ إطلالة(12): منطق التنوير في التعليم بين الانضباط القيمي الذاتي والإكراه فيه

...

نوافذ وإطلالات تنويرية   \\  نافذة  (03): التعليم وآفاق متغيراته  \\ إطلالة(11): مشتركات جودة التعليم ومقاصد التنوير  

مقتبس من المعالجة: “إنَّ جودة التعليم ومنظومته تمتلك أعمق أسس الاشتراك مع مقاصد التنوير وتلبيتها، ولكن ذلك يحدث فقط عندما تتحقق تلك الجودة فيما تتعارض ومنطق التنوير عند تراجعها سواء بقصد و\أو من دونه”.

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية   \\  نافذة  (03): التعليم وآفاق متغيراته  \\ إطلالة(11): مشتركات جودة التعليم ومقاصد التنوير  

...

نوافذ وإطلالات تنويرية   \\ نافذة  (03): التعليم وآفاق متغيراته   \\  إطلالة(10): الدور المؤمل لتحديث تشريعات التعليم وأنظمته، تفعيلاً لمهامه التنويرية

مقتبس من المعالجة: “إن تحديث نظم التعليم وشرعنتها يزيح من جهة فرص الثغرات الأخطر لما يأتي به الإفساد والتخريب ومن جهة أخرى ينقل التعليم من حرفية اجترار كتاتيبي إلى قدرات بناء وتنوير نوعية للإنسان والارتقاء به”.

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية   \\ نافذة  (03): التعليم وآفاق متغيراته   \\  إطلالة(10): الدور المؤمل لتحديث تشريعات التعليم وأنظمته، تفعيلاً لمهامه التنويرية

...

نوافذ وإطلالات تنويرية   \\ نافذة  (03): التعليم وآفاق متغيراته  \\ إطلالة(09): العلوم الإنسانية بين خرفنتها وعلمنتها وقيم التنوير

نوافذ وإطلالات تنويرية\\نافذة (03): التعليم وآفاق متغيراته  \\ إطلالة(09): العلوم الإنسانية بين خرفنتها وعلمنتها وقيم التنوير

مقتبس من المعالجة:”إنَّ أوهام ضرب الروح العلمي للفكر والفلسفة وإبعاد المعارف الاجتماعية عن أية ملامح معرفية موضوعية، مع خلق الروح اللاهوتي اللاعلمي هو تشويه للمناهج وتضليلية تطلق يد الظلامية في مصادرة العقل وقمع جهود التنوير“.

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية   \\ نافذة  (03): التعليم وآفاق متغيراته  \\ إطلالة(09): العلوم الإنسانية بين خرفنتها وعلمنتها وقيم التنوير

...

نوافذ وإطلالات تنويرية  \\ نافذة   (03): التعليم وآفاق متغيراته \\ إطلالة(08): تنويرية التعليم بين سلامة التخصص والعمق الموسوعي

مقتبس من المعالجة:”إنَّ مقدارَ مساهمةِ التعليم في التنويرِ تكمنُ في درجة سلامة مناهجه التخصصية وعمق أرضيته وغناها الموسوعي. فإذا ظهر أيّ اختلال منهجي و\أو خلل باتساقِهِ وحاجات السوق، دفع ذلك إلى اضطراب قيم التفكير الأمر الذي يتسبب في تراجع القيم العامة وتخلفها.“.

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية  \\ نافذة   (03): التعليم وآفاق متغيراته \\ إطلالة(08): تنويرية التعليم بين سلامة التخصص والعمق الموسوعي

...

نوافذ وإطلالات تنويرية \\ نافذة   (03): التعليم وآفاق متغيراته \\ إطلالة (07): التنوير وأدوار الطلبة بين التعليمي والوطني

مقتبس من المعالجة: ” لطالما اشتغلت النُظُم الاستغلالية على حصر تركيز الطلبة على مهامهم بإطار العملية التعليمية؛ لكنّهم رفضوا بوعي إلا أن ينهضوا بالدور الأوسع لهم في المستويين الوطني الاجتماعي تمرينا لمهمة البناء المناطة بهم في الغد الآتي لوجودهم بنيوياً بمجتمعهم.

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية \\ نافذة   (03): التعليم وآفاق متغيراته \\ إطلالة (07): التنوير وأدوار الطلبة بين التعليمي والوطني

...

إدانة قرار قطع رواتب معلمين من الأنبار وعبثية الإجراءات

في ضوء ما أوردته الأنباء من أربيل عاصمة إقليم كوردستان من تظاهرات عشرات المعلمين والتدريسيي بشأن رواتبهم المحجوبة أصدر المرصد السومري موقفا ندرجه في أدناه. وهو موقف لا يخص حصراً معلمي كوردستان ولكنه يتحدث عن عبثية تعامل عدد من المؤسسات بهذا الشان من دون توفير أسس ما تطالب به موظفيها.. وهذا يُلزم الحكومة باتخاذ موقف استراتيجي شامل يعالج قضية صرف الأجور والمرتبات كافة من دون تأخير لما لها من عوارض سلبية تُفاقِم ما فيه المواطن من أزمات وضغوط ومعضلات..

متابعة قراءة إدانة قرار قطع رواتب معلمين من الأنبار وعبثية الإجراءات

...

نوافذ وإطلالات تنويرية \\ نافذة   (03): التعليم وآفاق متغيراته \\ إطلالة (06): محددات مباني الكليات والمعاهد العليا وحكم الحرم الجامعي فيها؟

مقتبس من المعالجة: “ما الفلسفة أو الثقافة التي تتحكم بإنشاء مبنى الجامعة؟ ومن يتحكم بالإشكالية فعلياً عملياً؟ هل يمكن لنظام التخلف أن يُعنى بتلك الأبنية ويحمي أو يحترم الحرم الجامعي حقاً؟ وكيف تكون الشواخص المعمارية متابدلة الأثر مع بيئتها لتجسيد الهوية الإنسانية لا في وظائفية المباني وفضاءاتها بل في العلاقة الحسية والعقلية بينها وبين من تحتضنهم ويحيون ويتقدم مراحل نموهم وتكوينهم فيها؟“.

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية \\ نافذة   (03): التعليم وآفاق متغيراته \\ إطلالة (06): محددات مباني الكليات والمعاهد العليا وحكم الحرم الجامعي فيها؟

...

نوافذ وإطلالات تنويرية \\ نافذة   (03): التعليم وآفاق متغيراته \\ إطلالة (05): التنوير وبيوت العلم من المدرسة حتى الجامعة

مقتبس من المعالجة: ” إنَّ ثلاثي (الرحم، البيت، المدرسة) إنما هي مواضع التكوين التأسيسية للإنسان. من دون سلامتها جميعاً سيكون التشوّه والنقص والانحراف عن تكوين الإنسان السليم وهنا بيت قصيد هذي المعالجة حيث المدرسة رحم بناء عقل الإنسان وأدوات اشتغاله وهويته.

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية \\ نافذة   (03): التعليم وآفاق متغيراته \\ إطلالة (05): التنوير وبيوت العلم من المدرسة حتى الجامعة

...

نوافذ وإطلالات تنويرية   \\ نافذة  (03):  التعليم وآفاق متغيراته  \\ إطلالة(04):  التنوير ومناهج التعليم وتأثيرات الظلامي النقيضة

كيف يمكن للتنويري المحاصر المقموع أن ينتصر في معركة الانعتاق والتحرر لبناء منظومته تحديدا عبر العملية التعليمية بوصفها منطقة استنزراع واستنبات النموذج الذي يبني ويؤسس للتقدم والتنمية؟ وما هي ألاعيب الظلامي لتخريب العملية التعليمية وتحويلها لمنصة أخرى من منصاته لتشكيل العقل السلبي الخانع لمنظومة قيمه الهدمية التخريبية؟ ما الفيصل باتجاه عالم تنويري في ظل هيمنة مطلقة لمنطق الخرافة والتخلف وبلطجة فظاعات عنفه التصفوي؟؟ تلكم محاولة باتجاه الإجابة بإطار متخصص بالجهد التعليمي في ضوء قيم التنوير وتطلعاتها، الأمر الذي يتطلع للتفاعلات البهية

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية   \\ نافذة  (03):  التعليم وآفاق متغيراته  \\ إطلالة(04):  التنوير ومناهج التعليم وتأثيرات الظلامي النقيضة

...