التعليم طريقنا نحو التنمية والتقدم الاجتماعي

في كل المجتمعات المعاصرة، لم يعد ممكناً إغفال الدور الرئيس لإعداد الطاقات البشرية للعمل قبيل أية خطة بنيوية جدية يراد منها البناء والإعمار، البناء بشقيه المادي والروحي. إذ أنّ أسس العمل تغيرت مع تغير عاصف بمفردات البناء. فمن دون طاقات بشرية متمكنة متخصصة لا يمكن تلبية أسس الحراك الاقتصادي الناجع. الذي سيكون بدوره أي الاقتصاد، أن مساهماً في إعداد مستلزمات التعليم، ومن ثمّ في تعزيز الوجود المجتمعي برمته..

متابعة قراءة التعليم طريقنا نحو التنمية والتقدم الاجتماعي

...

تأثير شروط صندوق النقد الدولي على السياسة الاقتصادية العراقية وعلى المواطن

 [قراءة تنتظر مراجعة المتخصصين ومعالجاتهم]

ألواح سومرية معاصرة تعيد نشر المادة للأهمية وقد كانت الدراسة نُشِرت بتاريخ 27\08\2007 استجابة لتساؤلات مشروعة من عدد من المتابعين.. وفي ضوء بعض الوقائع الجديدة من قبيل البحث في الاقتراض  بشروط قاسية معروفة.. نعيد النشر مع أمل وطيد في مساهمات جدية حديثة تتناول الموضوع من المتخصصين.. كما نشكر مجدداً كل التفاعلات والتداخلات

متابعة قراءة تأثير شروط صندوق النقد الدولي على السياسة الاقتصادية العراقية وعلى المواطن

...

البطالة في العراق بين واقعها وآثارها والحلول المؤملة

هذه معالجة موجزة في أزمة من الأزمات الطاحنة التي يعيشها العراق اليوم. ولكن النظر إليها يعاني من أسس قراءتها ومن يقرأها وما التعريف الذي تتحدد به، ومن ثمّ يعاني من انعكاس ذلك في تسجيل حجمها الحقيقي والبناء عليه في رصد آثارها السلبية وأسس معالجتها.

متابعة قراءة البطالة في العراق بين واقعها وآثارها والحلول المؤملة

...

كرنفال النخلة العراقية: حملة لترسيخ الاهتمام بالنخلة العراقية ويومها الوطني وأسئلة تنتظر تفاعلاتكم لتنضيج الخطى والإجراءات

نص النداء التأسيسي الأول: نداء من أجل كرنفال النخلة العراقية

قبل سنوات كان جهدنا المتواضع قد أطلق مقترحا بشأن استحداث يوم للنخلة في بلادنا.. وكانت الفكرة مرتبطة بفضاء يحاول استعادة ما للنخلة من دور ومكان ومكانة في الزراعة العراقية وفي البيئة العراقية؛ بخاصة في ظروف تراجع بيئي وتدهور في الحجم الفعلي المنتج للنخلة العراقية. إذ كان العراق يسمى بلد النخيل الأول، وكان يمتلك فعليا أكبر حجم عددي من النخيل ومن أنواعه التي فاقت الـ425 نوعا. لكننا بسبب الحروب العبثية الكارثية وبسبب انهيار السياسة الزراعية والافتقاد لاستراتيجيات وخطط فاعلة، تراجع العراق من أكثر من 30 مليون نخلة إلى حوالي الـ6 مليون نخلة ونسبة من هذا المتبقي يعاني من المرض!!

متابعة قراءة كرنفال النخلة العراقية: حملة لترسيخ الاهتمام بالنخلة العراقية ويومها الوطني وأسئلة تنتظر تفاعلاتكم لتنضيج الخطى والإجراءات

...

  النفط والحكومة الفديرالية وبعض آثار سياساتها

يشكل النفط العصب الرئيس لتغطية النفقات العراقية برمتها. وفي ظل استمرار النهج الحكومي واستراتيجيته منذ 2003 حتى اليوم صار النفط المورد الوحيد وصار الاقتصاد العراقي ريعياً (سلبياً) بمعالمه الجوهرية وبامتياز! وقد دفع هذا في ظل ظروف الشروخ البنيوية بكل الميادين والمجالات التي تجابهها الدولة العراقية بخاصة منها ظاهرتي الفساد البنيوي ونزيف الحرب على الإرهاب، صار الاتجاه إلى انحدار شديد لم تنفع معه كل البرامج الترقيعية الجارية… ومن أجل قراءة زاوية من زوايا ما يجري ونتائجها وآثارها على مجمل أوضاع العراق الفديرالي وضمناً ضغوطه المركبة على على المواطن العراقي وعلى محاولات كوردستان للخروج من آثاره السلبية، سنقرأ بعضاً من محاور الفعاليات في اقتصاد النفط.

متابعة قراءة   النفط والحكومة الفديرالية وبعض آثار سياساتها

...

المساعدات الخارجية بين سيادة الدولة ومصالح مكونات الشعب

انتهت بمرحلة ولادة الدولة القومية الحديثة السلطات العابرة لتولد مصطلحات محدِّدة جديدة ممثلة بمفهوم السيادة. وبهذا طويت مرحلة السلطة الكونية الشاملة كما بسلطة امبراطورية أو سلطة دينية مثلما الكنيسة الكاثوليكية. وهكذا أعلنت دول كفرنسا وأسبانيا سلطتها المطلقة المحمية بـ(السيادة) على وفق ما ورد في كتابات جان بودان الذي وضع السلطة المطلقة بيد الملكية وإن حدَّدها لاحقا بقوانين. أما توماس هوبز فعرّف السيادة بكونها احتكار قوة الإرغام ووضعها بيد حاكم لا ينازعه في سلطته أحد. وبهذا يكون كل منهما قد برَّر تفسيره بحماية الاستقرار وتجنب الفوضى بالبديل المطلق للسلطة المركزية.. حتى جاء روسو ليتحدث عن الإرادة العامة والسيادة الشعبية.

متابعة قراءة المساعدات الخارجية بين سيادة الدولة ومصالح مكونات الشعب

...

السيادة وقرارات المساعدة من دول أجنبية

السيادة الوطنية تتضمن حماية تامة لاستقلال البلد ولتلبية حقوق الشعب واحترام إرادته وصوته؛ وهذا لا يتوافر من دون حال من التكامل بين السيادة الداخلية والسيادة الخارجية ومن دون استكمال السيادة باشكالها القانونية والسياسية والشعبية والفعلية وهي تمظهرات من الضرورة بمكان احترامها كي يمكننا القول إن السيادة الداخلية مكتملة وإن السيادة الخارجية موجودة ومن ثم فالسيادة الوطنية على أتم صورها.

متابعة قراءة السيادة وقرارات المساعدة من دول أجنبية

...

الأزمة الغذائية للنازحين تقرع ناقوس خطر انهيار شامل

 من بين أكثر من مليوني نازح في داخل البلاد، هناك ما يناهز مليون ونصف المليون يعتمدون مساعدات برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة بشكل فعلي مباشر. وهؤلاء من دون تلك المساعدات سيضطرون للتسول في الشوارع؛ حيث لا مصدر آخر حقيقيا أو فعليا لهم. ولطالما كرر ممثلو المنظمة الدولية التوكيد على حال تصاعد الطلب بمقابل ظروف شحّ في الأرصدة حدّ الإعلان عن احتمال التوقف عن تزويد هذه الملايين بما يعيل حوالي خمسين ألف عائلة تتضمن ربع مليون إنسان يتوزعون بين محافظات البصرة وذي قار والقادسية وميسان وواسط والمثنى والنجف وكربلاء وبابل. دع عنك ظروف خمسة أضعافهم ممن توجهوا إلى مناطق أخرى أبرزها كوردستان.

متابعة قراءة الأزمة الغذائية للنازحين تقرع ناقوس خطر انهيار شامل

...

قلق المواطن ولقمة العيش المسمومة

المواطنُ العراقي يقعُ اليوم تحت تأثير مطاحن جهنمية مهولة. فتدني مستوى المعيشة وهزال القدرات الشرائية تجعل من لقمة العيش أبعد منالاً للفقراء! وهذه الفئة تزداد أوضاعها تدهوراً حيث تعمّق فجوة الفقر لجملة أسباب متنوعة؛ والكارثة هنا أنَّ الخزينةَ خاويةٌ على وفق المصادر الحكومية الاتحادية نفسها..! والموازنة متراجعةٌ باستمرار، على الرغم من ضغطِ النفقاتِ وتحميل المواطن المغلوب على أمرِهِ آثارَ الأزمة الشاملة.

متابعة قراءة قلق المواطن ولقمة العيش المسمومة

...

حول مساهمات العراق والتزاماته المالية إقليميا ودوليا  مبلغ الـ28 مليون دولار للسلطة الفلسطينية نموذجا

لكل دولة التزاماتها المالية تجاه المنظمات الإقليمية والدولية وفي إطار المهام والعلاقات المتبادلة والاتفاقات المرسومة بقصد إيجاد أفضل الحلول التكاملية  بمختلف ميادين العلاقات الإنسانية وما يترتب عليها من التزامات. وعليه فإنّ دفع مبلغ مالي بعينه من دولة إلى أخرى يقع في إطار الآتي من القراءات  والدواعي:

متابعة قراءة حول مساهمات العراق والتزاماته المالية إقليميا ودوليا  مبلغ الـ28 مليون دولار للسلطة الفلسطينية نموذجا

...