برلمان الطفل والطفولة في العراق جهود مهمة تتطلع للتبني والدعم

تؤكد هذه المعالجة على إشكالية جد مهمة بين إشكالات المرأة والطفل في المجتمع العراقي من هنا تقترح رصد بعض ما يحيط بفضاء قضية الطفل العراقي والطفولة وبشكل رئيس موضوع ((برلمان الطفل العراقي)) الذي تاسس العام 2004 ويتطلع لتعميده فعلياً وبقوة من أجل تعزيز معالجة مشكلات الطفل والطفولة في العراق.. سواء رسمياً حكومياً أم شعبياً وبإطار الحركة الحقوقية العاملة من جهة وبأطار اللوائح والقوانين التي نتطلع لدور رسمي حكومي يقرأ النداء بإنصاف للجهود المتخصصة وللطفل العراقي والطفولة التي ندرك حجم الانتهاكات التي تعرضت لها ومازالت ما يتطلب تضافر الجهود بعيداً عن المناكفات سواء السياسية بعامة أم الشخصية وتنافس المصالح ففي البدء لابد من لقاء وتبصّر ومعالجة وبعده لكل حادث حديث

متابعة قراءة برلمان الطفل والطفولة في العراق جهود مهمة تتطلع للتبني والدعم

...

في اليوم العالمي للمرأة، نداء للتضامن مع المرأة العراقية

برهنت الأرقام والنسب التي رصدتها الحركة الدولية في قراءة الأوضاع الخطيرة ومنطقها القهري تجاه المرأة العراقية، أنها حلّت بالترتيب الـ(180) من بين ال(190) دولة التي تمَّ استطلاع أوضاع النسوة فيها.. إن تلك الوضعية المتدنية ستكون أسوأ وستتذيّل ظروف المرأة العراقية قائمة الدول بين أسوأ (أوضاع) المرأة عالمياً بخاصة عندما نتجاوز بعض الشؤون النظرية الإيجابية التي تُحسب لنضالات المرأة في مرحلة سابقة وليس للنظام الراهن وقواه الاستغلالية بخاصة الميليشيات والمافيات..

نحن بإطار الحركة الحقوقية العراقية نُطلق النداء من أجل أعمق تضامن مع النساء العراقيات لوقف الانتهاكات الأخطر عالمياً، تلك التي تضعهن بمنطقة العبودية في أسوأ سلوك سيء الصيت مما يجابهنه، في طعن وجودهنّ إلإنساني وتحويله لأدنى المراتب!! فلنؤكد معاً وسوياً مواقفنا السامية ضد هذا الانحطاط من فورنا وإلا فإن الصمت سيكون فعليا بمخرجاته/ مشاركة بالجريمة. نثق بمواقف الجميع وتسجيلها هنا

متابعة قراءة في اليوم العالمي للمرأة، نداء للتضامن مع المرأة العراقية

...

ندين تفاقم حملات العنف والترويع التي تنوي الابتزاز قبيل الانتخابات

 أصدر كل من المرصد السومري لحقوق الإنسان والمعهد الكوردي للدراسات والبحوث بيانا حقوقيا بشأن ما تتعرض له مقرات الأحزاب الديموقراطية من هجمات وجرائم الاختطاف والاغتيال التي توجه بشكل سافر ضد الناشطات والنشطاء في العراق ما يتطلب موقفا مكينا موحدا لمجابهة الهدمة الإرهابية الوحشية.. وجاء تحت عنوان: ندين تفاقم حملات العنف والترويع التي تنوي الابتزاز قبيل الانتخابات…. اقرأ في أدناه

متابعة قراءة ندين تفاقم حملات العنف والترويع التي تنوي الابتزاز قبيل الانتخابات

...

استمرار حملات الاعتداءات الإرهابية على مقار الأحزاب الوطنية الديموقراطية في العراق

نقترح على قوى الحركة الحقوقية أو أية منظمات فيها بالاتفاق مع المرصد ومنطلقاته الحقوقية المتمسكة بلوائح حقوق الإنسان في العالم، أن يتم التوجه نحو صياغة قراءة حقوقية قانونية؛ تؤكد أن بلاداً تتجه للانتخابات، لا يمكن لها أن تحقق ذلك في ظل ظواهر تنتهك الحقوق والجريات وهي ليست مجرد طواهر عابرة، بل باتت ترقى لمستوى جرائم دموية قمعية وصلت مستويات خطيرة في ارتكاباتها ما دخل منطقة جرائم ضد الإنسانية في التشخيص القانوني لنط الجريمة! ونحن إذ ندافع عن الحقوق والجريات ينبغي أن نضع أسس تلبية تلك الحقوق وأولها توفير حق الحياة وحق الأمن والأمان وإنهاء التهديد والابتزاز وجرائمه في الترويع وإرهاب المواطن الفقير المبتلى! تلك الجرائم النكراء المسلحة كذلك بفكرها الظلامي ومرجعيته المتناقضة وحقوق الإنسان.. 

متابعة قراءة استمرار حملات الاعتداءات الإرهابية على مقار الأحزاب الوطنية الديموقراطية في العراق

...

نشعر بغضب أهلنا في الناصرية وندين ما يُرتكب بحق أبنائهم من جرائم

قرارات متلاحقة لخلية الأزمة التي شكلها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي برئاسة مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي لضبط الأمن في المحافظة وللقوات التي جاءت للمحافظة بتوصية منها  لمسك الأرض وإدارة الملف الأمني بشكل كامل ومن ثمّ فإن تلك الخلية هي المعنية مباشرة بالإجابة على التساؤلات بشأن حملات الاعتقال والاغتيال بحق الناشطين، ومن ذلك التفاعل مع بلاغات وصلت مراكز الشرطة بشأن استهداف منازل الناشطين، بدل تمييع قضايا الكشف عن الحقيقة. أليست تلكم هي جوهرة الحقيقة التي تقرأ الأوضاع؟

متابعة قراءة نشعر بغضب أهلنا في الناصرية وندين ما يُرتكب بحق أبنائهم من جرائم

...

كل التضامن مع مربد الآداب والفنون والبصرة الفيحاء تحمل رسالته السامية

العراق بحاجة لمهرجاناته الثقافية كي تنير قناديله من جديد وتعيد شموس بهاء نهاراته وهنا المربد نموذجاً.. فكل التضامن مع جهود انعقاد الدورة الجديدة على الرغم من كل العراقيل المثارة بوجه القائمين عليه من مبدعات ومبدعين يحملون الحلم الإنساني لأهلنا في بصرة العلوم والآداب، بصرة الثقافة التنويرية البهية

متابعة قراءة كل التضامن مع مربد الآداب والفنون والبصرة الفيحاء تحمل رسالته السامية

...

عندما تتجاوز الميليشيات الخطوط الوطنية الحمراء وتردد نشيد دولة أخرى!

ماذا تعني الخيانة العظمى إن لم تكن تلك الجرائم بانتهاك الخطوط الحمراء للوطن والناس!؟ ماذا يعني الإسفار عن الخضوع لأجندات قيادة دولة مازالت لم تُسقِط عداءها للعراق والعراقيين ولم تعقد أكثر من هدنة تمرر بها مآربها؟؟؟ كيف لساكن بيت أو  حتى لمقيم به مؤقتا أن يهتف بشعارات ضده وضد أهله!؟ كيف يتغنى وينشد أناشيد دولة أخرى على أرض وطن حر ذي سيادة؟؟؟؟ كيف يهتف لمن أدمى البصرة وأهلها وخنقها في ثرواتها الزراعية والصناعية وسمم أمواهها واستباح حدودها؟؟ كيف لمن ساهم بقمع ثورة أهلنا بالبصرة أن يستبيح السلام فيها؟؟؟

متابعة قراءة عندما تتجاوز الميليشيات الخطوط الوطنية الحمراء وتردد نشيد دولة أخرى!

...

أوهام طريق السبايا واستراتيجية إشادة إمبراطوية شر جديدة

ليس صحيحا ولا صائباً أنْ يخضعَ شعبٌ برمته بكلّ مكونات الاعتقاد الروحي الديني والمذهبي لطرف أسقط على نفسه وأقواله القدسية والعصمة! ولمجرد أنه يستخدم اسماً من التاريخ والذاكرة أو الوعي الجمعي يتم مصادرة التفكير وحظر مناقشته و\أو مساءلته، فيما يختفي وراء ذاك العبث ((السياسي)) وما يرتكب من جرائم.    إنَّ الظهورَ بمظهر الديني وارتداء عباءة المقدس ليست بسببٍ كافٍ يمكنه أن يضع التاريخ ورموزه ملكيةً خاصةً بمرجع أو مذهب أو طرف بعينه أولا..  وليس ذاك السبب بكافٍ ثانياً لأن يختزل التاريخ ورموزه في تفسيرات تلك الأطراف وتأويلاتها؛ كما لا يمتلك طرفٌ معاصرٌ العصمة المدعاة المزعومة في أية قراءة بل الأنكى أنّ خطاب الطرف المدعي ليس أكثر من ترهات الخرافة التي تُضفى على الواقعة أو الحدث، بقصد تمرير ذرائع بعينها لتمرير مستهدفات ومآرب مرضية محددة.. فلنقرأ مشروعاً جديداً يظهر بعباءة أو طاقية الاختفاء ويمعن في جريمة التغيير الديموغرافي ومعانيه البعيدة… هنا في هذا المقترح أتطلع لتنضيج من طرفكم واستكمال المعالجة بالحقائق التي أوردتها المنظمات الحقوقية المعنية في بياناتها

متابعة قراءة أوهام طريق السبايا واستراتيجية إشادة إمبراطوية شر جديدة

...

مائة عام على تأسيس الجيش العراقي!؟

إن الحديث عن بناء الجيش العراقي الجديد، لا يكتمل من دون فضح جريمة اُرتُكِبت بحق وجوده بنيويا عندما تمّ حله سنة 2003 ثم تشكيله بطريقة منتهكة تخريبية بزرع عناصر الدمج الجاهلة بمستويات قيادية! وبتفكيكه بإدماج القوى الميليشياوية التابعة لقيادة ومنهج غير وطني أو بالدقة بتبعية تلك القوى لأجندات إيرانية معادية للشعب العراقي ولدولته الحرة المستقلة. والحديث عن الجيش العراقي الجديد يتطلب تأكيد تشكيله بعقيدة عسكرية وطنية إنسانية الأداء تدافع عن السلام بحفظ السيادتين الداخلية والخارجية بخلافه لا وجود لجيش وطني عراقي ولا وجود للسيادة والبلاد والعباد بوضع مهدد بالاضمحلال والإلغاء كليا

متابعة قراءة مائة عام على تأسيس الجيش العراقي!؟

...

إدانة الدور التركي بمسؤولية أردوغانية في جرائم الاتجار بالبشر!!

جرائم ضد الإنسانية تطال شعوب المنطقة بما يمعن فيه إرهابيو العصر من ميليشيات ورُعاتها من نُظم تمهد لإشادةٍ من جديد للفاشية ونظامها.. اختطاف الناس وإخضاعهم لجرائم الاتجار هي ظاهرة تفتضح اليوم بمتابعة أنصار السلام والحرية ومطالب التحقيق للبرهنة على الحقيقة ومنع إفلات المجرم الذي تدينه المحاكم من العقاب

متابعة قراءة إدانة الدور التركي بمسؤولية أردوغانية في جرائم الاتجار بالبشر!!

...