نوافذ وإطلالات تنويرية ح2 تساؤلات بشأن محاولات قطع الصلة بمنجز الأمس التنويري وتشوبهه لمنع مراكمة الإيجابي

نوافذ وإطلالات تنويرية

هذه هي الحلقة الثانية حلقات زاوية (نوافذ وإطلالات تنويرية) في صحيفة الصدى نت.. سأحاول فييها فتح نوافذ مع القارئات والقراء كي ندير حواراً يمنحنا فرص تنوير المشهد وإزاحة كلكل الظلام .. فشكراً لكل إطلالة من إطلالات المتابِعات والمتابعين وتحاورهم وطرحهم الأسئلة والاعتراضات والبدائل فبها حيث بها فقط، تكتمل حلقات التنوير وتُنار الأضواء
إلى لقاء كل أحد في الصدى نت و نوافذ وإطلالات تنويرية   تيسير عبدالجبار الآلوسي

ومضة من الحلقة الثانية: الذي يجري عراقيا وبمجتمعات منطقتنا، يتقاطع وهذا القانون للتفكير العلمي.. فبمستوى النخبة جرى ويجري هدم مؤسسات البحث العلمي وبيوته \ جامعاته ومعاهده ومدارسه وبمستوى الجمهور يجري الفصل بينه وبين أمسه القريب والبعيد أيضا.. أكرر التوكيد على الخراب في التعليم ومؤسساته وسأتوقف عنده بموضع مخصوص لاحق؛ ولكنني أود التوقف هنيهة هنا لأسلط بقعة ضوء على قطع مسيرة الشعب عن ماضيه العريق وأمسه المباشر تحديدا في منجزه التنويري المتمدن وإعادة ضخ ماض يجتر أسوأ ما في التاريخ البشري بعملية غسيل دماغ وإعادة صياغته لإخضاعه لأشكال الاستغلال لسلطة التخلف الظلامية. وتفضلوا بالاطلاع على بقعة الضوء هذه… متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية ح2 تساؤلات بشأن محاولات قطع الصلة بمنجز الأمس التنويري وتشوبهه لمنع مراكمة الإيجابي

...

نوافذ وإطلالات تنويرية تساؤلات بشأن اشتغال منطق العقل العلمي لوقف تداعيات خطاب الخرافة

نوافذ وإطلالات تنويرية

هذه أولى حلقات زاوية (نوافذ وإطلالات تنويرية) في صحيفة الصدى نت.. سأحاول فييها فتح نوافذ مع القارئات والقراء كي ندير حواراً يمنحنا فرص تنوير المشهد وإزاحة كلكل الظلام الذي ناء بأحماله المأساوية على أكتاف المغلوبين على أمرهم من فقراء الوطن.. فشكراً لكل إطلالة من إطلالات المتابِعات والمتابعين وتحاورهم وطرحهم الأسئلة والاعتراضات والبدائل فبها حيث بها فقط، تكتمل حلقات التنوير وتُنار الأضواء
إلى لقاء كل أحد في الصدى نت
و
نوافذ وإطلالات تنويرية
تيسير عبدالجبار الآلوسي

برجاء اضغط على الصدى نت أو اسمي هنا وكذلك على عنوان الزاوية وستنتقل مباشرة إليها وما تحتويه من معالجات مقترحة على الجميع.. متطلعا للتفاعلات.. وبودي الاعتذار عما ظهر من أخطاء طباعية في النسخة الأولى تجدون هنا تعديلا وتدقيقاً بعد مراجعة

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية تساؤلات بشأن اشتغال منطق العقل العلمي لوقف تداعيات خطاب الخرافة

...