استثمار في التكنولوجيا من أجل الحقوق والحريات.. نداء إلى من يهمه الأمر!؟

نداء لتعزيز القراءة في المنشورات الدوريية والانتقال لتعزيز نشرها: يتكاسل (بعضنا) اليوم عن قراءة يومية واجبة في صحيفة أو مجلة ويُهمل دوره في التحول إلى منصة لدفع نسخة من تلك الجريدة أو الدورية إلى جمهور جديد مع أنه مطالب كيما ينتمي للعصر وأدواته ومنهج العيش فيه أن يكون قروءاً وأن يلج الحوار مع الآخر وأن ييصير منصة للوصول لذاك الآخر بالمعنى الأشمل للانتشار والتواصل.. أضع مجدداً ندائي لمن ستقرأ و\أو يقرأ هذا النداء لتعزيز فرص القراءة اليومية بخاصة في الصحف والجرائد والمجلات وأيّ من الدوريات وأن ينتقل إلى يث التفاعل رفضا أو موافقة ليصير الفعل في الوصول إلى الآخر بصورة ترتقي به لمنطق الحداثة والمعاصرة والعيش في زمنه منصة فعل لا حجرا من أحجار متناثرة في بيئته الجافة المتصحرة وليس حتى في بناء أثري مازال يحمل الدلالة!! فلنكن الفعل قراءة وحوارا وتفاعلا وانتشارا ووصولا إلى أوسسع جمهور

متابعة قراءة استثمار في التكنولوجيا من أجل الحقوق والحريات.. نداء إلى من يهمه الأمر!؟

...

تحية إلى مؤتمر اتحاد الطلبة العام  

ينعقد مؤتمر اتحاد الطلبة العام في الجمهورية العراقية قريبا وقد توجهت بكلمة وإضاءة مستحقة إلى المؤتمر انطلاقا من كوني من الأعضاء السابقين في الاتحاد بمرحلة السبعينات من القرن المنصرم ومن إيماني بأن الإنسان يبقى يتتلمذ في مدرسة الحياة ويبقى طالب علم بدروبها وتجاريبها.. وحيث أجيال الإنسان تتواصل متبادل تسلّم وتسليم راية التنوير وجوهرتها من (الطلبة) وبالحتم نوعيا اتحاد الطلبة الأعمق في مشروعه والأبعد بمسيرته وتاريخ خبراته وتجاريبه.. تحية وكل التهاني والأمنيات بالتوفيق والنجاح يكلل المؤتمر الجديد

متابعة قراءة تحية إلى مؤتمر اتحاد الطلبة العام  

...

ومضة في التضادوالتناقض بين الأحادية والتنوع وفي مخاطر عدم ردع نوازع الإقصاء والإلغاء

هذه ومضة في إشكالية الآخر وظاهرة التنوع والتعددي الوجودي الذي نصادره بخلفية أنانية أسبقية الأنا وفرضها معياراً قيمياً على الآخر فنصادره ونلغيه ونوجد أسس لا الخلاف والصراع وأزماته بل نؤسس للعنف لأنّ الآخر يمتلك منطقا مقابلا ربما بذات الآلية! فهل أدركنا سلامة قبول الآخر كما هو عليه فيما اي تغيير لا يحدث إلا بمنطق الحوار وسلميته بخلاف ذلك سيكون العنف بأقصى مدى أي بمدى تصفوي شامل!!؟

متابعة قراءة ومضة في التضادوالتناقض بين الأحادية والتنوع وفي مخاطر عدم ردع نوازع الإقصاء والإلغاء

...

شجب جريمة الاعتداء على مواطن عراقي مسيحي في مدينة العمارة واستنكار تبعاته

تواصل قوى التطرف الإرهابية جرائمها في مختلف ربوع العراق الجديد ومنذ 2003 حتى يومنا.. وهي ترتكب تلك الجرائم التي تراكمها بقصد الترويع والترهيب وابتزاز المجتمع وأطيافه وتنوعات مكوناته بقصد فرض نهجها بقوة العنف ومنطق الانفلات الأمني.. وما يساعد تلك القوى على تكريس نهجها هو إفلات المجرمين من العقاب والسماح لهم بالعمل الحر بلا محاسبة أو حتى أي اعتبار لمعنى دولة تلتزم بقانون وتكفل الحقوق والحريات وما يُفترض أن يكون من حصر السلاح بيدها لا تركه سداحا مداحا مطلقة الحبل على الغارب لمسميات إرهابية تتخفى باسم مقاومة إسلامية مرة وحشد منسوب للشعب (شعبي) في أخرى وهي بجميعها ألفاظ تخفي الحقيقة بل الفظاعات المرتكبة ولعلنا جميعا نشهد ونرصد يوميا ذلك ومن يتعرض للجريمة ليس سوى الشعب الأعزل تحت نظر واسماع مجتمع دولي لم يحرك ساكنا اليوم مثلما فعله ويفعله تجاه قضايا هامشية تململ.. فلنكن على وعي بأننا شعب واحد بكل تنوعاته علينا التصدي لتلك الجرائم وإعادة الانعتاق والتحرر وبخلافه سيظل منهج العبودية بكل بشاعاته سائداً

متابعة قراءة شجب جريمة الاعتداء على مواطن عراقي مسيحي في مدينة العمارة واستنكار تبعاته

...

رفض اتخاذ قرارات بأسس تنتمي لتأويلات المغالاة والتشدد الديني و\أو فرض نهج الدول الدينية

في إطار موقف حركة قوى التنوير والتقدم ومكافحة التشدد والتطرف والمغالاة وفي إطار منهج الدفاع عن وحدة البلاد وحماية التعددية والتنوع فيها وكفالة العمل على تسجيل مختلف الأعيان والآثار في سجل التراث العالمي لاستحقاقها فقد أصدر المرصد السومري لحقوق الإنسان والبرلمان الثقافي العراقي في المهجر بياناً دان فييه تلك الخطوات المتطرف في فرض التأويلات المنسوبة للتدين لقمع الآخر من جهة وللتمهيد لنهج ولاية الفقيه والدولة الدينية وبخلاف مسيرة دول المنطقة نحو تعزيز حركة التنوير وعَلمانية الدولة يحاول بعض الغلاة المتشددين فرض منطق خارج مسار التاريخ فلنكن على أهبة الاستعداد دفاعا عن الحقوق والحريات ودحر منطق المصادرة والأحادية وإلغاء الآخر.. تجدون في أدناه بيان بالخصوص

متابعة قراءة رفض اتخاذ قرارات بأسس تنتمي لتأويلات المغالاة والتشدد الديني و\أو فرض نهج الدول الدينية

...

شهادة بـ(((معامل تاثير مجلة ابن رشد العلمية المحكمة)))

شهادة بـ(((معامل تاثير مجلة ابن رشد العلمية المحكمة))) الصادرة فصليا عن جامعة ابن رشد في هولندا مؤسسة أكاديمية تُعنى العقل العلمي عبر مراكز البحث العلمي التخصصية وبعدد من الأنشطة الأكاديمية العلمية المتنوعة.. معامل تأثير المجلة هو Q3

متابعة قراءة شهادة بـ(((معامل تاثير مجلة ابن رشد العلمية المحكمة)))

...

بين الأنثروبولوجيا والفنون الشعبية

أسئلة العلم مفتوحة بحجم فضاء الحياة ومحاولات الإنسان إدراك قوانينها واكتناه أسرارها أو ما بقي عصيا عليها.. وفي طريق البحث العلمي واسئلته أنتج وينتج الإنسان ثقافة تعبر عن تطلعاته بحياة مؤنسنة تتكفل بصنع جماليات تنتمي إليه وفي ذات الوقت إدراك قوانين هذا الإنتاج الفكري الثقافي المعرفي.. مثلما إدراك ما يعنيه بمسيرة الإنسان والحضارة التي أوجدها ومازال يحيا بتنميتها وتطويرها وتلبية متغيراتها بتفاعل بينه (أي بين الإنسان فردياً جمعياً) وبين محيطه البيئي الطبيعي والمجتمعي .. ولعل من أبرز منجزات هذا الإنسان عاداته وتقاليده وإرثه الثقافي وفيه الفنون الشعبية بعناصرها الجمالية والموضوعية.. فكيف تنتمي الفنون الشعبية موضوعاً إلى الأنثروبولوجيا؟ وكيف تتعمد بين الفني والعلمي وحدة الانتماء والتناول والمعالجة؟؟؟ هنا مقترح معرفي ثقافي قد لا يكون في صميم دقة التخصص معرفيا علميا  ولكن المعالجة هذه تؤمن وتعنقد بقدرتها على إثارة الحوار المفتوح فمرحبا وأهلا وسهلا

متابعة قراءة بين الأنثروبولوجيا والفنون الشعبية

...

مجلة جامعة ابن رشد العلمية المحكّمة تتقدم بتصنيفها بمعامل التأثير

شقت مجلة ابن رشد العلمية المحكّمة طريقها يوم رفضت البدء من الصفر وشرعت بالعمل بصورة جسدت الكفاءة وتقدمت ونمت مع السنوات متحدية كل المصاعب والأوصاب والعراقيل.. ودخلت التصنيف خارج الفئات لتتحصل اليوم على معامل التأثير بالفئة الوسطى متقدمة بخطى ثابتة إلى أمام.. نضع بين ايديكنّ وأيديكم قرار الاعتماد الأخير إلى جانب ذلك سنوافيكم بقرارات مضافة بهذا الميدان قريبا

متابعة قراءة مجلة جامعة ابن رشد العلمية المحكّمة تتقدم بتصنيفها بمعامل التأثير

...

اليوم الدولي للتعاون بين دول الجنوب واختلاق العقبات والعراقيل بوجهه

مناسبة دولية أخرى كانت الأمم المتحدة اعتمدت لها يوماً دولياً بقصد لفت النظر إلى أهمية التعاون بين دول الجنوب استثماراً لطاقاتها وقدراتها وتنمية لظروف وجودها خدمة للبشرية وتمكينا لها من عدم تضييع فرص التقدم والتطور المنشودة… ولكن ما بالنا ونحن لا نجد إهمال التعاون حسب بل نجد طعنا فيه وتقاطعا وتعارضا تختلقه وتفتعله أنظمة تتحكم ببلدان من وسط دول الجنوب!؟ فلنقرأ ونتمعن ونتخذ طريق التعاون بديلا عقلانيا موضوعيا ينتظرنا مزيد تفعيل له واتخاذا لطريقه أداة حل استراتيجية …

متابعة قراءة اليوم الدولي للتعاون بين دول الجنوب واختلاق العقبات والعراقيل بوجهه

...

التنوير واشكاليات التنمية البشرية

التنوير واشكاليات التنمية البشرية: ندوة ثقافية تنويرية ركزت على دور العقل العلمي في بناء الفرد والمجتمع ودفع حركة التطور والتنمية البشرية إلى أمام تلبية لشروط التغيير وإنهاء التشوهات البنيوية في مجتمعاتنا المنكوبة بتعقيدات الصراع الراهن.. التنوير ليس حصرا بطيف فكري أو سياسي ولكنه انفتاح العقل العلمي على ألوان الطيف الإنساني لتحرير البشرية ووضعها بطريق البناء والتنمية.. ومن هنا أتفاعل مع مختلف المجموعات لعلي أساهم ولو بتواضع الجهد، في خلق حوار موضوعي، مفتوح؛ يعزز الأنسنة وإنجازها البنيوي لغد أفضل..

هدير الشعوب وحركة الإنسانية وأنوارها يمضي على الرغم من عراقيل اختلاق أكاذيب تقسيم البشرية بين ضفاف متصارعة محتربة فيما الأصل فيها يجسده التعايش السلمي وقبول الآخر واحترام التنوع.. فمرحى بحوار يستند للعقل العلمي ونهجه ومنطقه وفلسفته

متابعة قراءة التنوير واشكاليات التنمية البشرية

...