تداعيات وتحية تقدير لكوكبة المساهمين بمؤتمر جامعة كويا بشأن فتح آفاق الحوار العربي الكوردي ومأسسته

هذه كلمات تجسد تداعيات أولى عجلى تثور عادة بعد لقاءات مؤثرة.. وهي كلمات تعبر عن تحية تقدير لكوكبة من أعدَّ وحضَّر ومن ساهم بالمؤتمر الذي عقدته جامعة كويا بشأن فتح آفاق الحوار العربي الكوردي ومأسسته. إنها تحايا واجبة للقامات التي أكدت أنّ الأمل لا يموت وأنه سر الحياة وجوهرة إعادة أريج أزاهيرها.. حتما سيكون للحلقة التالية من قراءتي ما يكون بعمق موضوع المؤتمر وما ينبغي من توصيات فذلكم من واجب المتابعة والاستمرار بإدامة المنجز وأثره وهو أمر مستحق بالتأكيد والحتم

متابعة قراءة تداعيات وتحية تقدير لكوكبة المساهمين بمؤتمر جامعة كويا بشأن فتح آفاق الحوار العربي الكوردي ومأسسته

...

استخدام أدوات تقنية في الميديا بين الإيجاب والسلب ونداء لنكون معاً

ومضة باستخدام أدوات تقنية في الميديا بين الإيجاب والسلب ونداء لنستثمرها إيحاباً ما لا يتحقق إلا معاً وسوياً
هناك أمور تقنية تخدم توسيع الاتصال والوصول إلى جمهور يحتاج لمقترحات في موضوعات الحياة بتنوعاتها ومن ذلك سمة (المشاركة) لموضوعات في صفحة أو مجموعة ولكن هناك بالمقابل مصفاة يسمونها الحظر والإشكال في ذلك أن بعضهم يستخدمها لمطاردة أو عرقلة ما يُنشر بمنطق تنويري مقترح ولا يُفرض قسراً لأن المقصد هو النشر بمنصة تسمح بالنشر بقصد الحوار.. فيكثير من الأحيان يتعرض للحظر (التنويري) بسبب من مشاكسات او صراع من طرف عناصر مشكلجية تناصب التنوير عداء وتحاول منع انتشار ما يؤنسن وجودنا.. هذه ومضة تتطلع لتفهمكم ولتعاضدكم وتعاونكم في مهام الوصول لمواد ومعالجات موضوعية تنويرية وربما لإعادة النشر كسراً للحظر المتسبب بحصار التنوير

متابعة قراءة استخدام أدوات تقنية في الميديا بين الإيجاب والسلب ونداء لنكون معاً

...

الثقافة وتنوير طريق التغيير في عراق اليوم

إرادة المجتمع تتعرض لهجمات تبتغي إضعافها وهزيمتها بعد إمراضها بمختلف أوبئةتعتمد منطق الخرافة والدجل والإفساد وللرد ومقاومة ذلك والانتصار للأنسنة لابد من ثقافة تنهض بتمكين الإرادة الشعبية من طاقة التعبير إيجاباً لا سلبا ولا استسلاماً

متابعة قراءة الثقافة وتنوير طريق التغيير في عراق اليوم

...

ومضات تنويرية بين خطاب العلمنة والتنوير وخطاب التدين السياسي الظلامي

ومضات تنويرية: بين العلماني التنويري والتدين السياسي الظلامي ينشط كثير منا في دفاع مشرق عن أتباع الديانات والمذاهب وهو في خضم محاولاته وجهوده البهية قد يستخدم بعض عبارات ماثورة سامية من مثل لو استخدم احدنا عبارة: ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان.. وهو محق في اقتباسه هذا لكن الأمر قد يبتعد في استخدام عبارات دينية لا تعني بالضرورة دفاعا عن ((أتباع الديانات والمذاهب)) وحقوقهم وحرياتهم بقدر ما تعني تكريسا لخطاب ديني و\أو مذهبي محدود مما يستخدمه تيار التدين السياسي للتضليل وهذا يوقعنا بمطبات غير سليمة هنا لابد من أن ينبه بعضُنا بعضاً لتدقيق خطابنا  التنويري بهويته العلمانية الديموقراطية وتبنيه الحقوق والحريات بخطاب لا يلتقي وتيار الظلام وأحابيله ومخادعاته.. هذه ومضة مجرد ومضة تذكرة تتطلع للإغناء من الجميع 

متابعة قراءة ومضات تنويرية بين خطاب العلمنة والتنوير وخطاب التدين السياسي الظلامي

...

اتحاد الطلبة العام كبوة التجميد وديمومة الفعل.. دروس وعبر

لا عصمة لأحد وهذا ليس عيبا ولكن ما ينقذ الموقف ويعالجه أن المرء الذي يحمل النزاهة والأصالة هو الذي لا يكرر الخطا ويحيل دروسه إلى عبر وعظات يتجاوز بها المحن ويتخذ المواقف الأنجع ومن هنا فإن الاستفادة من كبوات الأمس هي درس هذه المعالجة التي ترفض توجيه الاتهامات لتقدم المقترحات تتصدى لمهام اليوم.. تحية لاتحاد الطلبة العام ولنحتفل بالعيد معا وسويا

متابعة قراءة اتحاد الطلبة العام كبوة التجميد وديمومة الفعل.. دروس وعبر

...

نداء إلى قوى العلمانية والديموقراطية في العراق من أجل إطلاق بديل موحد للتغيير

هذا ندائي ينبع من عميق تضامن كل المناضلات والمناضلين في سبيل دولة العدالة والتقدم، في ظل نظام يمكنه تحقيق التنمية والبناء وهو ليس غير نظام الدولة العلمانية الديموقراطية التي تتحقق بفضل قيادة موحدة لقوى التنويرجميعاً ، وحدتها مستقلة عن خلط الأوراق بوجود متسترين بأسماء وجلابيب تسمح باختراق قوى الأسلمة المتحكمة اليوم بالأوضاع.. فلنكن بوعي موحدين حول شعار التغيير.. أتابع وإياكم مبادرة وحدة قوى التنوير مجدداً رفضا للكبوات والثغرات وأبدأ بنداء لينمو بحضور الجميع نسوة ورجالا، شيبا وشبيبة فلنمض معا وسويا  

 

متابعة قراءة نداء إلى قوى العلمانية والديموقراطية في العراق من أجل إطلاق بديل موحد للتغيير

...

معنى وجود الميليشيا بوجود الجيش الوطني؟

مقتبس من المعالجة: “لا معنى لوجود أيّ ميليشيا في بلد يمتلك جيشاً وطنياً إلا كونها ذراعاً ينتهك سيادة القانون  ُفيُضعِف الدولة ويمنح الفرص واسعة للخروقات الأمنية  وممارسة البلطجة على الناس ويعترض سبل البناء والتنمية، بتمزيق أوصال الوطن والمجتمع! فهل من سليم منطق لبقاء الميليشيا!؟“.

متابعة قراءة معنى وجود الميليشيا بوجود الجيش الوطني؟

...

نداء لعودة سفن الإخاء والوحدة والالتحام بجيش الوطن والشعب

هذا النداء يثق بأن الليبيات والليبيين أكثر وعياً ونضجاً بما يؤكد أنهم سيلتحمون بجيشهم بجميع المدن والأقاليم؛ وبأنّ من وقع لبرهة في خديعة قوى ميليشياوية او كتائب العسكرة بات يدرك أنها اللحظة الحاسمة اليوم ليعيد الأمرة للوطن وحراسه وحماته ليقطع الطريق على جماعات التمزيق وإثارة الاحتراب.. إن العدل والمساواة وتحقيق الحريات والحقوق والكرامة لا تأتي من الانحياز لزعيم ميليشياوي او لقوة ظلامية تدعي تمثيلها الدين أو سليم الاشتغال وهي تضمر كل الشر حيث ما تقدمه من أموال السحت الحرام إن هي إلا دماء أخوة الوطن.. فانتفضوا للحرية والكرامة وكونوا مع جيش يطبق القانون لتمضوا في طريق السلامة والكرامة ، طريق التنمية والبناء

متابعة قراءة نداء لعودة سفن الإخاء والوحدة والالتحام بجيش الوطن والشعب

...

خطل شعار إصلاح وتغيير وتضليله المسار!

بمناسبة محاضرة حفلت بالتسويق لتحالف الاضداد والتبرير له وأغفلت أو تغافلت عن ضبابيةٍ وهزال فكريٍّ، أفرط في التسطيح، إلى حد بات محامي الدفاع عن قوى دينية!  وفرقٌ كبيرٌ بين رجل دين يمارس مهامه ويحيا مؤمنا بقوانين الدولة العلمانية محتكماً إليها مطبقا إياها بدقة لا إيهام ولا أضاليل فيها وبين (حركة دينية) تعلن ليل نهار أنها تسعى لنظام خلافة أو ولاية فقيه وتسوق لأي شكل من تلك الدعوة!!! هناك فرقٌ بيِّنٌ واضح أيها السادة؛ وإلا [إن لم تدركوا الفرق]، فعودوا لقراءة ابجدية التاريخ والفلسفة والفكر السياسي أو تنحوا ولا تكونوا شهود زور وطبالي سلاطين الفساد ومافياتها أو أبواق مزامير التدين السياسي او مسمى الإسلام السياسي بـ(كل) أجنحته.. كفى عبثاً. كفى لكل محمولات نظام 2003 الذي استعبد العراقيين وأذلهم وارتكب جرائم إبادة وجرائم ضد الإنسانية بحقهم ومازال يستنزف ما تبقى من ثروة مادية وبشرية ليهربَ؛ تاركا صحراء قفراء بلا  زرع ولا ضرع ولا أهل دار
هذي مفردة من حملات تنويريةتتطلع بعيون مفتوحة لعقول الناس وافئدتها وللمخلصين لقضايا التحرر وتلبية الحقوق

متابعة قراءة خطل شعار إصلاح وتغيير وتضليله المسار!

...

حركات شعبية من أجل التغيير ومنطقة على صفيح ساخن

أي سماح لعناصر الإسلام السياسي بركوب الحراك يعني توجهاً للعنف والهدم والتخريب وفشل ذريع لجهود التغيير ودمقرطة الحياة بمنح إرهاب الميليشيات أدوات السطو على حيوات الشعوب فهلا تنبهنا في رسم خريطة طريق التغيير؟

متابعة قراءة حركات شعبية من أجل التغيير ومنطقة على صفيح ساخن

...