ما الأولوية في المواقف السياسية  تجاه التجربة المصرية؟

ربما لم يكن سؤال العنوان مصاغاً ليشمل الهدف المبتغى بمفرداته كافة أو ليوضحه بصورة مباشرة. ولكن، بغية الوصول المتكامل لذاك الهدف ومعالجته؛ لابد من التدرج في التوضيح. فبدءاً، نجد في الشأن العام مواقفاً متناقضة متعارضة أنها تعود إلى تيارات سياسية مختلفة بمواقفها من القضايا الحياتية.. كما أنَّنا نجابه، أحياناً، اختلافاً بين منظري تيار واحد، في الموقف من هذه القضية أو تلك، بالاستناد إلى حجم الخبرات وعمقها وثباتها نوعياً لدى من يتخذ الموقف.

متابعة قراءة ما الأولوية في المواقف السياسية  تجاه التجربة المصرية؟

...

النقد والحوار واشتراطاتهما في المجالين العام والخاص \ قراءة نظرية وبعض تطبيقاتها

أسئلة في بعض ممارساتنا للنقد بخاصة تلك التي تلغي جوهر النقد وتعطّل اشتراطاته

فمثلا:

هل المتحدث يريد المساهمة في البناء والتقدم وصياغة بديل موضوعي عقلاني لهما أم يريد تفريغ توتره وشحنات غضبه واحتقانه وحنقه بصيغ كيل الشتائم وصب اللعنات على أسهل هدف للمهاجمة!؟
هل النقد بكل أنواعه، هو نيلٌ من إنسان أم معالجة لمنجزه بتبيان الإيجابي ودعمه وكشف السلبي والعمل على تجنيبه إياه؟
هل النقد ينصب على المنجز والخطاب الإنساني أم على الإنسان فرداً عادياً أم مسؤولاً أم جمعاً ممثلا بحزب أو جمعية أو منظمة؟
هل من حقنا حرمان أي كائن من حقوق وجوده لمجرد اختلافنا معه فكريا سياسيا أو باية صيغ اختلاف أخرى؟ أعني: هل يوجد لأي منا حق الشتم والسب والانتقاص من الآخر مثلا؟ وهل سيكون هذا نقداً!؟
هل انتقاد مسؤول أو أيّ شخص مكلف بواجب عام يكون بالشتم والانتقاص أم بنقد آليات اشتغاله وتبيان البديل؟
أليست ممارسة الشتيمة جريمة حظرها القانون لأنها ممارسة للهدم والتخريب!؟ لماذا نوجِد أو نبحث لأنفسنا عن مبررات عند ارتكابنا إياها؟
فلنبحث عن وسائل نقد تعيد إلينا ممارسات بنائية نرتاح إليها جميعا بلا استثناء أو إقصاء لأحدنا أيا كانت اتجاهاته طالما تمسك بقوانين أنسنة وجودنا.. هذه معالجة أولية في حكاية اسمها النقد والحوار واشتراطاتهما لنا وعلينا؛ أقترحها عليكم بانتظار تداخلاتكم التي تضيف وتعدل وتغير نحو الأنجع والأسلم

متابعة قراءة النقد والحوار واشتراطاتهما في المجالين العام والخاص \ قراءة نظرية وبعض تطبيقاتها

...

مهامنا في توكيد الفصل بين المدني والديني

لقد تنامى وعي المواطن بأسباب الخلل الذي وقف وراء جملة مآسيه وكوارثه طوال المدة منذ 2003.. وأدرك عبر ما وقع على كاهله من مشكلات ملأت تفاصيل يومه العادي أنّ ظاهرة الإسلام السياسي وأحزابه الطائفية هي التي أوقدت نيران احترابه وسط وباء تفشى مع سطوة بلطجية قوى التأسلم على الواقع برمته. وجاءت الهبَّة الجماهيرية في بغداد ووسط العراق وجنوبه لتشكل حراكاً مدنيا عالي الصوت وواضح الهدف ممثلا في شعار دولة مدنية.. عدالة اجتماعية.

متابعة قراءة مهامنا في توكيد الفصل بين المدني والديني

...

تهنئة بمناسبة تحرير مركز محافظة الأنبار وعهد على متابعة استكمال التحرير والشروع بعمليات البناء

أتقدم من أهلي العراقيين الأصلاء أبناء الأنبار نساء ورجالا، شيبا وشبيبة، بأخلص التهاني بمناسبة تحرير عاصمة المحافظة. ونحن هنا لا نقف عند حدود التهاني والأماني بل نجدد العهد على متابعة مسيرة تحرير أرض الأنبار الطاهرة.. الأرض الزكية بأهلها الأحرار، بالعقل العلمي لنخبها التنويرية حاملة رايات الحراك المدني، حراك إعادة الإعمار ومسيرة بناء حقيقية، تنتمي لعراق جديد، وللروح الوطني وللجذور التاريخية المجيدة حيث أنوار العلوم ومنجزها وأنوار الحرية وسجل مآثرها..

متابعة قراءة تهنئة بمناسبة تحرير مركز محافظة الأنبار وعهد على متابعة استكمال التحرير والشروع بعمليات البناء

...

مؤتمر القوى المدنية الديموقراطية.. بات ضرورة عاجلة!؟

منذ 2003 جابهت العراق أزمات عديدة وطغى تفاقمها مرات عدة وبكل مرة كانت الضرورة تدعو لموقف وطني موسّع لتفادي التعقيدات والتوصل لخطوات وقائية وعلاجية مناسبة.. وفي الغالب الأعم أُديرت الأمور من طرف القوى التي تمّ تسليمها مقاليد الحكم بانتقائية محسوبة من أطراف معروفة وتم تمرير الأزمات بطريقة التنفيس السطحي وتجنب أية معالجة جدية جوهرية لها وبمبدأ ظاهره مسمى التوافق بينما هويته تتجسد في محاصصة طائفية وعناصر مرضية.. وفي ذات الاتجاه جرى تحييد القوى الوطنية الديموقراطية والعمل باستمرار على فرض إجراءات لا دستورية وضعتها بموضع ردود الفعل مرة والتردد والروح الإصلاحي المتعثر مرات أخرى!

متابعة قراءة مؤتمر القوى المدنية الديموقراطية.. بات ضرورة عاجلة!؟

...

لقد قرر الشعب تطهير مجلس القضاء واليوم وقفة الحسم

تتجه جموع متظاهري ساحة الحرية والكرامة، جموع برلمان الشعب المنتفض لمطالبه كاملة تامة تتجه اليوم إلى مدينة الحارثية  في بغداد لتقف أمام مجلس القضاء وجهاً لوجهوتُشهر الكارت الأحمر بوجه رأس المجلس مدحت المحمود وتهدر الحناجر ارحل الآن ما عاد لك مكان وما عاد للتسييس والمتاجرة بالقضاء هنا من زمان

متابعة قراءة لقد قرر الشعب تطهير مجلس القضاء واليوم وقفة الحسم

...

الدستور الكوردستاني بين عمقه المدني وخطابه القانوني وضغوط الخطاب السياسي

تتجه كوردستان لصياغة دستور يجسّد تطلعات شعبها في العيش الحر الكريم؛ وفي وضع جوهر العقد الاجتماعي الذي تحيا في ظلاله جميع أطياف المجتمع الكوردستاني التي تعايشت تاريخياً بروح التآخي والسلام.

متابعة قراءة الدستور الكوردستاني بين عمقه المدني وخطابه القانوني وضغوط الخطاب السياسي

...

نداء إلى بنات وأبناء الجاليات العراقية في المهجر

نداء إلى أهلي من بنات وأبناء الجالية العراقية في هولندا

تحايا عراقية وطنية الفحوى إنسامية الروح والهوى
كلكم يعرف ما يجري في الوطن الأم من غليان شعبي جماهير لم يشهده العراق من قبل.. كلكم يُصغي إلى هدير تظاهرات الغضب والانتفاض على الفساد والمفسدين الذي خرب البلاد والذين نهبوا واستغلوا العباد..

متابعة قراءة نداء إلى بنات وأبناء الجاليات العراقية في المهجر

...

بيان من عمق هدير الشعب وتظاهراته مطلبنا دولة مدنية وتغيير جوهري

 

في ضوء الحراك المدني الوطني العراقي وحجمه النوعي الكبير، أطلقت قيادات أحزاب سياسية من تلك التي حكمت منذ سنة 2003 حتى يومنا، أطلقت بيانات وتصريحات تحاول ركوب الموجة من جهة والادعاء أنها متمسكة بحمل هموم الناس كما انطلقت باسم رجال دين معروفين دعوات ربما بصيغ أوامر وتوصيات لرجال الحكومة أن تحارب الفاسدين! ولا ندري أين كان هؤلاء طوال المدة الماضية؟ ولماذا لم يحاربوا الفساد والفاسدين؟

متابعة قراءة بيان من عمق هدير الشعب وتظاهراته مطلبنا دولة مدنية وتغيير جوهري

...

من أجل حماية الحقوق والحريات العامة والخاصة ودحر قوى الظلام وإزالة جرائمها

يواصل العراقيون حربهم ضد ميليشيات الدواعش الإرهابية ويقارعون مرتزقتها ومَن يسندهم من خلف الحدود وفي داخل الوطن أيضا.. ومن هنا فإنّ معركة العراقيات والعراقيين تتسع باتساع ميادينها. فقوى الظلام والجريمة ممثلة بثالوث الطائفية، الفساد والإرهاب.. ولهذا الثالوث عناصره العنفية المسلحة ليست مخفية الوجود؛ فهي تتجسد بالعصابات المافيوية المنظمة وبالميليشيات وبحجم غير صغير من الأتباع في بنية المؤسستين الأمنية والعسكرية وفي إدارة الدولة سواء المحلية أم الاتحادية..

متابعة قراءة من أجل حماية الحقوق والحريات العامة والخاصة ودحر قوى الظلام وإزالة جرائمها

...