خطابا التسامح والتطرف ..  قضية فلم فيلدرز نموذجا

امتلكت البشرية خطابها في التعايش السلمي البنّاء عبر مسيرة وجودها.. ولكنّ تلك المسيرة لم تخلُ من حالات تقاطعت مع قيم هذا الخطاب عندما كانت تظهر لغة التشدّد والتطرّف. والأصل في الحياة الإنسانية أن تأخذ بكل ما يدعِّم العلائق الإيجابية ويمنحها فرص الهدوء والاستقرار.. وهذا ما أكدت عليه الديانات والشرائع والقوانين، إذ نقرأ في النص المقدس”وخلقناكم قبائل و شعوبا لتعارفوا”.. وفي مجال لغة التفاعل والتخاطب جاءت الآية الكريمة لتقول: “وجادلهم بالتي هي أحسن”..

متابعة قراءة خطابا التسامح والتطرف ..  قضية فلم فيلدرز نموذجا

...

حرية تعبير أم سطوة المتسترين بالدين؟!

حاول بعض مسؤولين في بعض الجامعات العراقية أن يطلب إزالة الشعارات الدينية وأشكال التعبير الطقسي الديني من الحرم الجامعي ومن قاعات الدرس  فكانت النتيجة تصفيتهم الجسدية أو في أفضل الحالات ابتزازهم ومصادرتهم بالتهديد.. وحاول مسؤولون أن يزيلوا ذلك من مؤسساتهم فجابهوا ما جابه العلماء والأساتذة.. ومرّت الأمور من دون تعليق لا من رئيس حزب ديني ولا من ممثلي الكتل الطائفية في الحكومة والبرلمان…

متابعة قراءة حرية تعبير أم سطوة المتسترين بالدين؟!

...

حرية تعبير أم سطوة المتسترين بالدين؟!

حاول بعض مسؤولين في بعض الجامعات العراقية أن يطلب إزالة الشعارات الدينية وأشكال التعبير الطقسي الديني من الحرم الجامعي ومن قاعات الدرس  فكانت النتيجة تصفيتهم الجسدية أو في أفضل الحالات ابتزازهم ومصادرتهم بالتهديد.. وحاول مسؤولون أن يزيلوا ذلك من مؤسساتهم فجابهوا ما جابه العلماء والأساتذة.. ومرّت الأمور من دون تعليق لا من رئيس حزب ديني ولا من ممثلي الكتل الطائفية في الحكومة والبرلمان…

متابعة قراءة حرية تعبير أم سطوة المتسترين بالدين؟!

...

الشتات والشتيت؟ وعراقيو المنافي والمهاجر؟؟؟

حال العراق والعراقيين سطع دوما باسم سومر وبابل وآشور وما قدمته حيث المدرسة البشرية الأولى والمكتبة البشرية الأولى ونور تراث الإنسانية الأول.. وحيث بغداد دار الحكمة وعودة العقل العراقي بعد جفوة من الزمن وبدء مسيرة التنوير البشري مرة أخرى من هنا حيث الجامعة المستنصرية تجمع العلماء وجهود البحث العلمي وحيث مجموع العراقيين يحيون هنا في حواضرهم في حال من البناء والعمل وجهود العلم في أجواء من الاستقرار وصناعة السلم والمحبة والتقدم…

متابعة قراءة الشتات والشتيت؟ وعراقيو المنافي والمهاجر؟؟؟

...

ما الذي جرى بشأن تغيير العلم العراقي؟ أهمية آلية الاختيار؟

وردت الأنباء من داخل الوطن بوجود نية تغيير قراءة الرموز الموجودة في العلم العراقي واستخدام ألوان جديدة! وعرض الأمر على البرلمان العراقي للإقرار.. وبهذا يعتقد من تقدم بهذه الجزئيات أنه انتهى من إشكالية تغيير العلم وانتهى من مشكلة رفعه في عموم الوطن…

متابعة قراءة ما الذي جرى بشأن تغيير العلم العراقي؟ أهمية آلية الاختيار؟

...

بين الفعل والانفعال في علائقنا ومعالجاتنا .. ماذا ينتظر بعضنا من بعض؟

يتفاعل بعضنا مع وقائع الأمور بطريقة محتدمة تعود لسطوة قوة ردّ الفعل أو علو التأثر والانفعال على حساب الهدوء والمنطق العقلي المتحكم بمجريات التفاعل.. وقد يكون هذا من باب عمق الصلة والارتباط أو تناول الأمور عبر الإحساس ومعالجتها التي تدخل في النفسي وفي الحالة الذاتية وإخضاعها لروح الفردنة ولسلوك مشخصِن للقضايا العامة…

متابعة قراءة بين الفعل والانفعال في علائقنا ومعالجاتنا .. ماذا ينتظر بعضنا من بعض؟

...

المؤسسات الجامعية: بين رأس المال المادي ورأس المال البشري؟

تمَّ في السنوات الأخيرة تأسيس عدد من المؤسسات الجامعية الأهلية التي تتخذ من أشكال التعليمين المفتوح والألكتروني طرائق للعمل. وقد كانت تلك التجاريب تعتمد الجهد الفردي الخاص في مجال تمويل نقطة الشروع في عمل تلك المؤسسات.. وفي هذه العُجالة نعالج مسألة التمويل في تلك المؤسسات ودوره أو أثره في توجيه السياسات العامة للمؤسسة.

متابعة قراءة المؤسسات الجامعية: بين رأس المال المادي ورأس المال البشري؟

...

متغيرات منتظرة من أحزاب الإسلام السياسي

تدهور المشهد العراقي العام مذ تسلَّمت أحزاب الإسلام السياسي السلطة وتحديدا مذ تحكَّمت وتسيَّدت ميليشيات تلك الأحزاب على الشارع السياسي العراقي. وليس لعراقي إلا أنْ يتحدث عن المذابح والمجازر والمآسي الكارثية المهولة التي حاقت به طوال السنوات الأربع الماضية…

متابعة قراءة متغيرات منتظرة من أحزاب الإسلام السياسي

...

متغيرات منتظرة من أحزاب الإسلام السياسي

تدهور المشهد العراقي العام مذ تسلَّمت أحزاب الإسلام السياسي السلطة وتحديدا مذ تحكَّمت وتسيَّدت ميليشيات تلك الأحزاب على الشارع السياسي العراقي. وليس لعراقي إلا أنْ يتحدث عن المذابح والمجازر والمآسي الكارثية المهولة التي حاقت به طوال السنوات الأربع الماضية…

متابعة قراءة متغيرات منتظرة من أحزاب الإسلام السياسي

...

المجتمع العراقي بين تقاليده وثوابته وبين أدعياء التديّن

في تاريخ مجتمع وادي الرافدين كانت الجذور الأولى لطفولة العقل الإنساني وكانت البذور التي نمت مكوِّنة بدايات المنطق عقلي وأنشطته التي شكلّت تراث الإنسانية العقلي الأول. وفي تاريخه الوسيط حاضرة الدنيا وشاغلتها في كل أنشطة الثقافة والمدنية من الفنون ومفرداتها إلى الفلسفة والعلوم ومنجزاتها.. وحضارةَ َ تكونت تقاليد وثوابت للمجتمع العراقي طوال عشرة آلاف سنة من الشدائد والمحن وهي العشرة آلاف من أعوام زاهرة بالعطاء والانتصار للعقل ولأنشنة الحياة البشرية وتمدنها وتقدمها الحضاري..

متابعة قراءة المجتمع العراقي بين تقاليده وثوابته وبين أدعياء التديّن

...