المسرح العراقي ومنظومة التمدن هوية البنية في سياق التضاد والتناقض

هذه محاضرة عامة في إطار ندوة وحوارات ذات أثر بنيوي أساس في أمسية بموسم ثقافة التنوير الذي تنظمه جامعة القادسية العراقية \ كلية الفنون الجميلة.. تجدون هنا التسجيل الكامل الذي نشره إعلام الجامعة وسنعمل على ترتيب نشر أصل المادة في وقت لاحق وظروف أخرى.. شكرا لمن حضر ومن حاور وساهم وتحايا للجميع ممن يشاهد ويتداخل لوضع رؤيته في إطار النشر مع التقدير والاحترام

متابعة قراءة المسرح العراقي ومنظومة التمدن هوية البنية في سياق التضاد والتناقض

...

محاضرة وحوار بعنوان: “المسرح العراقي ومنظومة التمدن هوية البنية في سياق التضاد والتناقض”

محاضرة وحوار بعنوان: “المسرح العراقي ومنظومة التمدن هوية البنية في سياق التضاد والتناقض”بتخصص الأدب المسرحي ستجرى عبر قناة زووم بإشراف واستضافة جامعة القادسية كلية الفنون الجميلة.

متابعة قراءة محاضرة وحوار بعنوان: “المسرح العراقي ومنظومة التمدن هوية البنية في سياق التضاد والتناقض”

...

رسالة سنوية تسطع من أضواء مسرحنا عراقياً بهياً باليوم العالمي للمسرح 2020

رسالة سنوية تسطع من أضواء مسرحنا عراقياً بهياً بيوم العالمي للمسرح 2020.. إنها رسالة مسرحي عراقي عايش ظروفاً كانت يوما تجابه مشكلات وباتت اليوم تجابه مركب تعقيدات أخرى فضلا عن سابقاتها لكن العزيمة والإصرار وتمسك المسرح العراقي بعمومه وكلية حاملي رسائله، تمسكه بمنظومة قيمه الجمالية الفكرية، حيث تمدين معاني الولادة وحيث نبعه الآتي من حضارة هي مهد التراث الإنساني قد خلق فرص توكيد النجاح ونجاعة البديل في خطاب ثقافته تنويراً وفعل مهامه تغييرا وبناء للإنسان ومنجزه تعبيراً .. إنها أنسنة الوجود وإبداع أسس الخلود.. تحايا لمسرحيينا نسوة ورجالا ولرسائلهنّ ورسائلهم طريق حرية وتقدم وسلام

متابعة قراءة رسالة سنوية تسطع من أضواء مسرحنا عراقياً بهياً باليوم العالمي للمسرح 2020

...

حنجرة ماسية لفنانة الشعب أ. شوقية العطار وريشة ذهبية لأنامل فنان الشعب د. حميد البصري

هذه المعالجة هي مجرد إهداء بتناول يقع بين القراءة لثقافة غناسيقية مؤملة وتطبيقات ربما غير متخصصة تحاول سبر فضاء موسيقا تجمع الطابع التصويري الغنائي والتفرد الأقرب للأداء المستقل بقدر تعلق الأمر بعمق الجملة الموسيقية وتأسيسيتها في لحنين للموسيقار البصري.. تحية تقدير واحترام كبيرين لقامتين فيهما: حنجرة ماسية لفنانة الشعب الأستاذة شوقية العطار وريشة ذهبية لأنامل فنان الشعب الدكتور حميد البصري.. أعتذر عن اي قصور في القراءة فقد كتبتها في ظرف صحي غير مؤاتي

د. تيسير عبدالجبار الآلوسي

متابعة قراءة حنجرة ماسية لفنانة الشعب أ. شوقية العطار وريشة ذهبية لأنامل فنان الشعب د. حميد البصري

...

خراب وسائل التنوير الثقافية وجلد الذات بدل خوض المعركة من أجل الانعتاق والتحرر

مقتبس: “إنّ استعادة صالات السينما ودور المسرح هي مفردة وطنية تأسيسية، لاستعادة حركة الثقافة وسائلَ اتصالها بجمهورها ومنح منتجي منجزها منصةَ إبداعٍ تنويرية سوية.. فلتنطلق حملتها مستقلة حرة شاملة”.

متابعة قراءة خراب وسائل التنوير الثقافية وجلد الذات بدل خوض المعركة من أجل الانعتاق والتحرر

...

تأجيل احتفالية خمسينية العمل الريادي الأول بـ فن الأوبريت الغنائي في العراق

تأجيل احتفالية خمسينية أوبريت بيادر خير إلى موعد آخر بهذا العام
19 يونيو / حزيران 2019
تأجيل احتفالية
لأسباب فنية، ولإتاحة الفرصة لحضور أكبر مجموعة من الفنانين الرواد الذين شاركوا في الأوبريت بوقتٍ منعتهم ظروف قاهرة من الحضور بالموعد الحالي، تقرر تأجيل احتفالية الذكرى الخمسينية لتقديم أول أوبريت عراقي ( بيادر خير)، ذلك الأثر الفني المميز الذي كان حدثا ً مهماً في التاريخ الفني للعراق. ومبدئيا سيكون الموعد الجديد في شهر ديسمبر كانون أول 2019.
شكرا ً لكل المؤسسات الثقافية في داخل العراق وخارجه من الذين أبدوا رغبتهم في المساهمة بالاحتفالية بمختلف الوسائل ومنها تلك التي حملت رسالتها باسم الحركة الثقافية العراقية لتكريم الفنانين الرواد المشاركين خلال الاحتفالية
نعتذر لتلك الأسباب الخارجة عن الإرادة بأمل تحقيق حلم احتفالية تليق بالذكرى ومعانيها الكبيرة، فإلى اللقاء بالموعد الجديد…
د. جميد البصري
رئيس مؤسسة البصري للموسيقى والثقافةفي هولندا

متابعة قراءة تأجيل احتفالية خمسينية العمل الريادي الأول بـ فن الأوبريت الغنائي في العراق

...

نجاح آخر للفنانة بيدر البصري يلقى صداه عند أساطين الفن عالمياً

الاهتمام بالفنان ومنجزه ليس من أولويات قوى الظلام أولا لأن الفن فعل تنويري مزيح للظلمة ومنطق تخلفها وثانيا لأن الفن يمنح الناس طاقات روحية مهمة لمقاومة تخريب وعي الإنسان ولحركة باتجاه التغيير. إن كل ما يهم الفن والفنان يتقاطع وعناصر التخلف المرضية، فهل سيتخذ العراقيون مساراً يحتضن الأبناء ويدعمهم ومنهم منتجو الفن الأصيل وحاملو رسالة الوطن وهويته إلى العالم؟ الإجابة عند كل عراقية وعراقي

متابعة قراءة نجاح آخر للفنانة بيدر البصري يلقى صداه عند أساطين الفن عالمياً

...

اليوم العراقي للمسرح 24 شباط

طوبى لكنّ أيتها العراقيات ولكم أيها العراقيون ومبارك العيد الذي اخترتموه ليكون تعبيراً عن احتفالات بالوعي وسطوع شموسه، شموس التنوير وإدراك معنى إبداع الجماليات وغنى من يمتلك فرص معالجة قضاياه جمالياً فنيا وتحديداً هنا من على الركح وخشبات مسارح هي بيوت الأنفس والأرواح جميلة تصنع الجمال تمهيداً لعالم السلم والتقدم والتنمية .. هنيئاً للجموع العراقية تحتفي باليوم العراقي للمسرح وتعتمده بإرادة أهل العراق وكواكب مسرحهم الأكثر عراقة في قديم المسرح منذ أكيتو والأكثر غنى وتجاريب منذ أول مسارح بغداد الحداثة

متابعة قراءة اليوم العراقي للمسرح 24 شباط

...

سبيلياتُ البصرة ميدانٌ لمسرحيةِ الحالة الإنسانية بعمقٍ فلسفيّ

بدعوة من مؤسسة البصري حلَّ المخرج المسرحي رسول الصغير ضيفاً، بمسرحيته “سبيليات إسماعيل”، التي اختار لبطولتها الفنانة الكويتية: شيرين حجي. ولظروف خارجة عن الإرادة تمّ إعداد فلم لعرض سابق للمسرحية وتقديمه بديلا مؤقتا.

لقد وفرت مؤسسة البصري حملة دعائية مناسبة بمؤازرة من الأصدقاء إلى جانب إمكانات الإعلان سواء من فولدرات باللغتين الهولندية والعربية واستعراضا إعلاميا مناسبا وربما كان الظرف الخارج عن الإرادة أعاق جانبا لكنه لم يفت في عضد الاشتغال الموضوعي البناء إصرارا على غيجاد الحلول البديلة.. فتحية لهذي المؤسسة وجميع منتسبيها ومنجزهم وطبعا بهذه المناسبة ننتظر عملا غنائيا أوركستراليا كبيرا يجري التحضير له قريبا

أما مسرحيتنا مونودراما   السبيليات، واحتفالييتها في لاهاي  فنقول عنها:

متابعة قراءة سبيلياتُ البصرة ميدانٌ لمسرحيةِ الحالة الإنسانية بعمقٍ فلسفيّ

...

مسرحية سبيليات إسماعيل في لاهاي

يشتغل المبدع العراقي مضاعفاً بأمل أن يسبق الزمن وألا يقال عنه أنه كسرته ظروف التهجير ومحاصرة أضواء إإبداعه؛ ها هو (رسول الصغير) أحد أنجم مسرحنا مترعاً بالأمنيات والآمال لو استنبتناها لصارت بساتين ورود وحقول أشجار وارفة تعيد الحياة في الوطن وبين بنات الجالية وأبنائها.. حضورنا المسرحية تمسك برائع قيمنا المتمدنة الشامخة في أنفس الجمهور ليس عراقياً حسب بل عربياً شرقأوسطيا حيث المسرح ابن حضارات المنطقة مهد التراث الإنساني الباقي والمتجذر فينا جميعا

متابعة قراءة مسرحية سبيليات إسماعيل في لاهاي

...