تأجيل احتفالية خمسينية العمل الريادي الأول بـ فن الأوبريت الغنائي في العراق

تأجيل احتفالية خمسينية أوبريت بيادر خير إلى موعد آخر بهذا العام
19 يونيو / حزيران 2019
تأجيل احتفالية
لأسباب فنية، ولإتاحة الفرصة لحضور أكبر مجموعة من الفنانين الرواد الذين شاركوا في الأوبريت بوقتٍ منعتهم ظروف قاهرة من الحضور بالموعد الحالي، تقرر تأجيل احتفالية الذكرى الخمسينية لتقديم أول أوبريت عراقي ( بيادر خير)، ذلك الأثر الفني المميز الذي كان حدثا ً مهماً في التاريخ الفني للعراق. ومبدئيا سيكون الموعد الجديد في شهر ديسمبر كانون أول 2019.
شكرا ً لكل المؤسسات الثقافية في داخل العراق وخارجه من الذين أبدوا رغبتهم في المساهمة بالاحتفالية بمختلف الوسائل ومنها تلك التي حملت رسالتها باسم الحركة الثقافية العراقية لتكريم الفنانين الرواد المشاركين خلال الاحتفالية
نعتذر لتلك الأسباب الخارجة عن الإرادة بأمل تحقيق حلم احتفالية تليق بالذكرى ومعانيها الكبيرة، فإلى اللقاء بالموعد الجديد…
د. جميد البصري
رئيس مؤسسة البصري للموسيقى والثقافةفي هولندا

متابعة قراءة تأجيل احتفالية خمسينية العمل الريادي الأول بـ فن الأوبريت الغنائي في العراق

...

نجاح آخر للفنانة بيدر البصري يلقى صداه عند أساطين الفن عالمياً

الاهتمام بالفنان ومنجزه ليس من أولويات قوى الظلام أولا لأن الفن فعل تنويري مزيح للظلمة ومنطق تخلفها وثانيا لأن الفن يمنح الناس طاقات روحية مهمة لمقاومة تخريب وعي الإنسان ولحركة باتجاه التغيير. إن كل ما يهم الفن والفنان يتقاطع وعناصر التخلف المرضية، فهل سيتخذ العراقيون مساراً يحتضن الأبناء ويدعمهم ومنهم منتجو الفن الأصيل وحاملو رسالة الوطن وهويته إلى العالم؟ الإجابة عند كل عراقية وعراقي

متابعة قراءة نجاح آخر للفنانة بيدر البصري يلقى صداه عند أساطين الفن عالمياً

...

اليوم العراقي للمسرح 24 شباط

طوبى لكنّ أيتها العراقيات ولكم أيها العراقيون ومبارك العيد الذي اخترتموه ليكون تعبيراً عن احتفالات بالوعي وسطوع شموسه، شموس التنوير وإدراك معنى إبداع الجماليات وغنى من يمتلك فرص معالجة قضاياه جمالياً فنيا وتحديداً هنا من على الركح وخشبات مسارح هي بيوت الأنفس والأرواح جميلة تصنع الجمال تمهيداً لعالم السلم والتقدم والتنمية .. هنيئاً للجموع العراقية تحتفي باليوم العراقي للمسرح وتعتمده بإرادة أهل العراق وكواكب مسرحهم الأكثر عراقة في قديم المسرح منذ أكيتو والأكثر غنى وتجاريب منذ أول مسارح بغداد الحداثة

متابعة قراءة اليوم العراقي للمسرح 24 شباط

...

سبيلياتُ البصرة ميدانٌ لمسرحيةِ الحالة الإنسانية بعمقٍ فلسفيّ

بدعوة من مؤسسة البصري حلَّ المخرج المسرحي رسول الصغير ضيفاً، بمسرحيته “سبيليات إسماعيل”، التي اختار لبطولتها الفنانة الكويتية: شيرين حجي. ولظروف خارجة عن الإرادة تمّ إعداد فلم لعرض سابق للمسرحية وتقديمه بديلا مؤقتا.

لقد وفرت مؤسسة البصري حملة دعائية مناسبة بمؤازرة من الأصدقاء إلى جانب إمكانات الإعلان سواء من فولدرات باللغتين الهولندية والعربية واستعراضا إعلاميا مناسبا وربما كان الظرف الخارج عن الإرادة أعاق جانبا لكنه لم يفت في عضد الاشتغال الموضوعي البناء إصرارا على غيجاد الحلول البديلة.. فتحية لهذي المؤسسة وجميع منتسبيها ومنجزهم وطبعا بهذه المناسبة ننتظر عملا غنائيا أوركستراليا كبيرا يجري التحضير له قريبا

أما مسرحيتنا مونودراما   السبيليات، واحتفالييتها في لاهاي  فنقول عنها:

متابعة قراءة سبيلياتُ البصرة ميدانٌ لمسرحيةِ الحالة الإنسانية بعمقٍ فلسفيّ

...

مسرحية سبيليات إسماعيل في لاهاي

يشتغل المبدع العراقي مضاعفاً بأمل أن يسبق الزمن وألا يقال عنه أنه كسرته ظروف التهجير ومحاصرة أضواء إإبداعه؛ ها هو (رسول الصغير) أحد أنجم مسرحنا مترعاً بالأمنيات والآمال لو استنبتناها لصارت بساتين ورود وحقول أشجار وارفة تعيد الحياة في الوطن وبين بنات الجالية وأبنائها.. حضورنا المسرحية تمسك برائع قيمنا المتمدنة الشامخة في أنفس الجمهور ليس عراقياً حسب بل عربياً شرقأوسطيا حيث المسرح ابن حضارات المنطقة مهد التراث الإنساني الباقي والمتجذر فينا جميعا

متابعة قراءة مسرحية سبيليات إسماعيل في لاهاي

...

المسرح المدرسي ونظام التعليم

مقتبس من المعالجة: “يبقى المسرح المدرسي وجودا بنيويا مؤثرا في دفع نظام التعليم باتجاه يرفض المنطق الملائي الذي يجمد العقل بخلاف المسرح الذي يعني الإبداع مثمرا شخصية خلاقة. فكيف نقرأ اشتغال طرفي تلك المعادلة؟”.

متابعة قراءة المسرح المدرسي ونظام التعليم

...

زاوية: نوافذ وإطلالات تنويرية \\ نافذة  02: المسرح والحياة \\ إطلالة 19: تكنولوجيا المسرح والإبهار

مقتبس من المعالجة: ”تخدمُ حركةُ التطورِ، التكنولوجي تحديداً، المسرحَ ونموَّهُ؛ إذا ما صادفت موقفاً نوعياً سليماً، لكنَّها تكونُ مجرَّد بحثٍ في الإبهارِ المفرَّغ من الدلالةِ والقيمةِ، إذا ما اتخذتْ منحى الاشتغالِ الشكلاني المحدود. فما هي آثارُ المتغيِّرِ التكنولوجي عراقياً؟ وكيف تمَّ التوظيف..؟”.

 

متابعة قراءة زاوية: نوافذ وإطلالات تنويرية \\ نافذة  02: المسرح والحياة \\ إطلالة 19: تكنولوجيا المسرح والإبهار

...

زاوية: نوافذ وإطلالات تنويرية  \\  نافذة  02: المسرح والحياة  \\  إطلالة 17: كرنفالات المسرح وأهمية التبني والتفعيل

 مقتبس من المعالجة: ”إنّ إعادة إحياء الكرنفالات المسرحية لا تقف عند تخوم الربط بين دوريهما شعبياً جماهيرياً بل تحدد اتجاه السلطة تنويريةً أو ظلامية في ضوء التفعيل أو التعتيم. فهلا تمعّنا في المقصد والأهمية..؟”.

متابعة قراءة زاوية: نوافذ وإطلالات تنويرية  \\  نافذة  02: المسرح والحياة  \\  إطلالة 17: كرنفالات المسرح وأهمية التبني والتفعيل

...

نوافذ وإطلالات تنويرية\\نافذة02: المسرح والحياة\\ إطلالة 14: لا معقول المسرح انعكاس مباشر لمنطق الحياة تنفلت من مسارها

 مقتبس من المعالجة: ”إنّ اللامعقول ليس خيالا ترفياً ظهر بين مذاهب المسرح وأساليب تعبيره، ولكنه انعكاس للحياة البشرية تتكسر فيها قوانينها وأعرافها حيث جنون الانفلات وثيماته وما تختزن من شفرات ومداليلها؛ فكيف نقرأ هذي الظاهرة مسرحياً فلسفياً؟”.

  متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية\\نافذة02: المسرح والحياة\\ إطلالة 14: لا معقول المسرح انعكاس مباشر لمنطق الحياة تنفلت من مسارها

...

نوافذ وإطلالات تنويرية \\  نافذة  02: المسرح والحياة \\ إطلالة 13:  مرايا السخرية بين الحياة والمسرح وأصداء أوالياتها الأحفورية

مقتبس من المعالجة: ”للسخرية أوجه تتعدد في الدلالات ومن ثمّ الأواليات فتتشكل أصداء وتنعكس صور على مرايا باختلاف زوايا النظر.. فلنبحث تلك الإشكالية ولنوظفها بناءً بوجودنا وقيمنا لا هدما وتراجعاً…”.

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية \\  نافذة  02: المسرح والحياة \\ إطلالة 13:  مرايا السخرية بين الحياة والمسرح وأصداء أوالياتها الأحفورية

...