إجابة سؤال صحفي عن تسليح البيشمركة

...

لقاء مع الباحث الأكاديمي الدكتور تيسير الآلوسي حول التفجيرات الإرهابية الأخيرة في بغداد

تيسير الآلوسي: ستبقى الكرادة إيقونة السلام والتمدن وستبقى الكرادة إيقونة التحدي ورفض خطاب الظلام  ودحره

أجرت قناة   لقاء متلفزاً بالدكتور تيسير الآلوسي تحليلا موسعاً بشأن أسباب الجرائم الإرهابية بخاصة تلك التي فتّقت الجراحات الفاغرة في الكرادة قبل أن تندمل تلك التي سبقتها.. تجدون هنا عرضا لأبرز المحاور كما يمكنكم مشاهدة اللقاء كاملا عبر رابط القناة

متابعة قراءة لقاء مع الباحث الأكاديمي الدكتور تيسير الآلوسي حول التفجيرات الإرهابية الأخيرة في بغداد

...

تحية إلى مؤتمر هيأة الدفاع عن أتباع الديانات والمذاهب

تحية إلى مؤتمر هيأة الدفاع عن أتباع الديانات والمذاهب المنعقد في أربيل بكوردستان البهاء والتقدم والحريات.. أتقدم هنا ببعض معالم خطاب التفاعل مع المستجدات توحيدا للجهود وتفعيلا لها… وفي وقت منعت ظروف من حضور المؤتمر فإن وجودي عبر مساهمات لم أنقطع عن تقديمها تبقى عاملا للدعم والتفاعل والاستمرار بلا توقف عن أداء المهام وإنه ليشرفني أن أحمل لقب صديق الشعوب السومرية  بالإشارة إلى إيماني بواجب الدفاع بلا تردد عن حقوق أتباع الديانات والمذاهب المتعايشين بوطن حضارة التراث الإنساني ومهد التعايش السلمي وتكاتف الجهود للبناء والتنمية والتقدم وحماية حقوق الإنسان الفرد والجماعة بضمنها وعلى رأسها مكونات الوطن من أتباع الديانات كافة

متابعة قراءة تحية إلى مؤتمر هيأة الدفاع عن أتباع الديانات والمذاهب

...

رؤية في اللقاء المتلفز مع قناة الآرامية بشأن تفعيل الخطى نحو عقد مؤتمر الديموقراطيين العراقيين

رؤية في اللقاء المتلفز مع قناة الآرامية بشأن تفعيل الخطى نحو عقد مؤتمر الديموقراطيين العراقيين وتجدون أيضا التسجيل الكامل للقاء الذي أجراه الإعلامي المعروف الأستاذ كمال يلدو مع بروفيسور تيسير الآلوسي عضو لجنة المبادرة لتحريك ودعم انعقاد مؤتمر القوى الديموقراطية في العراق.. مضامين اللقاء رسائل تتطلع لتفاعلات رسمية مؤملة بجميع المخلصين لقضية البديل والتغيير في البلاد…. يمكنكم متابعة اللقاء في أسفل المادة مع ندائنا لتفضلكم بالتفاعل والإضافة بقصد الوصول إلى أفضل الحلول وأنجعها

متابعة قراءة رؤية في اللقاء المتلفز مع قناة الآرامية بشأن تفعيل الخطى نحو عقد مؤتمر الديموقراطيين العراقيين

...

لقاء بشأن مبادرة وحدة القوى الوطنية الديموقراطية لدحر الخطاب الطائفي وكنس آلياته التي أفسدت في عراق ما بعد 2003

لقاء متلفز بشأن مبادرة وحدة القوى الوطنية الديموقراطية لدحر الخطاب الطائفي وكنس آلياته التي أفسدت وأجرمت في عراق ما بعد 2003

يشرفني التحدث مع الإعلامي الأستاذ كمال يلدو عبر قناة الآرامية في برنامج أضواء على العراق وذلك يوم الخميس الساعة الخامسة والنصف فجراً بتوقيت وسط وشمال أوروبا والرسالة موجهة إلى قادة الأحزاب والمنظمات الوطنية الديموقراطية بشان عقد مؤتمر توحيد الجهود في الطريق إلى مهمة التغيير لبناء دولة مدنية ديموقراطية تحقق العدالة الاجتماعية
أهلا وسهلا بكم ومتابعاتكم..     د. تيسير عبدالجبار الآلوسي

للتفضل بالاطلاع على إعلان القناة التلفزيونية الآرامية عن اللقاء وتوقيتات البث يرجى التفضل بالضغط هنا

 

متابعة قراءة لقاء بشأن مبادرة وحدة القوى الوطنية الديموقراطية لدحر الخطاب الطائفي وكنس آلياته التي أفسدت في عراق ما بعد 2003

...

معالجة مهمة للدكتور كاظم حبيب في نتائج الانتخابات الهولندية واليمين الأوروبي وحوار بملاحظات متبادلة بينه والدكتور تيسير الآلوسي

معالجة مهمة للدكتور كاظم حبيب في نتائج الانتخابات الهولندية واليمين الأوروبي تقدم بشأنها الدكتور تيسير الآلوسي بملاحظات مقترحة للتدقيق ببعض ما ورد في المعالجة من مفردات جد مهمة.. وقد ردّ على تلك الملاحظات الدكتور حبيب  بملاحظات قيّمة مهمة أخرى؛ في حوار لتشخيص مجريات صعود اليمين في أوروبا ومحاذير ذلك بخاصة اليمين الشعبويهنا.. وما تتطلب المعالجة من حاجة تدقيق الظاهرة وطابعها وتوازناتها.. تجدون هنا بمقدم الحوار، ملاحظات الدكتور كاظم حبيب الأخيرة؛ بانتظار تفاعل آخر للدكتور تيسير الآلوسي سينشر لاحقا.. تمنيات بمتابعة تغني هذا الحوار، من جميع أطراف القراءة.. وفرص التداخل متاحة مفنوحة، حيث يمكنكم تدوين أوسع ملاحظاتكم وأسئلتكم في أسفل الحوار المنشور هنا

متابعة قراءة معالجة مهمة للدكتور كاظم حبيب في نتائج الانتخابات الهولندية واليمين الأوروبي وحوار بملاحظات متبادلة بينه والدكتور تيسير الآلوسي

...

حوار صحيفة جورنال مصر مع الكاتب والأكاديمي المغترب البروفيسور الدكتور تيسير الآلوسي

اندحار محاولات التأزيم وهزيمة اليمين الشعبوي وخطابه على الرغم من التصعيد الأردوغاني؛ وهذا ما أتت به النتائج الانتخابية التي هزمت الخطاب الشعبوي وأكدت أن هولندا هي المصد الأول ضد تأثيرات البريكزيت وتصاعد النغمة اليمينية كطبول جوفاء سرعان ما خمد قرعها مع استبيان صوت الشعب… جاء هذا في حديث صحيفة جورنال مصر مع الكاتب والأكاديمي المغترب البروفيسور الديكتور تيسير عبدالجبار الآلوسي وقد أجرى الحوار السيد محمود علي الصحفي المصري المتخصص في الشؤون الخارجية بصحيفتي البديل وجورنال مصر

متابعة قراءة حوار صحيفة جورنال مصر مع الكاتب والأكاديمي المغترب البروفيسور الدكتور تيسير الآلوسي

...

لقاء د. الآلوسي مع قناة روسيا اليوم بشأن الأزمة بين تركيا وهولندا وانعكاساتها على الانتخابات

التقت قناة روسيا اليوم في برنامجها اليومي بالدكتور تيسير الآلوسي من هولندا والسيد بكير أتاجان من تركيا وقد بدا الممثل الأمين لخطاب الرئيس التركي .. كان اللقاء ساخنا ومرر فيه السيد أتاجان خطابا ربما وقع في إطار النظر الفوقي من طرف بعض المتشددين الترك ممن يحابي نزعة السلطنة لدى السيد أردوغان والتهجم على في لحظات انفعال وتوتر على أوروبا ونظمها فيما قدم الدكتور الآلوسي عرضا للموقف من بوابة تهدئة احوار أسلوبا للتمدن وقيم الديموقراطية واحترام التعددية والتنوع في المجتمع الإنساني  وأبرز اللقاء فرص اللقاء والتحاور التركي الهولندي أو الوقوع أسير الانفعال والتوتر والشحن… إليكم التسجيل الكامل للقاء شاكرا لجميع الذين علقوا مواقفهم الموضوعية الإيجابية السامية

 

متابعة قراءة لقاء د. الآلوسي مع قناة روسيا اليوم بشأن الأزمة بين تركيا وهولندا وانعكاساتها على الانتخابات

...

مصر وأوضاعها الراهنة ومستقبلها؟

هذه المعالجة هي تشخيص يتناقض وتشخيص آخر قدمه بمعالجته أحد الكتاب وشخصيا إذ أعرض لموقفي لا أرى في اختلافي معه ما يفسد للود قضية بل إنني مازلت وأبقى على يقين من أن هذه الشخصية الوطنية والأممية هي مدرسة تتمسك بالقضايا التحررية للشعوب.. وهاكم رؤيتي مقابل ما طُرح والحكم والفيصل واقعنا ومسيرته وتداخلاتكم وهو ليس سوى حوار يستهدف مصلحة شعب مصر الأدرى بخياراته التي تمضي اليوم بطريق ثابت استراتيجيا نحو آفاق التقدم

متابعة قراءة مصر وأوضاعها الراهنة ومستقبلها؟

...

الألوسي لـ«المصري اليوم»: الدواعش كائنات سايكوباثية.. ولا أؤيد نظرية المؤامرة.. وأرض النهرين واقعة تحت حكم طائفي «كليبتوقراطي»

لقاء الدكتور تيسير عبدالجبار الآلوسي مع صحيفة (المصري اليوم) حيث التقاه كبير المراسلين  الدوليين بالجريدة الأستاذ محمد البحيري .. وتناول اللقاء جملة من الأمور والموضوعات الخاصة والعامة وكعادته فقد كانت إجابات  بروفيسور الآلوسي تربط بين الخاص والعامى كما هي حقيقة مسيرته واشتغالاته بوصفه شخصية أكاديمية وحقوقية.. وكالعادة جاء الحوار ليمنح قيم التسامح وثقافته والشأن الحقوقي وموجبات التغيير المؤمل ببلداننا مساحة مميزة مع وضوح في المعالجة وبلا تحرج أو تردد فيي تأشير الحقائق والنص على وجوب العمل بها.. تجدون نص اللقاء في الرابط في أدناه كما تجدون المادة مفصلة في ثنايا موقعنا ألواح سسومرية معاصرة

 

متابعة قراءة الألوسي لـ«المصري اليوم»: الدواعش كائنات سايكوباثية.. ولا أؤيد نظرية المؤامرة.. وأرض النهرين واقعة تحت حكم طائفي «كليبتوقراطي»

...